• ×

01:11 , الثلاثاء 6 ديسمبر 2016

محافة الدرب ( بني شعبة )

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
  محافظة الدرب لها تاريخ كبقية مدن المملكة حيث كان تمر بها القوافل التجارية سابقاً, وقد كانت تعرف باسم (درب بني شعبة) ويعود تاريخها إلى مئات السنين حيث كانت تعرف قبل ذلك بدرب ملوح نسبة إلى قبيلة ملوح التي كانت تسكنها آنذاك ثم عرفت بعد ذلك بدرب بني شعبة نسبة إلى قبائل بني شعبة, ومن ثم سميت بمحافظة الدرب في هذا العهد الزاهر حيث إن قبائلها تتكون من تسعه عشر قبيلة وهم:أل شار بن مرعي-أل محمد بن شار السادة-أل زيد بن مرعي-أل احمد بن مرعي- الشرفاء أل حدره أل هيازع أل يأس-الجناح أل حدره أل على بن مرعي- الإشراف أهل القضب الصبابية- الاشراف أهل رملان-أل جابر بن مرعي أل نخله-دسيني أل حدرة-السادة أل هادي بن على الرهاوية-الصبخاء-وغيرهم من القبائل ومنذ قيام المملكة العربية السعودية انضمت هذه المدنية وقبائلها إلى الملك عبدا لعزيز طيب الله ثراه وبايعته وسلمت له عهد الولاء والطاعة فنعمت كغيرها من مدن المملكة بالاستقرار.


المناخ

حار صيفا معتدل شتاءً وتسقط الأمطار في فصل الشتاء.


معالم السياحة

يوجد في المحافظة منتجعات سياحية وشقق مفروشة وفنادق جهزت بوسائل الراحة ولاسيما وجودها بالقرب من البحرالأحمر الذي يضفي على المكان رونقاً وجمالاً، كما يوجد بها عدد من المطاعم الشعبية وهي سمة غالبة على مطاعم محافظة الدرب ولها شهرتها التي يقصدها الذواقون من أماكن بعيدة ويوجد كذلك أسواق لكل السلع ولكافة المتطلبات اليومية.


الزراعة

محافظة الدرب منذ مئات السنين كانت تعرف بأراضيها الزراعية الخصبة حيث تزرع الذرة الهندية والدخن وتعتبر الزراعة والرعي من مقوماتها الاقتصادية إضافة إلى ما يزرع من الفواكة والخضروات بمختلف أنواعها, وكون أراضيها الزراعيه ذات خصوبة عاليه فإن المزارعين يمكنهم الحصاد أربع مرات من البذرة الواحدة.


التجارة

محافظة الدرب لها مكانتها التجارية حيث كانت في الماضي محطة لقوافل تجارية من مكة وجدة وعسير ويوجد بها ميناء الشقيق الذي كان بوابة الجنوب التجارية ونافذته على العالم وهي تعتبر اليوم وعلى الصعيد المحلي المثلث التجاري الذي يربط جنوب المملكة بشرقها وشمالها لكونها المنفذ التجاري الوحيد ويوجد بها أكبر محطة تحلية لمياه البحر وكذلك أكبر مصنع للبلك بجميع أنواعه ويتوسطها الخط الدولي (مكة - اليمن).


الصحة

يوجد في محافظة الدرب مستشفى عام يخدم أربع مراكز صحية بالدرب والشقيق وعتود ومنشبة بالإضافة لإستقباله عدد من المراجعين المحولين من المراكز الصحية التابعة لمنطقة عسير حيث بلغ عدد المراجعين للطوارئ والعيادات الخارجية بالمستشفى (64631) مراجع خلال الأشهر الأولى من عام 1425هـ ويتزايد عدد المرجعين في فصل الربيع لكثرة السواح والزائرين للمحافظة كما يوجد مشروع توسعة للمستشفى تحت التنفيذ لتصل سعته إلى 82 سريراً بها قسم طوارئ وقسم للعناية المركزة وقسم للحضانة جميعها تحت الإنشاء في الوقت الحاضر.


التعليم

تشهد محافظة الدرب نهضة تعليمية كبيره في العهد الزاهر حيث بلغ عدد المدارس 57 مدرسة بما فيها مدرسة ليلية واحدة وأخرى فكرية يدرس بها ما يقارب 6000 طالب ويعمل بها ما يقارب 600 معلم معظمهم من المعلمين الوطنيين عدا قلة من المتعاقدين في بعض التخصصات وتجتمع هذه المدارس تحت إدارة مركز الاشراف التربوي الذي يضم 3 قطاعات هي الدرب / الشقيق / الفطيحة. ويضم المركز (14) مشرفاً تربوياً تم اختيارهم بدقة وهم يمثلون جميع التخصصات
بواسطة : احمد الحدري
 0  0  4.5K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:11 الثلاثاء 6 ديسمبر 2016.