• ×

05:38 , الثلاثاء 6 ديسمبر 2016

أقارب "الزوج القتيل " يكشفون تفاصيل مقتله على يد زوجته اليمنية وإلقائه في حاوية القمامة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الدرب نيوز- القبطان - متابعه 
شهد حي الثقبة بمحافظة الخبر فجر أول من أمس، جريمة مقتل مواطن على يد زوجته "يمنية الجنسية"، حيث قامت بالاعتداء على زوجها بالساطور بمعاونة شخص آخر موجهة له عدة ضربات قاتلة قبل أن تبدأ في تقطيع جثته ووضعها في حقيبة للتخلص منها بإلقائها في حاوية النفايات القريبة من المنزل، وتكشفت الجريمة في الصباح الباكر عندما عثر عمال البلدية على جثة الزوج القتيل وأبلغوا الجهات الأمنية بالواقعة، وكان الزوج "جواد" عائداً من عمله في ساعة متأخرة من الليل عندما كانت الزوجة متربصة به لقتله.

وبيّن النقيب الشهري أن الجهات المختصّة تمكنت من التوصّل إلى المشتبه بها بسرعة، حيث تمّ القبض عليها بمحافظة الخرج بمنطقة الرياض، بالتنسيق مع شرطة محافظة الخرج في أقل من ١٢ ساعة، وتمّ اتخاذ اللازم والتحفظ على الجثمان، وما تزال التحقيقات مستمرةً لمعرفة تفاصيل الجريمة.

وكشفت مصادر تفاصيل الجريمة أن الزوجة تربصت بزوجها عند عودته فجراً من عمله حيث غافلته وسددت له عدة ضربات قاتلة باستخدام "ساطور"، وبعد أن تأكدت من مفارقته للحياة جلست لتقطع جسده قطعا لتضعه في حقيبة وتتخلص منها بإلقائها في حاوية النفايات قبل أن تغادر المنزل والمنطقة بأكملها.

والد جواد في مقر العزاء بمنزله ووفقا لصحيفة الوطن أوضح أن زوجة ابنه لم تكن على وفاق مع العائلة رغم أن العائلة بذلت ما في وسعها لتدليلها والترفيه عنها كونها أجنبية.

وأضاف والد جواد أن زوجته كانت حملا وديعا وتحولت قبل أشهر إلى امرأة تكره كل ما حولها خصوصا بعد حملها الذي أجهضته، ورغم الدلال الذي عاشت فيه كفتاة أجنبية فقيرة إلا أنها طغت وتجبرت على العائلة وابننا، حتى أن العائلة بدأت تشك أن هناك عملا سحريا دبر للزوجين، إلا أن الأيام كشفت عن خيانة الزوجة لابننا، وأردف والد القتيل قائلا: القاتلة واسمها "ابتسام" كانت على مواعيد غرامية مع شاب يدعي صداقته لابني، حيث كان على مواعيد غرامية معها ليفسد علاقتها بزوجها رغم وفائه لها، وأضاف بأن جواد يعمل "فرد أمن خاص" في أحد المستشفيات الخاصة ويعود إلى منزله متأخرا ويحمل الشهادة المتوسطة، ويغلب علية طابع الهدوء وحب الجيران إلا أنه وقع في شرك امرأة خائنة لم تكن تريد له الخير، حيث عقد عليها قبل 11 شهراً بأوراق يمنية في جازان ودفع لها مبلغ 60 ألف ريال مهرا، ثم عاد إلى الشرقية ليكمل معاملته بين وزارة الداخلية والإمارة، وتم عقد زواجه بأوراق سعودية رسمية في المحكمة إلا أنها تنكرت من كل الجهود التي بذلت في سبيل إرضائها.

وقال محمد الشماخي وهو "أحد أفراد العائلة": إن خيوط الجريمة تكشفت في النهار عندما أراد عمال البلدية إفراغ حاوية القمامة القريبة من شقة جواد ليجدو شنطة جلدية مغلقة بها جثة جواد، وأضاف أن جواد كان ذا خلق مع الجميع، وليست له خلافات مع أحد إلا أنه يمر بخلافات أسرية لا نعلم عنها شيئا إلا من خلال حديثه.
بواسطة : احمد الحدري
 0  0  337
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:38 الثلاثاء 6 ديسمبر 2016.