• ×

01:21 , الإثنين 5 ديسمبر 2016

أكثر من 9000 خلية نحل تعزّز صناعة الغذاء والدواء بجازان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جيزان : واس كشفت الإحصاءات الرسمية للمديرية العامة لشئون الزراعة في منطقة جازان عن أن عدد خلايا النحل الحديثة في المنطقة بلغت العام الماضي "9239 " خلية من النوع الحديث و" 131719 " خلية من النوع البلدي, فيما تم إصدار " 546 " ترخيصًا لنحّالي جازان.
وأشارت الإحصاءات إلى أن إنتاج هذه الخلايا بلغ " 295,972 " كيلو جراما من العسل, و "1000 " كيلوجرام من الشمع , و"23,500 " كيلوجرام من الطرود أو مجموعات الإنتاج , فيما أصدرت المديرية " 546 " ترخيصا للنحّالين خلال العام الماضي .
ويجري العمل حاليًا على تأسيس جمعية نحّالي جازان التعاونية التي صدرت الموافقة المبدئية على تأسيسها من قبل وزارة الشئون الاجتماعية , ووزارة الزراعة , قبل نحو شهر من الآن , وذلك تتويجا لجهود النّحّالين بمنطقة جازان .
وأوضح رئيس مجلس الإدارة التأسيسي للجمعية يحيى بن خليل عامري، أن جمعية النحالين تمرّ حاليا بمراحل التأسيس النهائي , حيث يجري العمل على اكتتاب المؤسسين لها, ليتم بعد 25 شعبان الجاري استكمال مسوغات إصدار الموافقة النهائية لتأسيسها.
وقال في تصريح لوكالة الأنباء السعودية إن الجمعية تحمل أهدافا أساسية لخدمة النّحّالين بمنطقة جازان وتلبية الخدمات الأساسية لهم وتأمين الخلايا , وتعزيز فرص التسويق الأمثل للعسل , فضلا عن الخدمات الاستشارية والإحصائية , وغيرها من الخدمات.وتشهد منطقة جازان تزايد أعداد النحالين في الوديان والسهول والجبال, كما ينتشر على امتداد المنطقة محلات متخصصة لبيع أنواع العسل ذي الجودة العالية الذي يجد إقبالا متواصلا طوال العام من أهالي المنطقة وزوارها من أجل الغذاء أو الدواء .
ويصف النّحّال محمد أبوجبل سوق تربية النحل وإنتاج وبيع العسل في منطقة جازان بالسوق الرائجة والمثمرة اقتصاديا، إذ أن أنواع العسل المنتجة محليا تتصف بالصفاء والنقاء المتميز , نظرا لجودة الأزهار التي يتغذى عليها النحل.
وبين أن عسل السدر له فوائد طبية لعلاج العديد من الأمراض بإذن الله مثل ضعف جهاز المناعة لدى الإنسان والأنيميا, ويساعد عسل الشوكة في معالجة القرحة والقولون والجروح وأمراض الجهاز الهضمي, في حين تقي أقراص شمع النحل بمشيئة الله من الحساسية ومضادة للالتهابات والبكتيريا , إلى جانب فوائد العسل في علاج النحافة وأمراض فقر الدم, وغيرها من الأمراض .
وأضاف أن كثيرا من النّحّالين بمنطقة جازان يشاركون في معارض ومهرجانات دولية للترويج للعسل الجازاني المنتج محليا , ومنها معارض العسل في الدار البيضاء، وباريس، وموسكو، وتركيا, وإندونيسيا, ويجد العسل الجازاني اهتماما واسعا من زوار هذه المعارض نظرا لجودته.
ومن جانبه، أفاد النّحّال علي بن منصور معشي، أن إنتاج عسل جازان يستمر على مدار العام، لوفرة الأزهار من شجر السلام والسدر والسلم التي تعد مصدرا أساسيا لغذاء النحل , حيث يعمد النحالون عادة إلى رحلة سنوية بين جبال جازان الشرقية صيفا وسهول تهامة شتاء بحثا عن تلك الأشجار المزهرة, الأمر الذي عزز انتشار المناحل سواء في الجبال والسهول .

بواسطة : احمد الحدري
 0  0  179
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:21 الإثنين 5 ديسمبر 2016.