• ×

01:33 , الأربعاء 7 ديسمبر 2016

باريس ومدريد في عمل أوروبي ضد الإرهاب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
باريس : (أ ف ب) اعرب وزيرا الداخلية الاسباني والفرنسي اللذين اجتمعا الاثنين في باريس عن قلقهما تجاه الارهاب وطالبا ب"عمل على المستوى الاوروبي من اجل التصدي لهذه الظاهرة"، حسب ما جاء في بيان مشترك. واوضح البيان ان جورج فرنانديز دياز وبرنار كازينوف اللذين عقدا اول اجتماع ثنائي منذ تسلم كازينوف مهامه "يتقاسمان نفس القلق حيال التهديد الارهابي القادم بشكل اساسي من سوريا ومن مناطق نزاع اخرى مثل الساحل حيث يعود +المقاتلون+ الجهاديون".

واضاف البيان ان الوزيرين "اتفقا على اهمية عقد اجتماع جديد لوزراء الداخلية الاوروبيين لمنع الذهاب الى سوريا وذلك على هامش اجتماع مجلس وزراء العدل والشؤون الداخلية الذي سيعقد في الخامس من حزيران/يونيو في لوكسمبورغ وعلى ضرورة تقديم مقترحات عمل على المستوى الاوروبي من اجل التصدي لهذه الظاهرة". واشار البيان الى ان الوزيرين سيلتقيان يومي 25 و26 الجاري في برشلونه مع نظرائهم في "مجموعة الست" (المانيا وبريطانيا وايطاليا وبولندا وفرنسا واسبانيا) وكذلك الولايات المتحدة من اجل تبادل المعلومات حول هذه المشكلة.

وبالنسبة للتصدي لمنظمة يوتا، اشار الوزيران الى "نوعية التعاون العملاني وتبادل المعلومات بين اجهزة الشرطة في بلدينا" مؤكدين "عزمهما على مواصلة هذا التعاون الوثيق من اجل القضاء نهائيا على يوتا". وبالنسبة للتصدي لتهريب المخدرات، اشاد الرجلان بالنتائج "المرضية" لخطة العمل الاسبانية الفرنسية في مجال التصدي لتهريب المخدرات التي وقعت في تشرين الاول/اكتوبر 2012 "والتي ساهمت بشكل كبير في تقليص عملية تهريب حشيشة الكيف والكوكايين الى اسبانيا وفرنسا". واخيرا بالنسبة للتصدي للهجرة غير الشرعية، طالبا ب"مقاربة حقيقية على المستوى الاوروبي تجمع المبادىء الانسانية والفعالية وتأخذ بالاعتبار مجمل النتائج على المستوى الاور
بواسطة : احمد الحدري
 0  0  152
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:33 الأربعاء 7 ديسمبر 2016.