• ×

03:26 , الإثنين 5 ديسمبر 2016

موهوبو جامعة طيبة يجرون تطبيق تقنيات البصمة الوراثية على البكتيريا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
المدينة المنورة : واس قام موهوبو جامعة طيبة بالمدينة المنورة بإجراء مشروع بحثي لتطبيق تقنيات البصمة الوراثية لدراسة أوجه الاختلاق والتشابه بين أنواع البكتيريا، وذلك في إطار برنامج موهبة جامعة طيبة الصيفي السابع "تكنولوجيا العلوم الحيوية والهندسية" الذي تنظمه الجامعة تحت رعاية مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع.
وأوضح عميد الدراسات العليا بجامعة طيبة المشرف على برنامج موهبة الدكتور عبدالخالق بن عبدالله الشعيبي أن علم الأحياء الجزيئية والهندسة الوراثية من العلوم الحديثة التي لاقت اهتمام العديد من الباحثين نظراً لتطبيقاتها المتزايدة في شتى المجالات العلمية , مشيراً إلى أن الطلاب قاموا بإجراء مشروع بحثي لتطبيق أحد تقنيات البصمة الوراثية لدراسة أوجه الاختلاف والتشابه بين أنواع البكتيريا المعزولة من الجلد البشري.
وبين أن استخدام تقنيات الحامض النووي يعد من الأمور المستحدثة التي فرضت نفسها في العديد من المجلات العلمية المختلفة ومن أهمها التشخيص المعملي للعديد من الأمراض نظراً لدقتها العالية،مفيدًا أن إدراك الطلاب لأهمية استخدام هذة التقنيات يعد من أهم الأمور للمهتمين بمجال البحث العلمي بشكل عام و المجال الطبي بشكل خاص .
من جانبه أكد المشرف على وحدة العلوم الحيوية الطبية الدكتور وائل سمير،أن الطلاب الموهوبين قاموا باستخلاص الحامض النووي من خلايا البكتيريا ومن ثم استخدامها فى تفاعل البلمرة المتسلسل حيث يتم مضاعفة أحد الجينات البكتيرية المستخدمة في هذة التقنية بعد الكشف عن الجين المطلوب، إلى جانب تحديد النمط الجيني للبكتيريا محل الدراسة عن طريق استخدام تقنية القطع المتخصص بالأنزيمات للجينات التي تم الحصول عليها وإجراء التفريد الكهربي لها.
وأفاد أن الطلاب استطاعو تحديد البصمة الوراثية للبكتيريا المستخدمة في التجربة والتعرف على الأنواع المختلفة للبكتيريا وتحديد مدي التشابه بينها، لافتاً إلى أهمية معرفة الطلاب بكيفية استخدام التقنيات الحديثة في التعرف على الكائنات الدقيقة ومسببات الأمراض والتفرقة بينهم فضلاً عن التشخيص المعملي على المستوى الجزيئي للأمراض.
بواسطة : احمد الحدري
 0  0  193
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:26 الإثنين 5 ديسمبر 2016.