• ×

01:06 , الجمعة 9 ديسمبر 2016

أكثر من 700 ألف سيارة جديدة و200 ألف أخرى مستعملة يستقبلها السعوديون سنوياً

منع 900 ألف قطعة غيار مغشوشة دخول السعودية خلال أشهر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الدرب نيوز- القبطان- متابعه 

كشف مسؤول في وزارة التجارة السعودية، اليوم، منع دخول أكثر من 900 ألف قطعة غيار سيارات مغشوشة من دخول السعودية عبر منافذها البرية والجوية والبحرية.

وقال المدير العام للمختبرات ومراقبة الجودة بوزارة التجارة، الدكتور حبيب عبدالصمد، إن وزارته تعمل مع الجهات ذات العلاقة في كل ما يتعلق بمتابعة السلع الواردة للسوق السعودي من بلد المنشأ، والتي تهدف من خلاله إلى إيجاد سوق يتماشى مع متطلبات السلامة المختلفة سواء في مجال السلامة المرتبطة بالنقل المروري أو غيرها.

وبين الدكتور عبدالصمد، خلال ملتقى السلامة المرورية الذي عقد بمدينة الدمام (شرق السعودية) خلال اليومين الماضيين، أنه لا يوجد في العالم حالياً سوق بمنأى عن ما وصفها بـ"مافيا السلع المقلدة والمغشوشة"، تحديداً المرتبطة بالسلامة المرورية مهما وصلت إجراءات الضبط والسلامة، إلا أنه في الوقت نفسه سارعت تلك الدول للتقليل من تلك السلع المغشوشة، الأمر الذي انعكس على السلامة المرورية لديها.

وأكد عبدالصمد على أن هناك تعاونا مستمرا بين إدارات المرور ووزارة التجارة للتحقيق في أسباب الحوادث المرورية المرتبطة بالسلع المقلدة، إلى جانب متابعة المرور للقضايا التي ترد من المحاكم حول أسباب هذه الحوادث بسبب العيوب المصنعية في السلع، وعلى إثرها تعويض الكثير من المواطنين الذين تضرروا من ذلك.

وأضاف أنه إضافة إلى ذلك تجري تلك الجهات تعاوناً مستمراً في مجال البحث عن أسباب الحوادث الناتجة عن الخلل في مثبت السرعة الذي ظهر الفترة الماضية في سيارات العديد من المواطنين، مؤكداً عدم ثبوت تسبب مثبت السرعة في تلك الحالات حتى هذه اللحظة، إلا أن هناك تسارعا في حركة السيارة أدت لوقوع الحوادث دون تحديد سبب مباشر، إضافة لعدم وجود آلية في المركبة تسمح بإيقاف هذا التسارع.

وكشف الدكتور حبيب أنه في مجال المراقبة على قطاع الغيار تم خلال 9 أشهر الماضية منع أكثر من 900 ألف قطعة غيار سيارات مغشوشة من دخول البلاد، و750 ألف إطار مخالف للمواصفات والمقاييس، وهو ما قد يصاحب بعض السيارات المستعملة وحتى الجديدة الداخلة للسوق السعودي.

وأضاف أنه يدخل السوق في العام الواحد ما يقارب الـ700 ألف سيارة جديدة، و200 ألف سيارة مستعملة، منبهاً المواطنين على قيام الوزارة بإجراء اختبار على السيارات المستعملة، إضافة إلى كافة الأمور الاستهلاكية الأخرى، وذلك عبر 59 مختبراً لفحص السلع الاستهلاكية. في حين تملك الوزارة مختبرين لفحص السيارات المستعملة وآخرين لفحص قطع الغيار، حيث تم فحص 47496 سيارة خلال العام 2012 منع منها 262 سيارة.

ولفت عبدالصمد إلى أن الآلية الحالية المتبعة لفسح قطع غيار المركبات سواء مع المصلحة العامة للجمارك أو الهيئة العامة للمواصفات والمقاييس، لا تزال دون المأمول، حيث تعمل الوزارة على إرفاق شهادة المطابقة من قبل بلد المنشأة وهي من المحاور المهمة لدى منظمة التجارة العالمية.



بواسطة : احمد الحدري
 0  0  309
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:06 الجمعة 9 ديسمبر 2016.