• ×

09:06 , الخميس 8 ديسمبر 2016

من بينهم أمير الرياض ونائبه ووزير الثقافة ورئيس المراسم

الأمير "مقرن" يستقبل المبايعين بمناسبة اختياره ولياً لولي العهد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
واس - الرياض 
استقبل ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود، في قصر الحكم ظهر اليوم، الأمراء والعلماء والمشايخ والوزراء، ورئيس مجلس الشورى وأعضاء المجلس، وكبار المسؤولين من مدنيين وعسكريين، وجموعاً غفيرة من المواطنين، الذين قدموا للسلام عليه ومبايعته ولياً لولي العهد، على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم.

وكان في استقبال ولي ولي العهد، لدى وصوله قصر الحكم، أمير منطقة الرياض الأمير خالد بن بندر بن عبدالعزيز، نائب أمير منطقة الرياض الأمير تركي بن عبد الله بن عبدالعزيز، وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة، رئيس المراسم الملكية محمد بن عبدالرحمن الطبيشي، رئيس شؤون المواطنين بالديوان الملكي محمد بن عبدالله بن سويلم والمستشار والمشرف العام على مكتب النائب الثاني عبدالعزيز بن صالح الحواس.

ووصل في معية الأمير فهد بن مقرن بن عبدالعزيز، الأمير فيصل بن مقرن بن عبد العزيز، الأمير تركي بن مقرن بن عبد العزيز، الأمير منصور بن مقرن بن عبدالعزيز، الأمير بندر بن مقرن بن عبدالعزيز، الأمير سعود بن عبدالرحمن بن ناصر بن عبدالعزيز والأمير فيصل بن فهد بن مقرن بن عبد العزيز.

وتقبل صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود المبايعة من الحضور ولياً لولي العهد على كتاب الله وسنة رسوله.

محافظ جدة
هذا وتلقى محافظ جدة، الأمير مشعل بن ماجد بن عبدالعزيز، البيعة نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز بمناسبة اختياره ولياً لولي العهد، من المسؤولين سواء المدنين أو العسكريين والمواطنين.

وقدم المسؤولون والمواطنون من أجل تقديم البيعة لولي ولي العهد؛ معبرين عن مشاعرهم النبيلة وحبهم وولائهم للقيادة الرشيدة.

وقال محافظ جدة: "من توفيق الله أن هيّأ لخادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد هذا الاختيار الموفق لصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز، حيث شعر الجميع ببالغ الارتياح".


منطقة الباحة
نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء - حفظه الله -, استقبل الأمير مشاري بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة, بقاعة الاستقبالات الكبرى في ديوان الإمارة اليوم, مسؤولي وأهالي المنطقة، الذين قدموا لتقديم البيعة لسمو ولي ولي العهد على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم, معبرين عن مشاعرهم النبيلة وحبهم وولائهم للقيادة الرشيدة .

وأعرب أمير منطقة الباحة عن شكره للجميع على قدومهم ومبايعتهم وتهنئتهم لسمو ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء - حفظه الله -، مؤكداً سموه حرص القيادة الرشيدة - أيدها الله - على استقرار البلاد وصلاح العباد .

وقال سموه: إن قيادتنا الرشيدة بقيادة سيدي خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو سيدي ولي العهد الأمين - حفظهما الله - حريصون كل الحرص على أبناء الوطن وعلى وطنهم من أجل استقراره وتمتع مواطنيه بالأمن والأمان في ظل تحكيم كتاب الله وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم".

وأضاف أمير منطقة الباحة: " إن الأمير مقرن من الشخصيات التي خدمت وطنها في عدة مجالات عسكرية وإدارية وأمنية، واكتسب من الخبرات الأمور التي تجعله - إنشاء الله - محل الثقة كما كان من لدن سيدي خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد وثقة أبناء هذا الوطن الكريم ", سائلاً سموه الله عز وجل العز والتمكين للمملكة وأن يحفظ لها دينها وعقيدتها وأبناءها .

حضر الاستقبال مدير جامعة الباحة الدكتور سعد بن محمد الحريقي ورئيس محكمة الاستئناف الشيخ عبدالله بن أحمد القرني ووكيل إمارة المنطقة الدكتور حامد بن مالح الشمري وأمين منطقة الباحة المهندس محمد بن مبارك المجلي ومحافظو المحافظات ومديرو الإدارات الحكومية والأمنية ورؤساء المراكز وجمع من المواطنين .

منطقة جازان
نيابة عن صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء - حفظه الله -, استقبل أمير منطقة جازان اليوم محمد بن ناصر بن عبد العزيز, المبايعين لسمو ولي ولي العهد على كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم, من أصحاب الفضيلة المشايخ, ومديري الإدارات الحكومية, والمسؤولين والمواطنين, وذلك في قاعة الاستقبال بالإمارة.

وخلال الاستقبال ألقى سمو أمير منطقة جازان كلمة, أكد خلالها أن الأمر الملكي الكريم باختيار صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود وليّاً لوليّ العهد إضافة إلى منصبه كنائب ثانٍ لرئيس مجلس الوزراء يأتي تجسيداً للرؤية الثاقبة لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله - في قيادة بلادنا المباركة بحكمة وبعد نظر واستشراف للمستقبل، بما يحقق الأمن والاستقرار لأرض الحرمين الشريفين ومواطنيها بإذن الله تعالى.

ووصف سموه الأمير مقرن بن عبدالعزيز بأنه رجل الدولة المتمكن والسياسي البارع، فضلاً عن خبراته الإدارية والقيادية التي تؤهله بإذن الله تعالى لأداء المهام الموكلة إليه لما فيه خير البلاد والعباد، سائلاً الله تعالى أن يمد الجميع بعونه وتوفيقه، وأن يديم على بلادنا قيادتها الرشيدة وما تنعم به من أمن وأمان وتطور ونمو في شتى المجالات.

وشدد سموه على عمق التلاحم والترابط بين قيادة هذا الوطن المبارك وبين أبناء الوطن الأوفياء والمخلصين لدينهم وقيادتهم ومليكهم, مؤكداً سموه أن بلادنا المباركة ماضية بإذن الله تعالى ثم بقيادتها الحكيمة في مسيرة النماء والتطور والازدهار, لتظلّ بحول الله وقوته بلد الأمن والأمان والاستقرار .

حضر الاستقبال مدير جامعة جازان الدكتور محمد بن علي آل هيازع ورئيس المحكمة الجزئية بجازان الشيخ علي بن شيبان العامري ووكلاء إمارة منطقة جازان.
كما استقبل اليوم محافظو محافظات منطقة جازان المبايعين لصاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز وليّ وليّ العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء من المواطنين والمشايخ بمقر المحافظات .

image

image
image

image
image
بواسطة : احمد الحدري
 0  0  205
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:06 الخميس 8 ديسمبر 2016.