• ×

03:10 , الخميس 8 ديسمبر 2016

فريق طبي جراحي من مستشفى بيش العام ينجح في استئصال كلية متهتكة وانقاذ حياة صاحبها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الدرب نيوز : محمد الحسين / تمكن - بفضل من الله تعالى - فريق طبي جراحي من مستشفى بيش العام من إنقاذ حياة أحد ضحايا الحوادث المرورية وهو شاب يبلغ من العمر 19 عاما ، عندما استقبله قسم الطوارئ بمستشفى بيش العام، فجر يوم الأحد الماضي ، وقد باشر الحالة أخصائي الجراحة العامة الدكتور شازير والذي شخص الحالة بوجود نزيف داخلي لدى المصاب ، وقرر إدخاله إلى قسم العمليات لإجراء عملية استكشاف عاجلة لمعرفة مكان النزيف وإيقافه ، إلا أن الفريق الطبي تفاجأ بأن سبب النزيف هو تهتك شديد بالكلية ، وأنه لا مجال أمامهم إلا استئصال الكلية لإيقاف النزيف ، ومثل هذه العمليات عادة تحتاج إلى عناية مركزة بعد العملية مباشرة وهو الأمر الذي لا يتوفر بمستشفى بيش ، وحاول الطاقم الطبي التواصل مع مستشفيات المنطقة الأخرى التي تتوفر بها أقسام عناية مركزة لتحويل المريض إليهم بصورة عاجلة ، إلا أنه للأسف لم يكن هناك سرير شاغر في أي منها ، ولخطورة الحالة وعدم احتمالية تأخيرها فقد قرر الفريق الجراحي وفي خطوة جريئة التدخل واستئصال كلية المريض لإنقاذ حياته ، ومما ساهم أيضا في صعوبة العملية هو فصيلة دم المصاب النادرة -O إلا أن جهود مدير قسم المختبر وزملائه العاملين في بنك الدم كانت حاضرة ومستشعرة لخطورة الحالة وقاموا بتوفير الفصيلة وذلك بالتواصل السريع وإحضار الدم من مستشفيات المنطقة الأخرى ، حيث تكللت العملية التي استمرت إلى ما يقارب الخمس ساعات بالنجاح ولله الحمد ..

وفي تصريح للأستاذ عيسى جعفري – نائب مدير المستشفى ، أفاد أن هذه الحالة الخطرة لا تعتبر الأولى التي استقبلها المستشفى وتعامل معها فريق طبي جراحي على هذا المستوى، بل أن المستشفى وكونه على طريق جازان جدة الدولي تصل إليه الكثير من الحالات الخطرة والمشابهة لمثل هذه الحالة ، والتي يستطيع الفريق الطبي المتخصص لدينا بفضل الله التعامل معها باقتدار ويساهم في إنقاذ حياة المصابين جراء الحوادث المرورية ..

وأفاد الجعفري أن حالة المريض بدأت بالتحسن بفضل الله وعونه اعتبارا من اليوم الثاني عقب التدخل الجراحي ، وقد تم إرسال المريض لمستشفى الملك فهد المركزي لتقييم الحالة بعد التنسيق مع ادارة التنسيق الطبي بالمديريه فتم تقييم العملية بأنها ناجحة تماما ومن ثم تم إعادته إلينا ولا يزال منوم بالمستشفى وحالته مستقرة ولله الحمد ..

وأشاد بروح الفريق الطبي الذي شارك في إجراء هذه العملية حيث لم يكونوا من ضمن الفريق المناوب في ذلك اليوم بل تم استدعاء الأطباء من منازلهم أيضا ، وأن هذا الإنجاز هو عمل يجسد مدى تفاني العاملين بالمستشفى في عملهم سواء كانوا على رأس العمل أو يستدعون من منازلهم ..

الجدير بالذكر أن الفريق الطبي الذي شارك في هذه العملية كان بقيادة الدكتور عاصم استشاري الجراحة العامة والدكتور شازير اخصائي الجراحة العامة والدكتور محمد اعظم اخصائي المسالك البولية والدكتور عاصم عبد المجيد أخصائي التخدير وفني التخدير إلياس والممرضات ليلى و سوقاتا و بنكل من قسم العمليات والتخدير باشراف مباشر من مشرف فنيي التخدير الاستاذ غالب حوذان ، إضافة إلى الفريق الآخر الذي ساهم في مساعدة الفريق الطبي بتوفير الدم للمريض بقيادة مدير قسم المختبر وبنك الدم الأستاذ عبد الرحمن طواشي وزملائه في بنك الدم وكذلك مدير قسم الخدمات الأستاذ إبراهيم أبو عماش وزملائه السائقين ..


للنشر بوركتم
بواسطة : العسيري
 0  0  1.1K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:10 الخميس 8 ديسمبر 2016.