• ×

12:52 , الخميس 8 ديسمبر 2016

عبدالله عداوي وهادي مشقي في / رسالتنا الى منظي دورة عرمرم

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
مني انا هادي مشقي (مدرب فريق النمر)

إلى كل ابناء عرمرم الصغير قبل الكبير أنا. هادي مشقي مدرب فريق النمر اقدم اعتذاري بما بدر مني بقصد او بدون قصد حيال أعضاء لجنة دورة عرمرم. وعلى رأسهم الاخ ابراهيم. والله يشهد على كلامي بأن لكم محبة ومعزه عندي خاصه وعند ابناء النمر عامه. ولدينا مشجعين من ابنائكم نفتخر بهم
وما حصل بيننا وبين اللجنة من سوء فهم فوالله ليس بالتحدي كما يظن البعض وانما طرح وجهة نظر حتى وان كانت بطريقة خاطئة . سواء حصل تأجيل او لم يحصل فرضاكم يكفي عن الف نهائي

فالاعتذار من شيم الرجال.



مني انا عبدالله عداوي مدرب فريق (بحرة)



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته اعضاء اللجنة المحترمين في بداية الامر احب ابشركم ان الخواطر ولله الحمد تم ازالة الترسبات التي شابت وزيارتنا للأخ ابراهيم رئس اللجنة هي من باب التسامح منه وتم الاعتذار منه لغلاته عندنا ووضحت له كلمة تحديد النهائي عن طريقنا انها والله العظيم ليست تحدي لكن المتبع عليه في جميع دورتنا انه في حالة تأجيل اي نهائي في اي دورة كانت تكون عن طريق الفريقين هذا الكلام عندنا في الدرب واخرها دورة البراق تم نفس الشي لكون فريقنا كان بأكمله في جدة لحضور مناسبة لاحد لعيبتنا اخي ابراهيم تم توضيح كل شيء لك واكرر والله لم يكن تحدي اي انسان عاقل يتحدى احد في داره وبيته وناسه هذه رسالة اعتذار وتوضيح لكامل اللجنة المحترمين وسواء تم اعطائنا فرصة او لم يتم اعطائنا للاستعداد فان تم فجزيتم خيرا وان لم يتم فالمهم عندي رضاء الله ثم رضاكم عنا وجعل النهائي فدا رجولكم المهم خواطركم عندنا والذي سوف تقررون فيه فنحن موافقين ولكم كل الحب والتقدير وفي الختام تقبلوا خالص تحياتي ابو الحسين


مني انا الأستاذ إبراهيم يحيى رئيس فريق (عرمرم)



فالاعتذار من شيم الرجال.
ورئيس اللجنة المنظمة بدورة عرمرم الثانية عشر ...يشكر كلا من الاخوان عبدالله عداوي وهادي مشقي على مبادرتهم بالاعتذار من اللجنة المنظمة ..
ونسأل الله التوفيق للجميع دنيا وآخره...

بواسطة : احمد الحدري
 1  0  941
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    14-01-2014 01:11 ابو افنان :
    اللي فهم السالفه يفهمنا ..
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:52 الخميس 8 ديسمبر 2016.