• ×

12:39 , السبت 3 ديسمبر 2016

مجلس إدارة مركز الملك عبدالله للحوار بين أتباع الأديان يقر خطة 2014م

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الدرب نيوز - واس 
أقر مجلس إدارة مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات الخطط والاستراتيجيات القصيرة والمتوسطة وطويلة الأجل التي تستهدف الحوار في مجالات التربية والتعليم والإعلام وبناء جسور السلام والتفاهم والتعايش خاصةً في الأزمات وبرامج الدعم الثقافي .

واوضح الأمين العام للمركز الأستاذ فيصل بن معمر أن المجلس استهل اجتماعاته مؤخرا واستعرض المجتمعون إنجازات المركز لعام 2013م مؤكدا أن المركز بدأ عمله الرسمي رسميًا مطلع عام 2013م ، وأطلق برنامجه الواسع "صورة الآخر" حيث عقد خلالها 4 مؤتمرات إقليمية إلى جانب أول مؤتمر دولي له عقده في العاصمة النمساوية فيينا في نوفمبر 2013م.
وخلال العام المنصرم، أبرم المركز عددًا من مذكرات التفاهم مع عدد من المنظمات والمؤسسات الإقليمية والثقافية والعلمية من بينها الاتحاد الأفريقي والمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة وجامعة مونتريال وجمعية الكشافة العالمية .
وعلى هامش مداولات المجلس في باريس استقبل رئيس الشؤون الدينية في وزارة الداخلية الفرنسية باسكال كورتاد , معالي الأمين العام للمركز وأعضاء مجلس إدارة المركز ، كما قام معاليه وأعضاء مجلس الإدارة بزيارة مقر منظمة اليونسكو والتقوا عددًا من القيادات الدينية في فرنسا وبحثوا معهم مجالات التعاون في نشر ثقافة الحوار بين أتباع الأديان والثقافات المختلفة .
كما التقى أعضاء مجلس الإدارة بالسيدة إيرينا بوكوفا مدير عام منظمة اليونسكو؛ تمهيدًا لتوقيع مذكرة التفاهم للتعاون بين المركز واليونسكو؛ لتعزيز قيم الحوار والتعايش؛ وتعزيز المشتركات الإنسانية وبناء السلام بين الأمم .
الجدير بالذكر أن مجلس إدارة مركز الملك عبدالله بن عبدالعزيز العالمي للحوار بين أتباع الأديان والثقافات يتألف من تسعة أعضاء يمثلون الأديان والثقافات الرئيسية في العالم من بينهم ثلاثة من المسلمين.
بواسطة : احمد الحدري
 0  0  204
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 12:39 السبت 3 ديسمبر 2016.