• ×

12:54 , الخميس 8 ديسمبر 2016

لجيش السوري الحر يفجر مقراً عسكرياً تابعاً لقوات بشار الأسد في ريف دمشق

حزب الله يحشد 15 ألف مقاتل لمعركة القلمون في سوريا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الدرب نيوز- القبطان- متابعه 

أصبحت معركة القلمون، التي تسعى ميليشيا حزب الله إليها في غرب سوريا، تتقدم على مؤتمر "جنيف اثنين" بعد نتائج زيارة الموفد الدولي الاخضر الإبراهيمي الإقليمية. وذكرت أنباء صحافية أن الحزب جهّز للمعركة المذكورة 15 ألفا من عناصره، نقلا عن قناة "العربية"، الخميس.

أما في جنوب دمشق فقد أعلنت ميليشيا أبو الفضل العباس المتحالفة مع حزب الله والنظام ما أسمته "معركة النفير لحماية السيدة زينب"، مكثفة الحصار على المناطق التي تسيطر عليها المعارضة جنوب العاصمة.

وفي وقت سابق، أعلنت سانا الثورة أن الجيش الحر تمكن من تفجير أحد مقار لواء أبو الفضل العباس في السيدة زينب في ريف دمشق، فيما ناشد أهالي الزارة في ريف حمص المنظمات الإنسانية بالتدخل الفوري لمساعدتهم بعد القصف المتواصل لقوات النظام.

وكانت سماء العاصمة السورية دمشق مسرحا لمقاتلات النظام، حيث لجأ النظام إلى قصف أحياء عدة خصوصا الجنوبية، حيث لم يتمكن النظام من اقتحامها بقواته البرية.

ولم يختلف الحال في أحياء داريا وعدرا والسبينة، حيث دارت اشتباكات بين الجيش الحر وقوات النظام. لكن الاشتباكات الأعنف شهدها حي المشتل ودوار حجيرة في السيدة زينب... بين الجيش الحر وجيش النظام مدعوماً من حزب الله ولواء أبوالفضل العباس.

أما في حلب، فاستهدف الجيش الحر قوات النظام في أحياء الأشرفية والميدان وثكنة هنانو، والذي صد في الوقت ذاته عدة محاولات للتقدم من منطقة المطاحن أمام مطار النيرب العسكري إلى حي كرم القصر المجاور، وإلى المناطق الجبلية من ناحية بلدتي نُـبّل والزهراء في ريف حلب.

واستهدف الجيش الحر أيضا راجمات صواريخ تابعة لقوات النظام المتمركزة في مطار دير الزور العسكري، تزامناً مع اشتباكات في حي الرشيدية والرصافة.

أما في حمص فجددت قوات النظام قصفها المدفعي على قلعة الحصن المحاصرة.
وأفادت شبكة شام أيضا بأن الجيش الحر استهدف قوات النظام المتمركزة على حاجز الكازية العسكري وعلى حاجز حرفوش بنوى وسط اشتباكات عنيفة في حي المنشية بدرعا البلد .
بواسطة : احمد الحدري
 0  0  231
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:54 الخميس 8 ديسمبر 2016.