• ×

08:39 , السبت 3 ديسمبر 2016

مدني تبوك: التوصل إلى أجزاء من جسد الطفلة لمى

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الدرب نيوز -متابعه 
أعلن الدفاع المدني بمنطقة تبوك اليوم الاثنين عن توصله إلى أجزاء من جسد الطفلة لمى الروقي والتي سقطت في بئر ارتوازية مهجورة بالوادي الأسمر جنوب مدينة حقل على بعد 35 كم عن طريق تبوك - حقل.



وأوضح المركز الإعلامي بالدفاع المدني في تبوك "أنه بعد عمليات شفط الأتربة والصخور خلال الأيام الماضية تم التوصل إلى أجزاء من جسد لمى الروقي، وسلمت للطب الشرعي"، وأضاف الناطق الإعلامي للمديرية العقيد ممدوح العنزي أن عمليات البحث مازالت مستمرة في الموقع.



وكانت مصادر أكدت في وقت سابق اليوم أن فرق الدفاع المدني بمنطقة تبوك تمكنت من انتشال أجزاء من جسد الطفلة لمى الروقي من البئر التي سقطت فيها قبل ثمانية عشرة يومًا، بعد تعمق الحفر لأكثر من خمسة وأربعين مترا وبعد شفط التراب المنهال داخل التربة.



وأوضحت المصادر أن رجال الدفاع المدني رصدوا بالكاميرات أثناء عملية البحث جزء من الجسد داخل البئر ومتعمق في التراب في الساعات الأولى قبيل فجر اليوم الاثنين ليتم مواصلة العمل من فرق متخصصة من رجال الدفاع المدني الذي استطاعوا انتشال هذه الأجزاء.



فيما أعلن رجال الدفاع المدني مواصلة عمليات البحث لاستخراج بقية الجثمان الذي رصد في مسافات عميقة داخل البئر ومن المحتمل أن يتم خلال الساعات المقبلة انتشال بقية الجثمان.



وكان الدفاع المدني بتبوك قد نشر في وقت سابق مقطع تفصيلي تخيلي لحادثة سقوط الطفلة "لمى الروقي" في البئر الارتوازي في تبوك.



يذكر، أن الدفاع المدني تحدث في المؤتمر الصحفي الذي عقد حول حادثة الطفلة لمى الروقي قبل أيام، أنه تم تأكيد وجود الطفلة في البئر 100% وأن أكثر من 200 مواطن ومتطوع ومقيم يعملون في البئر فيما وصل برج من شركة أرامكو لشفط التراب من البئر الذي سقطت في الطفلة وأكد إن البرج سيتمكن من انتشال الطفلة خلال فترة وجيزة.



من جانبها، أكدت والدة الطفلة لمى أن إيمانها بقضاء الله وقدره كبير، وكل ما تريده هو إخراج ابنتها وإكرامها بالدفن في مقابر المسلمين، فيما رفض والد لمى عايض الروقي نشر صور لابنته في وسائل الإعلام.



وقالت والدة لمى إن الحادثة وقعت حين كانت تجلس مع زوجها في الوادي، بينما كانت لمى وشقيقتها شوق تلعبان حولهما، وأضافت: "سمعنا صراخ ابنتي شوق بصوت مفزوع، وهرعنا لإنقاذها ظنًا منا أن الأمر سهلًا، ولكن كانت صدمتنا عندما أدركنا أن الحفرة التي ابتلعت ابنتي، هي فوهة بئر عميقة ومهجورة".



يذكر أن حوادث مماثلة كانت وقعت خلال الأعوام الماضية في مناطق أخرى من المملكة منها سقوط لسيدة ثلاثينية في بئر بقرية أم الدوم في محافظة الطائف في شهر صفر عام 1432هـ، وفي منطقة المدينة المنورة تمكنت فرق الدفاع المدني بمحافظة الحناكية في 12 ربيع الأول من العام الماضي من إخراج الطفلة رحاب ماجد العوفي التي تبلغ من العمر أربعة سنوات من داخل بئر ارتوازية مهجورة يبلغ عمقها 60 مترًا بقرية قصيبا التابعة لمركز النخيل 15 كم شمال الحناكية.
بواسطة : احمد الحدري
 0  0  446
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:39 السبت 3 ديسمبر 2016.