• ×

09:09 , الأحد 11 ديسمبر 2016

انتهاء المحادثات بين خادم الحرمين الشريفين والسيسي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جدة: واس 
انتهت جلسة المباحثات الثنائية التى جمعت خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز والرئيس عبد الفتاح السيسى. ووصل خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود إلى مدينة القاهرة مساء اليوم في زيارة رسمية قصيرة لجمهورية مصر العربية الشقيقة.

وكان في استقباله في مطار القاهرة الدولي أخوه الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية الذي صعد إلى الطائرة المقلة لخادم الحرمين الشريفين يرافقه دولة رئيس مجلس الوزراء المهندس إبراهيم محلب ، ووزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق أول صدقي صبحي ، ووزير الخارجية الأستاذ سامح شكري ، ووزير المالية الأستاذ هاني دميان للترحيب بخادم الحرمين الشريفين في بلده الثاني مصر.

بعد ذلك صافح الرئيس عبدالفتاح السيسي أصحاب الأمراء وأعضاء الوفد الرسمي المرافق لخادم الحرمين الشريفين. وقد عقد خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وأخوه الرئيس عبدالفتاح السيسي اجتماعاً جدد خلاله الملك المفدى تهنئته للرئيس عبدالفتاح السيسي بمناسبة انتخابه رئيساً لجمهورية مصر العربية متمنياً له التوفيق.

من جهته أعرب الرئيس المصري عن شكره وتقديره لخادم الحرمين الشريفين على مشاعره النبيلة ومواقفه الداعمة لسلامة واستقرار ووحدة مصر وشعبها والتي لن تنساها مصر. عقب ذلك بحث الزعيمان مجمل القضايا والتطورات على الساحات الإسلامية والعربية والدولية إضافة إلى آفاق التعاون بين البلدين الشقيقين.

حضر الاجتماع الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية ، والأمير فيصل بن محمد بن سعود الكبير ، والأمير بندر بن سلطان بن عبدالعزيز أمين عام مجلس الأمن الوطني ، والأمير تركي بن عبدالله بن محمد مستشار خادم الحرمين الشريفين ، ووزير المالية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف ، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى مصر مندوب المملكة الدائم لدى جامعة الدول العربية الأستاذ أحمد قطان ، كما حضره من الجانب المصري دولة رئيس مجلس الوزراء المهندس إبراهيم محلب ، ووزير الدفاع والإنتاج الحربي الفريق أول صدقي صبحي ، ووزير الخارجية الأستاذ سامح شكري ، ووزير المالية الأستاذ هاني دميان. وفي نهاية الاجتماع ودع الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس جمهورية مصر العربية أخاه خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود الذي غادر بحفظ الله ورعايته القاهرة متوجهاً إلى جدة.
وكان خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود، قد غادر مدينة الدار البيضاء، اليوم، متوجها إلى القاهرة فى طريق عودته إلى الـمملكة، بعد إجازة خاصة قضاها فى المملكة المغربية الشقيقة.

ويضم الوفد الرسمى المرافق للملك فى زيارته لمصر، كلا من الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية، والأمير بندر بن سلطان بن عبد العزيز، أمين عام مجلس الأمن الوطنى، والأمير تركى بن عبد الله بن محمد، مستشار خادم الحرمين، ووزير المالية الدكتور إبراهيم بن عبد العزيز العساف، وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى مصر مندوب المملكة الدائم لدى الجامعة العربية، الأستاذ أحمد بن عبد العزيز قطان.وكان في وداع الملك المفدى بمطار محمد الخامس الدولي صاحب السمو الملكي الأمير رشيد بن الحسن الثاني ووالي الدار البيضاء الكبرى خالد سفير ورئيس مجلس جهة الدار البيضاء الكبرى محمد شفيق بنكيران وقائد الحامية العسكرية في الدار البيضاء الجنرال محمد فلسي و عامل إقليم النواصر الخطيب لهبيل. كما كان في وداعه ـ أيده الله ـ صاحب السمو الملكي الأمير ناصر بن منصور بن ناصر بن عبد العزيز وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن منصور بن ناصر بن عبد العزيز ودولة رئيس مجلس وزراء لبنان الأسبق سعد الحريري وسفير خادم الحرمين الشريفين لدى المملكة المغربية الدكتور عبدالرحمن بن محمد الجديع وكبار المسؤولين بالمغرب وأعضاء السفارة ويضم الوفد الرسمي المرافق لخادم الحرمين الشريفين إلى جمهورية مصر العربية كلا من الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية و الأمير فيصل بن محمد بن سعود الكبير والأمير بندر بن سلطان بن عبدالعزيز أمين عام مجلس الأمن الوطني والأمير تركي بن عبدالله بن محمد مستشار خادم الحرمين الشريفين و الأمير سعود بن عبدالله بن محمد و الأمير منصور بن ناصر بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين و الأمير الدكتور بندر بن سلمان بن محمد مستشار خادم الحرمين الشريفين و الأمير منصور بن عبدالله بن عبدالعزيز و الأمير محمد بن عبدالله بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير ماجد بن عبدالله بن عبدالعزيز وصاحب السمو الملكي الأمير سعد بن عبدالله بن عبدالعزيز و الأمير بدر بن عبدالله بن عبدالعزيز و الأمير سلطان بن عبدالله بن عبدالعزيز و الأمير سلطان بن منصور بن ناصر بن عبدالعزيز ومعالي وزير المالية الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف والشيخ مشعل العبدالله الرشيد ورئيس الديوان الملكي السكرتير الخاص لخادم الحرمين الشريفين الأستاذ خالد بن عبدالعزيز التويجري ورئيس المراسم الملكية الأستاذ محمد بن عبدالرحمن الطبيشي ومعالي رئيس الشؤون الخاصة لخادم الحرمين الشريفين الأستاذ إبراهيم بن عبدالعزيز العيسى ومعالي مساعد رئيس الديوان الملكي للشؤون التنفيذية نائب السكرتير الخاص لخادم الحرمين الشريفين الأستاذ فهد بن عبدالله العسكر ونائب رئيس الحرس الملكي الفريق أول حمد بن محمد العوهلي ومعالي مستشار خادم الحرمين الشريفين أمين عام مركز الملك عبدالعزيز للحوار الوطني الأستاذ فيصل بن عبدالرحمن بن معمر و المدير العام التنفيذي للشؤون الصحية بالحرس الوطني المشرف العام على العيادات الملكية الدكتور بندر بن عبدالمحسن القناوي ومعالي سفير خادم الحرمين الشريفين لدى مصر مندوب المملكة الدائم لدى الجامعة العربية الأستاذ أحمد بن عبدالعزيز قطان. حفظ الله خادم الحرمين الشريفين في سفره وإقامته .وكان قد أعلن الديوان الملكي اليوم بيان أن بمشيئة الله تعالى سيقوم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز بزيارة رسمية لمصر في طريق عودته للمملكة وفي مايلي نصه :

( بيان من الديوان الملكي )

بمشيئة الله تعالى سيقوم خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - هذا اليوم الجمعة 22 / 8 / 1435هـ الموافق 20 / 6 / 2014م - في طريق عودته إلى المملكة إن شاء الله - بزيارة رسمية لجمهورية مصر العربية الشقيقة. حفظ الله خادم الحرمين الشريفين في حله وترحاله.من جهة أخرى أعربت جمهورية مصر العربية عن ترحيبها دولة وشعباً بزيارة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - إلى مصر اليوم. وقالت مؤسسة الرئاسة المصرية في بيان لها اليوم : إنها إذ تثمن مواقف خادم الحرمين الشريفين والمملكة العربية السعودية المؤيدة لإرادة مصر وشعبها ، تتمنى له - أيده الله - وللمملكة الشقيقة دوام التوفيق والسداد في خدمة قضايا العروبة والإسلام. وأشار البيان إلى أنه من المقرر أن يعقد الزعيمان جلسة مباحثات ثنائية يعقبها لقاء منفرد.وأكد سفير جمهورية مصر العربية لدى المملكة العربية السعودية عفيفي عبدالوهاب أن الزيارة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود للقاهرة اليوم تحمل الكثير من المعاني والدلالات وتؤكد مدى حرص خادم الحرمين الشريفين على استمرار الدعم والمساندة لمصر.

ونوه السفير عفيفي في تصريحات لوكالة أنباء الشرق الأوسط أن وقوف المملكة إلى جانب مصر كان فاصلاً وفارقاً على المستوى الإقليمي والدولي مثنياً في هذا الصدد بالرسالة التي بعث بها خادم الحرمين الشريفين ـ أيده الله ـ إلى فخامة الرئيس عبدالفتاح السيسي بمناسبة فوزه في الانتخابات الرئاسة. من جهته رحب الاتحاد العام للمصريين في الخارج فرع المملكة بالزيارة التي يقوم بها خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ إلى مصر عاداً الزيارة بأنها تجسد عمق العلاقات الأخوية بين المملكة ومصر كما أنها تأتي في هذه المرحلة المهمة لتؤكد أهمية التنسيق والتعاون من أجل مصلحة البلدين ومن أجل مصلحة الأمة العربية بصفة عامة.

وعبر رئيس مجلس إدارة الاتحاد في المملكة الدكتور سعيد يحيى في تصريح لوكالة الأنباء السعودية بهذه المناسبة عن ترحيبه بزيارة خادم الحرمين الشريفين لمصر عاداً إياها بأنها امتداد لتاريخ حافل ومشرف لمسيرة العلاقات بين البلدين الشقيقين.

image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
بواسطة : احمد الحدري
 0  0  289
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:09 الأحد 11 ديسمبر 2016.