• ×

05:17 , الأحد 11 ديسمبر 2016

ليلة وفاء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الدرب نيوز - ناصر سالم 
الكرة لا تتمحور دائما حول من سنواجه او من نكون بل تكمن في ماذا سنقدم وقدرتنا على العطاء سواء داخل الملعب او خارجه فالكرة تحمل معنى اسمى من المنافسه فهي وسيلة للجمع بين القلوب وتقريب المسافات وتعزيز المبادئ الاخويه

فهي اساسا مبنيه على ركائز اساسيه وهي ان الكره قبل كل شي فن وذوق واخلاق وهي امور تنعكس على الأشخاص في الملعب وخارجه وتاثر فيهم ايجابا وتزرع فيهم صفة جميلة جدا نتيجه للإلتزام بهذه القيم الثلاث

تزرع فيهم الوفاء وهي ميزة او صفه حميده لا يخفى على الجميع ماهيتها فالوفاء يمنح الحب يمنح القوة يمنح حب العطاء
وقد تجلت هذه الصفات لنراها امام اعيننا عندما شاهدنا لفتة حب ووفاء من اساطيرنا الحية اصحاب القلوب الكبيره في ختام دورة نور من اللاعبين المخضرمين ملك المحور عيسى علوي والإمبراطور عبدالرحمن عجيمان لزميلهم ورفيق دربهم عبدالله خمجان لاعب القادسيه سابقا من كان يهوى المستديرة المجنونه ومن كان يتفنن في مداعبتها ويتالق على مستطيلها ويصطف بين نجومها الى ان اراد الله عز وجل وجاء الوقت اللذي يصبح فيه غير قادرا على مداعبتها وامتاع جماهيرها لكن السبب الذي منعه من مزاولتها لم يستطع ان يحول بينه وبين مشاهدة معشوقته وامتاع نظره بتالق لاعبيها وحظر في نهائي نور يمني النفس بمتعه كرويه خالصه ويمتع عينيه برؤية معشوقته لكن تلك الليله كانت تحمل له اكثر من ذلك نعم حملت له المتعه لكنها حملت له شيء اسمى حملت له الوفاء حملت له المحبه من رفقاء دربه الذين فاجئوه بتكريم كبير في ليلة تكريم الأبطال ليكون نجما بين النجوم ليكون نجم المحبه والوفاء ليكرم على ما كان يقوم به في ارضية الملعب وعلى ما يقوم به من اجلنا الى الان والرسالة التي يوصلها الينا بان الحب الصادق لايمكن ان ينتهي وان عشق الكرة ليس له حدود فكل الشكر للاخ عبدالله وللاخوان عبد الرحمن عجيمان وعيسى علوي على ما قامو به وعلى ما يقومون به فهم لا يقومون به من اجل بعضهم فقط انما يقومون به من اجل الجميع فهم قدوة الاجيال في المحافظه وهم من تتبعهم القلوب قبل الانظار وتحاكيهم في افعالهم وتصرفاتهم سواء كانوا داخل المستطيل او خارجه وهم الشموع التي تحترق لتضيئ لنا الطريق .



image

image
بواسطة : احمد الحدري
 0  0  707
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:17 الأحد 11 ديسمبر 2016.