• ×

03:50 , الجمعة 28 يوليو 2017

الصحة : تراجع معدلات الإصابة بالدرن في المملكة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
واس - الرياض 
أوضح مساعد مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الرياض للخدمات العلاجية الدكتور ناصر الدوسري أن ما تبذله حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - من جهد كبير عبر أجهزة وزارة الصحة في مكافحة الدرن ، واتخاذ جميع الإجراءات للوقاية منه ، بالإضافة إلى توفير أرقى خدمات الرعاية الصحية لمن يعانون منه ، كان له أثر طيب في تراجع معدلات الإصابة بالدرن في المملكة إلى المعدلات العالمية التي لا تزيد عن 109 مرضى بين كل 100 ألف إنسان ، بل وعدم تسجيل أي حالات إصابة بالمرض في بعض مناطق المملكة ، رغم وجود عدد كبير من العمالة الأجنبية وملايين الحجاج والمعتمرين الذين يفدون إلى المملكة سنوياً وبعضهم يأتون من بلاد ترتفع بها نسبة الإصابة بالمرض . جاء ذلك خلال كلمته أمس خلال حفل اقيم بمناسبة اليوم العالمي للدرن تحت شعار ( الدرن .. تعرف علية قبل أن يتعرف عليك ) الذي نظمته صحة الرياض بالتعاون مع مستشفى الملك سعود للأمراض الصدرية في فندق الماريوت , بحضور ممثل منظمة الصحة العالمية بالمملكة جمال أبو عيسى , مؤكداً أن معدلات الإصابة في المملكة بالدرن الرئوي وغير الرئوي قد تراجع من 13.6 مصابا لكل 100 ألف نسمة عام 2011م إلى 12.3 مصاباً لكل 100 ألف نسمة خلال عام 2012م ، كما تراجعت لمعدلات أقل خلال العاميين الماضيين ، بما يقل عن المعدل العالمي , مبيناً حرص صحة الرياض على أن تتضمن فعالياتها للاحتفال باليوم العالمي للدرن ترجمة علمية لهذا الشعار وهذه الرسالة من أجل نشر الرسائل التوعوية حول مسببات الدرن وطرق انتقال العدوى به وما قد ينجم عن ذلك من مضاعفات خطيرة تهدد حياة المريض .

وأفاد أن الرسائل تتضمن تصحيحا لبعض التصورات الخاطئة حول طرق انتقال المرض ، وكذلك تعريفا بالأشخاص الأكثر عرضة للإصابة بالمرض ، مثل حاملي فيروس نقص المناعة المكتسبة ومرضى السكري مرضى السرطان وكذلك الأشخاص الذين أجروا جراحات لزراعة الأعضاء ويتناولون عقاقير مثبطة للمناعة ، فضلاً عن عرض لوسائل علاج المرضى وما تستغرقه خطة العلاج من وقت يصل إلى 9 أشهر في بعض الأحيان .

وقال مدير مستشفى الملك سعود للأمراض الصدرية الدكتور محمد العمير من جانبه .. إن المستشفى يتحمل العبء الكبير في استقبال مرضى الدرن بحكم أنه المستشفى المتخصص لعزل وتنويم مرض الدرن , حيث يقدم الرعاية الطبية الفائقة لهم بالإضافة إلى فحص المخالطين , مبيناً أن المستشفى يعمل ضمن منظومة الوحدات المشاركة التي تنفذ البرنامج الوطني لمكافحة الدرن بمنطقة الرياض حيث أنه يضم الوحدة الرئيسية للبرنامج التي تقوم بمعالجة مرضى الدرن بما يزيد عن 80 % من إجمالي عدد الحالات المسجلة بالمستشفى , مؤكداً أن المستشفى قام بتشخيص 624 حالة درن خلال عام 2013م فيما تم فحص أكثر من 2527 مخالط وتم تقديم الرعاية الطبية والوقائية.

هذا وقد بدأت بعد ذلك فعاليات المحاضرات العلمية بحضور نخبة من الأطباء التي ركزت على الطرق الحديثة في المعالجة والوقاية من مرض الدرن .
بواسطة : احمد الحدري
 0  0  269
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:50 الجمعة 28 يوليو 2017.