• ×

10:52 , الثلاثاء 6 ديسمبر 2016

أمير جازان: أثق بقدرات الشباب والشابات.. والمرأة شريك تنموي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 أكد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان على ضرورة الاهتمام بالشباب وتنميتهم وتأهيلهم وفق أفق فكري رحب يواكب الآمال والتطلعات للنهوض بالمستقبل في ظل التحديات.
وأضاف إن من يحاول التشكيك في قدرات أبنائنا وبناتنا فأنا أخالفه الرأي تمامًا لأني على يقين تام أن لديهم إمكانات هائلة لمعالجة قضايا مجتمعهم وفق خطط وبرامج تنموية هادفة، يستطيعون من خلالها إحداث التغيير والمشاركة في تحقيق تنمية وطنهم. وأكد أن المرأة شريك تنموي له قيمته المركزية ودورها مهم في بناء المجتمع.
جاء ذلك في المحاضرة التي قدمها سموه في حفل تدشين الموسم الثقافي السابع بجامعة جازان صباح أمس بقاعة الاحتفالات الكبرى، وقال سموه: إن النمو المتسارع للتنمية في منطقة جازان والنهضة التنموية الشاملة التي توليها حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز -حفظه الله- تحتاج إلى سواعد شباب وشابات المنطقة من أجل النهوض بالمستقبل نحو آفاق بعيدة على كل الأصعدة الثقافية والاجتماعية والاقتصادية، مؤكدًا ضرورة انغماسهم في العمل من أجل رسم خطط التنمية بأيديهم ومشاركتنا صنع القرار بكل حيادية وبلورة طاقاتهم وقدراتهم من أجل تلبية احتياجات مجتمعهم وقبل ذلك وطنهم.
وأكد سموه أهمية دور المرأة في المجتمع لما له من الأثر المهم في نمو المجتمع ونهضته، فالمرأة هي التي تضع الجزء الأكبر من لبنات بناء المجتمع، مشددًا على ضرورة الاهتمام بها كشريك تنموي وبوصفها عضوًا فاعلًا في المجتمع له قيمته المركزيّة.
وكان اللقاء قد انطلق بكلمة الجامعة ألقتها الطالبة بكلية طب الأسنان وعضو مجلس شباب المنطقة أمل بنت منصور باجنيد رفعت من خلالها شكر منسوبي ومنسوبات الجامعة لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز -يحفظه الله- وسمو ولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني على ما تلقاه الجامعة وطلابها وطالباتها من دعم واهتمام، مقدمة شكرها لسمو أمير المنطقة على ما يبذله من جهود مخلصة ذللت جميع الصعاب وأزاحت كل عوائق تقدمها وتطورها، وثمنت لسموه قربه من احتياجات أبنائه وبناته شباب الجامعة.
وتم خلال اللقاء عرض فيلم وثائقي تناول مسيرة الجامعة ومراحل تطور مشروعات المدينة الجامعية، وسلط الفيلم الضوء على خريجات كلية الطب واللاتي يمثلن باكورة هذه الكلية من الطبيبات كأولى مخرجات الجامعات السعودية الناشئة.
وفي ختام المحاضرة فتح سموه باب النقاش لأبنائه وبناته من طلاب وطالبات الجامعة والحضور حيث أجاب سمو أمير المنطقة على تساؤلات عدة حول التنمية ومستقبل الشباب والمنطقة والمشروعات المستقبلية العملاقة ومدى استفادة أبناء المنطقة والمجتمع منها.
وجاءت ردود سموه مطمئنة للجميع على مستقبل باهر ينتظر المنطقة من خلال ما يتم تنفيذه في المدينة الاقتصادية ومصفاة البترول وما توفره هذه المشروعات من فرص عمل تستوعب جميع الطاقات الشبابية المؤهلة وتسهم في القضاء على مشكلة البطالة.
image

image
image

image

image
بواسطة : احمد الحدري
 0  0  279
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:52 الثلاثاء 6 ديسمبر 2016.