• ×

10:40 , السبت 3 ديسمبر 2016

مشروع درء السيول ( العبارة ) لتصريف مياه الاودية الرابط بين بحرة والطائف بالأسواق التجارية والمرافق الاخرى

الى مـن يهـمـه الامــر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الدرب نيوز - عبدالله سالم ـ قبل سنوات كان سكان هذه القرى يعانون من اخطار السيول التي تعيقهم من الوصول الى المحلات التجارية والقرى المجاورة حتى اتى مشروع ( العبارة ) درء السيول ونفذ المشروع من قبل شركة رائدة في هذا الاختصاص وفرح كل اهالي القرى المجاورة . وصار التواصل بين القرى والمحلات التجارية في غاية اليسر وبذات لقرية بحرة التي يعد الطريق المباشر لها .وفي يوم الجمعة 24 من شهر رمضان كانت المفاجئة عندما هطلت الامطار على هذه القرى حيث تجمعت المياه من جديد متسببة في اعاقة السير وقاطعة خطوط التواصل ( علما بأن مدة هطول الامطار من 15 الى 20 دقيقة فقط ) الدرب نيوز وقفت على الحدث فوجدت ان المشروع بذل فيه الجهد الكبير ولكن كانت المياه تتجمع من الجهة الشمالية مكونة البرك وتمنع السير ومحولة النصف الآخر الى بيت المرحوم عبده حفاظي التي ما زال يعانا من اضرارها ومن الجهة الجنوبية تكونت البرك لتعيق وتمنع حركة السير للمركبات الصغيرة ,,,, يقول المواطن ابو حسن نسائنا كن يذهبن الى المسجد لصلاة التراويح وصلاة القيام في المسجد الوزاري مسجد الجوهرة سيرا على الاقدام اما الآن فمن المستحيل الوصول اليه إلا في السيارات الكبيرة . اما المواطن ابو حسين فيقول ابنائي يدرسون القرآن في مسجد الجوهرة يذهبون سيرا ويعودون سيرا لآنني غالبا اكون في الدوام ولقد منعتهم من الذهاب ما لم اكن موجودا حفاظا على ارواحهم... انه المشروع الذي ظللنا نحلم به منذ زمن فنرجو النظر فيه بعناية .....وشكرا






image
المياه تتجه الى منزل المرحوم عبده حفاظي
image
image
هنا المياه تمنع المصلين وطلبة التحفيظ من الوصول الى المسجد
image
image
image

بواسطة : احمد الحدري
 0  0  490
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:40 السبت 3 ديسمبر 2016.