• ×

11:18 , الأربعاء 7 ديسمبر 2016

سوق الخميس 150 عامًا من التاريخ الاقتصادي والاجتماعي لأهالي الدرب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الدرب:واس 
يقف سوق الخميس الشعبي شامخًا بمحافظة الدرب في جازان, ماضيًا بحركته التجارية الفريدة في موعده الأسبوعي الذي عرفه الأهالي منذ أكثر من 150 عامًا , مزدهرًا بمعروضاته العتيقة , وحركة البيع والشراء الأسبوعية.ويشكّل السوق علامة بارزة في تاريخ محافظة الدرب وظل على مدى عقود محافظًا على مكانته بين المولات والأسواق التجارية الحديثة , ومعززًا القيمة الاقتصادية بالمحافظة , حيث بقي في ذاكرة الباعة والمشترين على مدى أكثر من قرن ونصف .وفي أرجاء السوق الواقع إلى الجنوب من طريق " جازان مكة المكرمة " تم رصد الحركة التجارية الدؤوبة التي تبدأ مع ساعات الصباح الأولى كل خميس , بقدوم الباعة ناصبين معروضاتهم العتيقة من المقتنيات والأواني الفخارية التي تحتل مكانًا هامًا داخل السوق , وتعرض فيه أواني " المغش والحيسية " والميفا وكثير من أواني الطهي والشرب الفخارية التي اشتهرت بها منطقة جازان منذ فترات قديمة .وينتشر باعة البن والهيل والقرفا والبهارات في أنحاء السوق إلى جانب باعة السمن والعسل والأسماك بأنواعها القادمة من السواحل البحرية القريبة من المحافظة , فيما تنثر النباتات العطرية من فل وكادي وبعيثران وشيح روائح زكية تزيد المكان عبقا من النسيم الأخاذ، وتستقطب الزوار من كل مكان حيث يحرصون على اقتناء تلك النباتات وخاصة عقود وعصابات الفل.

image

image

image
بواسطة : احمد الحدري
 0  0  416
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:18 الأربعاء 7 ديسمبر 2016.