• ×

05:30 , الإثنين 5 ديسمبر 2016

بدء المرحلة الثانية

ارتفاع وتيرة العمل في توسعة صحن المطاف

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الدرب نيوز - متابعه 
ارتفعت وتيرة العمل في مشروع خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز لتوسعة صحن المطاف حيث العمل مستمر على مدار اليوم وقد بدأت الشركة المنفذة في المشروع في تسليح القواعد والأعمدة تمهيدا لإنشاء المباني الخاصة بالمشروع حيث أن أنهت أعمال الإزالة والهدم في المرحلة الثانية حسب الخطة المعدة للمشروع مع مراعاة عدم مضايقة الزوار والمعتمرين وأخذ الحيطة لسلامتهم ومنع دخولهم إلى الأماكن المزالة.
وأكد الشيخ عبدالرحمن السديس الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي، أن المرحلة الثانية تشمل 25 ألف متر مربع وتشكل ضعف إجمالي مسطحات المرحلة الأولى، وستصل الطاقة الاستيعابية إلى 75 ألف طائف في الساعة بعد اكتمال هذه المرحلة والتي بدأت عند انتهاء المرحلة الأولى شمال صحن المطاف وصولا إلى المحور المؤدي إلى باب الملك فهد في التوسعة السعودية الثانية، ومرورا بباب العمرة والمنطقة المقابلة له باتجاه صحن المطاف، وتشمل هذه المرحلة إعادة إنشاء باب الفتح والمنطقة المحيطة به والمحيط الخارجي المواجه للساحات الشمالية، لافتا إلى أن هذه المرحلة تشمل تفكيك وإعادة تركيب الرواق القديم بما يتلاءم مع متطلبات الحركة داخل صحن المطاف وبما يحقق المتطلبات المعمارية والصورة التاريخية للصحن.

وأضاف السديس بأن المرحلة الثانية من المشروع تضمنت إزالة الجزء الثاني من المباني وانتقال حركة الطواف إلى الجزء المتاح من صحن المطاف المؤقت بدوريه الأول والثاني، على أن تبدأ المرحلة الثالثة والأخيرة في المشروع في نهاية عام 1435ه، وتمتد من حيث تنتهي المرحلة الثانية وتنتهي بانتهاء المنطقة المقابلة لباب الصفا في الناحية الجنوبية من توسعة الدولة السعودية الأولى وتبدأ الأعمال الإنشائية للمرحلة الثانية بعد تركيب الأسوار العازلة لمنطقة العمل مع الإبقاء على بعض الأسوار الجزئية في المرحلة الأولى لأعمال التشطيب النهائية، فيما تبدأ أعمال المرحلة الثالثة من المشروع بتركيب أسوار العزل المؤقتة والخاصة بمنطقة العمل للمشروع في أعمال الإزالة والإنشاء مع الإبقاء على جزء من أسوار المرحلتين الثانية والأولى حتى الانتهاء من أعمال التشطيب النهائية التي تستمر إلى نهاية شهر شعبان 1436ه، وبنهاية عام 1436ه تكون كافة الأسوار المؤقتة قد أزيلت بالكامل مع المطاف المعلق المؤقت، حيث تكون أعمال مشروع التوسعة قد اكتملت ليصبح عدد الطائفين في الحرم المكي الشريف بدون المطاف المؤقت 105 آلاف طائف في الساعة، ما يعني مضاعفة أعداد الطائفين والطاقة الاستيعابية في الساعة.
بواسطة : احمد الحدري
 0  0  270
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:30 الإثنين 5 ديسمبر 2016.