• ×

11:09 , الأحد 4 ديسمبر 2016

العين بالقوه والاصرار يحقق الانتصار والبحاره وحدهم في الصداره

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الدرب نيوز - ابراهيم سالم - تصوير ناصر سالم ( ابوريان ) 
المباراه الأولى ( 1 - عين الشقيق + الفيصلي - 0 ) تعليق / موسى مشقي - اعد التقرير ( احمد مروعي الحدري )

ليلة جميلة من ليالي دورة سعادة محافظ محافظة الدرب على ملعب الشيخ عبدالله حجاب البراق في ليلة انارها تواجد ضيوف كرام شرفوا الملعب بتواجدهم الكريم ممثلين في
الدكتور احمد مصطفى مهيا
الاستاذ وجيه محمود حمود
الاستاذ طارق حسن هاشم
ليلة اجتمع فيها النجوم ليزينوا المستطيل الاخضر
ويضيفوا اليه طابعا خاصا تبدا الليلة بلقاء يمتاز بالقوة والارادة المتمثلة في فريق الفيصلي من القحمة والتكتيك المصحوب بالامل متمثلا في عين الشقيق لتبدأ دقائق خرافية مصحوبة بالصوت الشجي للمعلق المبدع موسى مشقي ليصف لنا احداثا
صاغتها المهارة ورسم ملامحها عين الشقيق ببداية جبارة عبر احمد سنبل الذي استغل عرضية جميلة فاجأ بها حارس الفيصلي علاء الذي ارتمى في محاولة رائعة لصد الكرة لكن الكرة مرسلة بدقة وسرعة فائقة مكنتها من تجاوز علاء لعلن الحكم احمد عويدي عن هدفا اول يمنح العين الافضلية والتقدم في المباراة وتاتي الفرصة مرة اخرى للعين عبر ضربة جزاء
لتوسيع الفارق والسير قدما بالمباراة لكن حارس مرمى الفيصلي علاء كان له رأيا اخر وطار عاليا ليرد ركلة الجزاء ويبقي على الاحلام الفيصلاوية ويعطيها جرعة من الانتعاش لتاتي الصحوة ويتكرر الهجوم الفيصلاوي مرة بعد اخرى الى ان اقترب الحلم وكادت الاماني ان تتحقق بعودة المباراة الى نهايتها عبر ركلة جزاء منحها الحكم العويدي للفيصلي لكن حارس العين ضيف الله نافع قال كلمته وكانت هي الفيصل وتصدى لركلة الجزاء بكل براعة ولسانه حاله قائلا : (انا هنا انا لها ) ليبقي فريقه في الصدارة بكل جدارة وبصافرة العويدي لنهاية المباراة يتوج المتالق ضيف الله نافع نجما للمباراة .

رئيس اللجنه المنظمه الشيخ / عبدالله حجاب البراق

image

image

الضيوف الذين شرفوا الملعب

image

image

image

image

معلق المباراه

image

عين الشقيق

image

الفيصلي

image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

تصدي الحارس الرائع لركلة الجزاء

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image

رجل المباراه حارس فريق العين

image

image

جائزة الجمهور يسلمها الاستاذ / علي شيعان

image

image
image
تخلل المبارتين لقاء جميل وكلمة اجمل تحدثت عن العتق في رمضان وعن ليلة القدر وعن الصلاة وعن عدة امور تخص ديننا الحنيف بكل روعه وكانت معبرة وخفيفة وطبق فيها القول خير الكلام ما قل ودل كانت من قلب وبلسان
الشيخ / علي محمد سهيلي
رئيس جمعية تحفيظ القران الكريم بالشقيق ورئيس اللجنة الدينية بدورة البراق

image

image

المباراه الثانيه ( 2 - بحره + الساحل 0 - ) تعليق / موسى مشقي - اعد التقرير / احمد مروعي الحدري

ليعود المايك الى الصوت الذي يمكنك من رؤية كل الاحداث حتى وانت مغمض العينين صوت المبدع دائما ومعلقنا المحبوب موسى مشقي ليصف لنا مباراة قمة مباراة حضر الجميع من كل مكان للاستمتاع بروعتها مباراة بين بحرة الذي يسعى للحفاظ على لقب بطل دورة البراق من جهة ونيل البطولة بمسماها الجديد ويسجل في التاريخ انه اول بطل لها بمسماها الجديد دورة سعادة محافظ محافظة الدرب الاستاذ غازي بن مالح الشمري ويكون بحرة صاحب السبق بزيه الجديد الذي فاجأ به الجميع ومما زاد الامرذهولا هوه ما فعله بحرة والامر الذي نراه لاول مرة بوضع شعار دورة البراق الثامنة منقوشا على اكتاف زيهم كبادرة جميلة منهم وشكر وعرفان بكل ما يبذله منظموا الدورة من اجل المشاركين
اما في الجانب الاخر الفريق العريق باللون الاسود الفريق الذي اعتاد ان يكون دائما في المقدمة فريق يسوده التنظيم ليصنع منه قوة يهابها المنافسون ويميزهم الجمهور الممتلئ بالوفاء الذي يرافقهم اينما كانوا فريق الساحل الذي يسحر العيون والعقول
بما يقدمه من ابداع يثير الدهشة والذهول بدأت المباراة بكل جدية وندية هجمة هنا وهجمة هناك تالق من يحيى ضيف لاعب بحرة وتالق من يحيى حارثي لاعب الساحل انقاذ من علي عسيرى حارس الساحل وابداع من يحيى الشعبي حارس بحرة لكن سلاح الضربات الثابتة يختار الانتماء لبحرة ويهديهم التقدم بقدم المتخصص محمد ابو الشعوف صاحب اليسارية الغدارة كما وصفه المعلق موسى مشقي وبذكريات الماضي يحول به سير المباراة لصالح سفينة البحارة وتسير الامور كما اراد مدرب بحرة وقبطانها عبدالله عداوي لعدة دقائق لكن تاتي الرياح بما لاتشتهي السفن يحصل اللاعب والمهاجم الرائع نافع الهاشمي على بطاقة صفراء هي الثانية في المباراة ليشهر الحكم البطاقة الحمراء ويلعب بحرة بعشرة لاعبين مما شكل فرصة سانحة للساحل بالانقضاض على السفينة البحراوية وحاول الساحل ان يستغل الموقف ونقطة الضعف في بحرة وهي النقص العددي
لكن تكتيك بحرة فجر مفاجأة لم يتوقعها الحضور فقد عاد الى مناطقه الخلفية واستدرج فريق الساحل للهجوم مما هيأ للساحل انها النهاية البحراوية وان التعادل قريب لكن عند ما فتح الساحل ملعبه واندفع الى الهجوم انقض بحرة وحول الضعف الى قوة عبر كرة مرتدة سريعة تصل الى يحيى ضيف ( الذي وصفه ابوريان بالزئبق ) يتخطى عدد من اللاعبين ويرسلها عرضية جميلة الى هلال ابو طالب
الذي يقتل المباراة بهدف ثان يعمق به الجراح الساحلية لتعود المباراة متوازنة الى نهايتها بنتيجة الاثنين صفر لصالح فريق بحرة ويتوج هلال ابوطالب نجما للمباراة.

فريق بحره

image

image

فريق الساحل

image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

الروح ولاخلاق الرياضيه رغم قوة المباراه والتنافس

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image
image

image
image

image
image

image

نجم المباراه لاعب فريق بحره

image

image
image

image

جانب من الجماهير الرائعه

image


قام بالتغطيه فريق عمل طاقم صحيفة الدرب نيوز

1- رئيس التحرير / احمد مروعي الحدري

image

2- مشرف ومحرر ومصور / ناصر سالم جابر

image

3- محرر ومصور / ابراهيم سالم

image

4- مشرف لغوي و مراقب ومدقق املائي / هادي سالم

image
بواسطة : احمد الحدري
 0  0  3.2K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:09 الأحد 4 ديسمبر 2016.