• ×

09:10 , الخميس 8 ديسمبر 2016

صرخة الم

إلى متى ونحن صامتون

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الدرب نيوز - علي شيباني  إلى متى ونحن صامتون
بنبرة حزن وألم وانتظار لمصير مجهول لا نعلم عن خفاياه ونحن نعيش مع واقع أيقظ مضاجعنا وكسانا ثوب القلق والخوف وهذا الواقع هو تقاطع الموت كما احببت ان اسميه والواقع في مدخل حى الطائف بمحافظة الدرب وأستهل الحديث عنه بأنه في بادئ الامر غمرتنا فرحة عارمة عندما وردنا خبر فتح الطريق المؤدي للشارع العام لما سيسهل علينا سرعة الوصول للخدمات العامة ولكن سرعان ما تغيرت الفرحة إلى حزن وقلق فنحن في كل يوم بل ساعة بل لحظة بانتظار وصول فاجعة لنا نظراً لكثرة الحوادث التى وقعت في ذلك التقاطع ولكن ولله الحمد ومازالت الخسائر مادية حتى الان وما نخشاه ان تتفاقم المعاناة وتتزايد الحوادث وتصل للحد الذي لا نريده ان تصل لحد الارواح فتكون الفاجعة والمصاب الجلل وبعد ذلك تتحرك الجهات الحكومية للحد من ذلك ولكن نريد التحرك يكون من الآن وليس غداً وبالحديث مع عدد من أهالي الحى لأخذ انطباعهم عن ذلك افادوا بحاجتهم لوضع حد لذلك.
image

image

وكان في مقدمتهم الشيخ صالح موسى ابراهيم المطوع امام وخطيب جامع الغينة الذي طالب وبشده مخاطبة المسئولين بقوله هذا التقاطع خطير جداً ونظراً لما نشاهده من كثرة الحوادث في ذلك الموقع فأني أهيب بمديري بلدية ومرور الدرب بسرعة التحرك لوضع مطبات إصطناعية لمنع كارثة لا تحمد عقباها , .
ووافقه العم عبدالله محمد قائلاً قد وقع على حادث في نفس الموقع ولكن ولله الحمد كانت التلفيات مادية ولم نصب بأذي وطالب بوضع مطبات للحد من ذلك .
والكثير من الاهالي طالبوا بوضع مطبات في الموقع حيث انه بجوار مدرسة بحرة للبنات وتسبب خطير جسيم على ارواح بناتنا .
ومن هذا المنطلق نناشد جميع المسئولين في محافظة الدرب وعلى رأسهم مدير بلدية الدرب ومرور الدرب ونقول بأن أرواح مرتادي هذا الطريق امانة في اعناقكم فنرجو سرعة التحرك بوضع مطبات .




بواسطة : احمد الحدري
 1  0  3.4K
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    25-07-2013 10:06 الطايف :
    ابشرك حطوا حفريات عند التقاطع صار الواحد يهدي غصب عنه "رُبَّ ضارً نافعه"
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:10 الخميس 8 ديسمبر 2016.