• ×

06:58 , الجمعة 9 ديسمبر 2016

الأمير سلطان بن سلمان يلتقي وزير السياحة المغربي ويبحث معه تعزيز التعاون في مجالات السياحة والتراث والاستثمار السياحي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
واس - الد مام 
التقى صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبد العزيز رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، بمقر الهيئة اليوم , معالي وزير السياحة بالمملكة المغربية لحسن حداد، الذي يقوم بزيارة للمملكة تلبية لدعوة من سمو رئيس الهيئة لحضور الدورة الـ 29 للمهرجان الوطني للتراث والثقافة الذي تنظمه وزارة الحرس الوطني.

وجرى خلال اللقاء بحث علاقات التعاون بين البلدين في مجالات السياحة والآثار والمتاحف والتراث العمراني، وتبادل الخبرات بين الجانبين في مجال تطوير الاستثمارات السياحية وترويجها وتهيئة وتطوير السياحة البيئية والريفية والصحراوية.
واطلع الوزير المغربي خلال اللقاء على عرض عن برامج ومشاريع الهيئة في مجالات السياحة والتراث الوطني.
وفي تصريح صحفي عقب اللقاء أعرب سمو الأمير سلطان بن سلمان عن ترحيبه بالوزير المغربي، مشيدا بالعلاقات التاريخية الوطيدة بين المملكة والمغرب في مختلف المجالات ومنها المجال السياحي.
وقال سموه : " نسعد بضيوف المغرب من مسؤولين وغيرهم، وخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده ـ حفظهم الله، يحملون للمغرب مكانة خاصة، ونحن في الحقيقة بدأنا في التعاون منذ بداية الهيئة حيث كانت المغرب ولازالت هي الدولة الأولى التي قصدناها في التعلم من تجربتها في السياحة والمحافظة على التراث والترميم، والحرف والصناعات التقليدية، واتفقنا اليوم على التوسع في هذا التعاون بشكل كبير جدا، خاصة مع صدور قرارات مهمة من الدولة، أهمها مشروع الملك عبد الله للعناية بالتراث الحضاري ، الذي يتطلب خبرات كثيرة ودعم كثير لنقل خبرة مهمة في دولة متقدمة في هذا الجانب مثل المغرب، كما أننا سنتعاون في تعزيز الاستثمارات السياحية بين الدولتين، والمغرب تعتبر بيت خبرة سنعمل على الاستفادة منه بإذن الله".
من جانبه ، أعرب الوزير المغربي، عن شكره وتقديره لسمو رئيس الهيئة على الدعوة وحسن الضيافة، معبرا عن سعادته بزيارة المملكة والالتقاء بسمو رئيس الهيئة.
وأشاد بالتطور الذي تشهده المملكة في مجال السياحة والتراث الوطني.
وقال: "تشرفت بلقاء سمو الأمير سلطان بن سلمان ، وتبادلنا الكثير من الأفكار في كيفية تطوير قطاع الآثار، والمملكة تشهد تطورا كبيرا جدا في مجال السياحة والتراث، وهناك مشاريع مهمة جدا ومجهود كبير جدا يقوم به سمو الأمير سلطان، وهو مجهود مشرّف وغير غريب على الإخوة السعوديين، ونحن بالنسبة لنا في المغرب سنهتم بالاستفادة من هذه التجربة ونُريد أن نكون منخرطين فيها ومشتركين فيها وأن نضع تجربتنا المتواضعة رهن الإخوة السعوديين، كما نُريد أن نستمد من خبراتهم الدولية ، والاستفادة من استثمار السعوديين في المغرب ، وبرنامج لتفعيل هذه الشراكة للاستفادة من تجربة البلدين وكذلك للاستثمار على المستويين.
حضر اللقاء سفير المغرب لدى المملكة عبد السلام بركة، وعدد من المسؤولين في الهيئة العامة للسياحة والآثار.
وتعد المغرب من الدول التي ترتبط بعلاقات تعاون مميزة في مجال السياحة والتراث مع المملكة، وكانت المغرب من الدول التي استفادت الهيئة منها في الإعداد للاستراتيجية العامة لتنمية السياحة الوطنية وتنفيذها، وذلك من خلال الاستفادة من تجربتها في مجالات: (سياحة التراث والثقافة، وبرنامج السياحة والمجتمع، وبرنامج المشاركة بالوقت، وغيرها).

ووقع سمو رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار، ومعالي وزير الصناعات التقليدية في المملكة المغربية عبدالصمد قيوح، العام الماضي، برنامجاً تنفيذياً للتعاون في مجال الحرف والصناعات اليدوية.
كما نظمت الهيئة زيارات لعدد من المسئولين والعاملين في قطاعات السياحة لاستطلاع تجربة المغرب في مجالات: (تجربة تطوير مهرجان طانطان الثقافي، وأمن وسلامة السياحة والآثار).

image
بواسطة : احمد الحدري
 0  0  249
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 06:58 الجمعة 9 ديسمبر 2016.