• ×

10:46 , السبت 3 ديسمبر 2016

أمير منطقة الرياض يرعى الملتقى التقني (21) وتخريج أكثر 2000 متدرب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الرياض (واس) 
رعى صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض مساء اليوم , حفل افتتاح فعاليات الملتقى التدريبي التقني الـ 21، وحفل تخريج أكثر (2000) متدرب من وحدات المؤسسة العامة للتدريب التقني بمدينة الرياض , ومعرض التوظيف المصاحب الذي ستعرض فيه الشركات والهيئات المشاركة أكثر من (3500 ) فرصة وظيفية للخريجين , وذلك على مسرح الكلية التقنية بالرياض .
وكان في استقبال سموه لدى وصوله مقر الكلية معالي محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور علي بن ناصر الغفيص ونواب المحافظ وعميد الكلية الدكتور عبدالرحمن بن عبدالعزيز الغانم وعدد من مسؤولي ومنسوبي المؤسسة ورجال الأعمال ومسؤولي الشركات المشاركة في معرض التوظيف المصاحب للملتقى .
وبعد أن أخذ سموه مكانه في الحفل، بدئ الحفل المعد لهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقيت كلمة الخريجين عبروا فيها عن شكرهم لسمو أمير منطقة الرياض على رعايته حفل تخرجهم .
عقب ذلك ألقى معالي محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور علي الغفيص كلمة عبر فيها عن شكره لسمو أمير منطقة الرياض على رعايته افتتاح الملتقى التقني الـ 21، وتخريج دفعة من متدربي الوحدات التدريبية بمدينة الرياض.
وأكد الدكتور الغفيص أن المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني تثمن دور القطاع الخاص وتعده شريكًا مسؤولاً في التدريب والتوظيف، وبناءً على ذلك قامت الشراكات الإستراتيجية بمشاريع تهدف لتوسيع قاعدة التدريب وتنويعه الذي أثمر عن مشاريع ناجحة في مختلف المجالات التقنية .
وقال معاليه : "إننا نفتخر بهذه الأعداد الكبيرة من خريجي الكليات التقنية في بلادنا الغالية , الذين حصلوا على التدريب التقني والمهني في تخصصات يحتاجها الوطن كما نفتخر بحجم الطلب من قبل قطاعات العمل لهؤلاء الخريجين , لتنفيذ برامج وخطط توطين وسعودة هيئات وشركات القطاع الخاص" .
بعدها ألقى صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض كلمة قال فيها : "يسعدني في هذا المساء أن ألتقي بكم للاحتفاء بتخرج دفعةٍ جديدة من أبناء الوطن الذين تم تدريبهم وتأهيلهم في مختلف التخصصات التقنية والمهنية ليشاركوا في بناء وطنهم ونهضته من خلال العمل في مختلف القطاعات الحكومية والخاصة .
وأضاف سموه : إن هذه المناسبة المباركة تأتي ضمن سلسلة الجهود المبذولة من حكومة سيدي خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ورعاه ـ لتدريب وتأهيل أبناء وبنات الوطن , بالإضافة إلى سد احتياج سوق العمل في القطاعين العام والخاص بالكوادر البشرية المؤهلة .
وأشار سموه إلى أن قطاع التدريب ممثلاً بالمؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني يعيش مرحلة تطوير نوعي يهدف إلى نقل التقنية وتوطينها من خلال عقد شراكات إستراتيجية في مجالات تقنية مختلفة مع شركات ذات خبرة عالمية ترتبط بعقود مشاريع عملاقة في المملكة مما يسهم في زيادة فرص العمل واتساع مجالات التوظيف .
وأكد سموه أن القطاع الخاص له دور مهم في توفير فرص العمل للكوادر الوطنية المؤهلة التي وصلت بفضل الله إلى درجة كبيرة من التأهيل والتدريب باعتباره شريك أساسي في التنمية الوطنية , داعيا سموه رجال الأعمال وأرباب منشآت العمل لاستقطاب الخريجين وإتاحة فرص العمل المناسبة لهم .
وهنأ الأمير تركي بن عبدالله في ختام كلمته الخريجين على ما حققوه حاثهم على إثبات وجودهم في ميادين العمل المختلفة لخدمة دينهم ووطنهم , سائلاً المولى عز وجل لهم التوفيق والسداد .
وقدم سموه الشكر لجميع منسوبي المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني على جهودهم المباركة .
إثر ذلك كرم سمو أمير منطقة الرياض الشركات والمؤسسات الداعمة ، والخريجين والمتفوقين , بعدها تسلم سموه هدية تذكارية من معالي محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني.
وفي ختام الملتقى التقني افتتح سمو أمير منطقة الرياض المعرض التوظيف المصاحب للملتقى ، وتجول في أرجائه واطلع على ما يحويه من أجنحة لمختلف الوحدات والشركات والبنوك .

image
بواسطة : احمد الحدري
 0  0  231
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:46 السبت 3 ديسمبر 2016.