• ×

03:00 , الجمعة 9 ديسمبر 2016

يحيى إبراهيم حمود . للأسف حقيقة المجتمع

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الدرب نيوز - يحيى إبراهيم حمود بسم الله الرحمن الرحيم
غرقت الكتابة في بحر تفكيري واصبحت في قاع البحر , هذا المجتمع : اصبح يصبح على صرخات ام طفلتها قتلت , وعلى اخت عرضها هتك وعلى اب فقد زوجته هذا المجتمع اصبح أغلب كبار السن و الاباء فيه , جاهل , سيء المنظر , عالة على أسرته و عالة على المجتمع
بعض الشيوخ في المساجد اصبحوا شيوخ للحصول على مصدر دخل و ليس لإنفاع الأمة بعلمه و المعلم آصبح لا قيمة له و المغني كأنه ذا علم
* شباب المجتمع , (المتزوجين) أغلب أوقاتهم في الإستراحات أكثر من أن يجالس إمرأته و ابناءه
معظم من يذهبون للاستراحات لا يعرفون اولادهم في اي صف يدرسون , ومآ حآلهم ؟! و ماذا يريدون ؟! ماذا يأكلون ؟! و ماذا يشربون ؟! , امرأته ماذا تريد للبيت ولإبناؤها و لرضيعها , آبناؤهم كسالى يرسبون , ثم يأتوا ليعاتبوهم و يضربوهم , الاستراحات سبب حقيقي للخلافات الزوجية و لإهمال تربية الابناء , أغلب المراهقين يستيقظ من نومه والموسيقى في إذنيه واصبح يصبح ولا يبال إذا كان طاهر ام لا ؟!اصبح يصبح ولا يبالي هل فاتته صلاة ام لا ؟! او بالاصح لا يبالي , يتجاهل تطبيق السنة ولا يتذكر سنة الرسول صلى الله عليه وسلم و وجوب الإقتداء بها إلا في نقطة التعدد , تجده يهاب العادات والتقاليد ويلتزم بها أكثر من الدين والشرع وأغلب تصرفاته يحكمها خوفه من المجتمع , لا يفكر بطريقته الخاصة يطبق العادات والتقاليد حتى لو كان غير مقتنع بها و واثق إنها خطأ من ناحية المعلومات الدينية , الرجل السعودي أول آية يحفظها قال تعالى : ( الرجال قوامون على النساء ) , وأكثر حديث يردده قول الرسول صلى الله عليه وسلم : (المرأة ناقصة عقل و دين) , يرتدون قمصان و بنطلونات امتلأت بالفصوص و النقشات , قصّات غريبة ، وملابس مشققة، و سلاسل و ربطات ، ثياب مخصرة على الصدور و الأرداف , و أخرى بها فتحة من الجانب , شاباً يلبس سلاسل و رموزاً , و آخر يلبس غطاء رأس لا يلبسه إلا الشاذون عندهم و آخر يلبس قميصاً كتبت عليه عبارات مخزية , وصلت الوقاحة في تقليد الغرب في الألبسة إلى قيام بعض الشاب بإظهار الملابس الداخلية , جينز واسع يبدأ من منتصف المؤخرة , لا تدري هل هو للستر أم للتعري ؟! * أغلب الفتيات في مجتمعنا , متغنجات , ساذجات الاهتمامات ، تنتظر فرصة غياب الرقيب لتنقض على الخطايا بكل لهفة , و ذات العطر الجميل و العباءة الضيقة و المزخرفة , و الحجاب الذي يغطي شعرها نصفه مفتوح هي اصبحت ذات مكانة بين الشباب ,
آخيراً : هذا المجتمع مزق قلبي دوماً افكر ماذا لو نظر إلى حالنا رسولنا الحبيب ؟ ماذا سيحل بنا اذا غضب الجبار و عاقبنا ؟ فنحن حقا ضعفاء لا نملك شيء , قلوبنا تنبض في اليوم مايفيق ال200 الف نبضه و كليتنا تغسل يومياً و نحرك اصابعنا و اعضاؤنا كيف ماشئنا , و لكن! كل هذا نحن لانملك شيء , انه الجبار الذي جعلني احرك هذه الانامل لكي انحت هذه الكلمات على ضلوعكم و لو اراد ان يوقف اناملي عن الحراك والله لفعل والله ان الكلمات كثيرة و كلنا مقصرين والناجح مننا هو من يحاسب نفسه , والله ان العيوب فينا لكثيرة
اللهم اغفرلنا و تب علينا انك انت التواب الرحيم , اسأل الله الستر و الغفران ,

بواسطة : احمد الحدري
 2  0  4.2K
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    16-08-2013 11:49 معايه زميل :
    اشكر الاخ على صدق مشاعره واهتمامه بدينه وخوفه على مجتمعه وهذا لا ينبع لا من قلب صادق
    وماذكره لاينكره عاقل منصف ولكن احببت ان اشير الى قول سيد ولد ادم انه[ الخير في امتي الى قيام الساعة} او كما قال عليه الصلاة والسلام ولا شك انه غيرتك على دينك ومجتمعك من هذا الخير الباقي في امة محمد عليه الصلاة والسلام
    وهذا التذكير والحرص الذي ذكرت مطلوب لقوله جلا وعلا [ وذكر فإن الذكرى تنفع المومين]
    والناس لازال فيها الخير الكثير ومن قال هلك الناس فهو اهلكم كما قال الرسول الكريم عليه الصلاة والسلام
    اخيرا تقبل مروري ولك خالص الود والاحترام
    • #1 - 1
      17-08-2013 05:27 كاتب المقال :
      شكراً لإطرائك يا عزيزي ، وما خطته أناملك عين الصواب "عليه الصلاة والسلام"
      لك إحترامي و تقديري
  • #2
    17-08-2013 12:00 محنك :
    اختيارك للموضوع جميل كلام يحاكي الواقع اهنيك ع الجرأه والذوق انت كاتب مبدع ارجو ان لاتحرم الجميع من كتاباتك. نشكر الصحيفه الجميله نيوز الدرب التي اوصلتك الينا واوصلتنا اليك
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:00 الجمعة 9 ديسمبر 2016.