• ×

01:21 , الأحد 11 ديسمبر 2016

من يسد جوعتنا يا أحمد؟! / بقلم محمد ابو صافية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الدرب نيوز- محمد ابو صافية  كثير هم الذين لا يجدون ما يسدون به جوعهم ، ولا يروون به عطشهم ، ثيابهم رثة ، وأرجلهم حافية ، وكثيرة هي النماذج من الرجال والنساء في مجتمعنا وغيره ممن يبحثون عن المحتاج لا نعلمهم وقد اندسوا من الناس حتى لا يقعوا ويُتهموا بالرياء والبحث عن السمعة فلله درهم ، حينما يموت الانسان ويدفن كل شيء يموت إلا ما قدمه من خير للناس حديثي هنا ليس عن الجمعيات الخيرية فلها رجالها ومن يقوم عليها وليست بحاجة لشهادتي ،ولا عن منظمة تقوم بمساعدة الفقراء ، بل ! حديثي عن رجل عُرف بعد ما توفي ، رجل قل ان تجد مثله اليوم ، عن رجلٍ بكى لفراقه الرجال والنساء والأطفال والشيوخ الذين كان خيره غامرهم ومن قرى بعيدة وهذا ما جعلني أقف منذهلاً امام هذا الرجل الذي مات قبل شهر تقريباً فولد ذكره بين الناس بأعمال الخير التي لم يكن احد يعلم بها إلا الله ، نعم!! تقابلت مع احد الذين يسكنون بالقرب من كبري رجال ألمع فذكرنا احمد فدمعت عيناه وقال بصوتٍ حزين : إيه من يسد جوعتنا بعدك يا احمد ؟ الله يلطف فسألته ماذا كان يقدم لكم حتى تدمع عينك حزناً على فراقه ؟؟! فقال لا ينام احدنا جائعاً حينما كان حياً ! يتصدق علينا كثير، ولكن هذا الرجل لا يأتي إلا في أوقات النوم وكان يتخفى حتى لا يراه احد !! كيف لا نبكي على من يطرق الأبواب أنصاف الليالي ويسألنا عن احوالنا واطفالنا ؟ لا تتفاجؤوا فأنا أتكلم عن رجلٍ ليس من عهد الصحابة ولا التابعين بل من هذا الزمان نعم ! توفي احمد فحزن الكثير ،احمد الذي لم نسمع عنه يوماً أكل مال فلان ،احمد الذي لم نسمع عنه يوماً انه سب او تشاجر مع احد، بل لم نعرف انه يقدم الصدقات وأعمال الخير إلا بعد وفاته ، كيف تتوقعون لرجلٍ هذه أعماله ان تكون آخرته والله لا يظلم عنده احد، احمد العطاء ، احمد الذي يقول احد مستفيدي الجمعيات انه الداعم الاول لهم ، ليس احمد ممن يحملون دكتوراه فالشريعة ولا الاجتماع ولا متنقلاً بين الجامعات ولا متكبر كالبعض منا حينما ذهب للخارج وعاد بشهادة وكأنه حكم العالم، ولكنه يحمل قلباً مؤمناً منفقاً وعلى يقين بأن ما عند الله باقٍ وخير، رحل احمد ولكنه لم يرحل ذكره وعطاؤه الذي فاجئ الجميع بعد وفاته وابهره ،بل حتى قصة وفاته كانت دليل على خير ان شاء الله ، رحل احمد ولكنه لم يرحل من قلوب الضعفاء رحل احمد فانسكبت دموع لا تمت له بصلة ولا قرابة ! وأود ان اذكر اخواني ممن يكنزون المبالغ ويتسابقون فالتجارة وللأسف لكي يحذون حذوه فلن ينفع الانسان ماله بعد الموت إلا ما أُنفق فالخير، الله أكبر لوفينا أمثاله كثير!! أعلم احبتي مدى شغفكم وشوقكم وحبكم لمعرفة احمد الذي عُرف بعد وفاته من هو ؟؟ إنه أحمد بن منصور الحدري رحمه الله واسكنه فسيح جناته ! قال تعالى : ويطعمون الطعام على حبه مسكيناً ويتيماً واسيرا ، إنما نُطعمكم لوجه الله ، لا نريد منكم جزاءً ولا شكورا ، إنا نخافُ من ربنا يوماً عبوساً قمطريرا . حينها عرفت لماذا قال الرجل من يسد جوعتنا يا احمد ؟
بواسطة : احمد الحدري
 5  0  3.4K
التعليقات ( 5 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    02-07-2014 04:41 هادي مروعي :
    يارب ارحمه واسكنه جناتك جنات النعيم
    والله اني سمعت من ان اهل بيت يبكون ويقولون من الذي سوف يشتري حليب اطفالنا وسمعت من يقول من الذي سوف يتصدق علينا بالتمر في شهر رمضان
    يارب ارحمه واجعلها في ميزان حسناته يوم لاينفع مال ولابنون
  • #2
    05-07-2014 12:34 مواطن :
    أصبت أيها الكاتب المبدع دائماً في
    المواضيع التي تخدم المجتمع
    رحمه الله فوالله ما عرفناه انه يتصدق الا بعد موته
    كم من التجار عندنا يكنزون الملايين وهناك
    الكثير من الجياع والفقراء وللأسف بعد
    وفاتهم يتلاعب بأموالهم ورثتهم بعضهم
    لا يعرف الله .
  • #3
    06-07-2014 05:10 احمد خليل :
    محمد ابو صافية (( قلم اكثر من رائع ))
  • #4
    16-07-2014 05:57 حزين :
    يشهد الله عليه من فوق كل ماتذكر احمد منصور تدمع عيوني رجل شهم وطيب ومحترم معى الكبير والصغير ولاعمري شفته زعلان دائما مبتسم رحمة الله عليك يابو منصور يشهد الله فراقك صعب
  • #5
    24-07-2014 06:50 صديق الميت :
    أطال الله عمرك
    ورفع قدرك أبدعت
    رحم الله الميت والله ان يلاقي كل ما قدم من خير وعطاء أمامه .
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:21 الأحد 11 ديسمبر 2016.