• ×

04:08 , السبت 10 ديسمبر 2016

ابرا يعيد الرجاء لمساره الصحيح واليوفي في الصداره والسلطان يعزف احلى الالحان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الدرب نيوز - ناصر سالم - تقرير ابراهيم سالم 
المباراه الاولى (1 - الرجاء + هيجنتوس - 0) تعليق عبدالله دبابي - بعدسة ابراهيم سالم

مع اقتراب نهاية الدور التمهيدي لدورة سعادة محافظ محافظة الدرب تشتعل الجولات الاخيرة لتضيئ ملعب البراق
بثلاث لقائات انطلق الاول بين الرجاء وهيجنتوس وكل منهما يطمع بخطف الثلاث نقاط فالرجاء يدخل اللقاء الثاني صفر اليدين لا يملك اي نقاط بعد ان تلقى هزيمته الاولى من اتي الخائع ويطمع ان تكون هذه الثلاث اولها
واما هيجنتوس ففي نفس الوضع خرج امام نجوم عرمرم صفر اليدين بعد هزيمة قاسية في المباراة الاولى
ويطمع ان يخرج من هذه المباراة بثلاث نقاط تبدأ مباراة برغبات متوازنة من الفريقين هجوم متوازن ومنسق بشكل
واضح مع انظباط دفاعي ترقب وانقضاض اجتهادات من اللاعبين وابراز مهارات فردية غاية في الروعة في محاولة لزعزعة الدفاعات من الجانبين ليستغل القناص ابراهيم عامر ( ابرا ) تمريرة جميلة يتوغل بها الى منطقة الثمانية عشر ويراوغ حارس المرمى ثم يسكنها في شباك هيجنتوس لينجح ابرا بوضع بصمته في المعتادة في المباريات ويتوقع الجميع ان يفتح اللعب بعد الهدف رغبة من هيجنتوس بالتعديل لكن المفاجأة ان بقيت الامور على ما هي عليه لتشهد المباراة اجمل دقائقها في وسط الملعب ومحاولات قليلة للاستغلال المهارة الفردية التي يمتلكها الفريقان
لينجح اخيرا هيجنتوس وتثمر المهارة الفردية بركلة جزاء ينفذها لاعب هيجنتوس بكل دقة ويرسلها الى شباك المقصودي لكن للاسف يقوم الحكم باعادتها بداعي دخول لاعبي هيجنتوس الى منطقة الثمانية عشر قبل تسديد الركلة الجزائية
تعاد مرة اخرى بنفس اللاعب لكن حارس الرجاء حسن المقصودي كان لها بالمرصاد وقام بايقافها ليمنح الرجاء الامل الاكبربالثلاث نقاط التي اصبحت ملكهم مع صافرة النهاية
ويحصل احمد يحيى الحدري لاعب هيجنتوس على جائزة نجم المباراة



image

image
image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image

نجم المباراه لاعب فريق هيجنتوس

image

لقاء خاص مع رئيس تحرير الصحيفه

image

image

image
المباراه الثانيه ( 2- اليوفي + العين - 0) تعليق موسى مشقي - بعدسة ابراهيم سالم

اما الثانية فجمعت الجارين يوفي ابو يحيى وعين ابو السداد في مباراة تحمل اهمية كبرى لليوفي وهي مفتاح التاهل لدور الثمانية اما العين فهي مجرد تحصيل حاصل ويلعب من اجل المتعة بقيادة الكوتش هيثم ولكن هذه المره من داخل ارضية الملعب لتبدأ متعة كروية خالصة استرعت انتباه الجماهير وتعالت خلالها صيحاتهم لتاتي نتائج اللعب الرائع بهدف جميل لليوفي بعد تسديدة جميلة امن خالد مسدف ترتطم بالعارضة لتعود الى محمد عبده الذي يستقبلها برأسية تسكن مرمى العين
ويستمر العين بمحاولات العودة الى ان يتلقى خالد مسدف تمريرة رائعة من محمد مسدف ينهيها بهدف رائع يوسع الفارق بين الفريقين ويجعل خالد مسدف في صدارة هدافي الدوري وكاد ان ينفرد بالصدارة اكثر عبر ركلة جزاء لكنه يرسلها بعيدا عن الخشبات الثلاث لتنتهي المباراة بهدفين لليوفي مقابل صفر للعين ويكون مونس القصادي نجم فريق اليوفي نجما للمباراة


image

image
image

image
image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image
image

image

نجم المباراه لاعب فريق اليوفي

image

image

لقاء خاص مع مدرب وقائد فريق العين

image



المباراه الثالثه ( 3 - السلطان + عرمرم - 2 ) تعليق موسى مشقي - بعدسة ابراهيم سالم - حسين مونس


اما الثالثة فكانت سهرة كروية من زمن اخر جمعت جارين عزيزين ايضا كان كل منهما يساند الاخر في كل مناسبة كروية
كانو فريقا واحد عندما يلعب احدهما مدرج واحد عند تشجيع احد الفريقين لكن اليوم يوم نادر الحدوث فقد انقسم المدرج الى مدرجين منفصلين يهتف كل منهما باسم فريق مختلف كان احدهما عرمرم صاحب الفرصتين والذي يلعب المباراة ويحتاج على اقل تقدير نقطة واحدة للعبور الى دور الثمانية لكنه كان يسعى لاكثر من ذلك وهو الفرصه الثانية الفوز والظفر بالثلاث نقاط واما الاخر فهو السلطان سلطان الحريضة الذي يلعب المباراة بخيار وحيد مفروض عليه من جماهيره لانه القشة التي تمكنه من العبور لدور الثمانية ولاخيار اخر غير الفوز لتبدأ دقائق المجنونة المستديرة بكل جنون مفاجأة ابهرت كل الحضور
مباراة مفتوحة من بدايتها تطلب من واحد فقط ان يكون فارسها متعة اثارة وصيحات مجنونة من المدرجات تشعل الحماس في الملعب ليتسلطن السلطان مع الدقائق الاولى بهدف رائع هدف من تسديدة من مكان بعيد للاعب عبدالله مفرح تلامس شباك عرمرم لتتعالى صيحات الجماهير بفرحة سلطانية عارمة ليتوقع الجميع بانها بداية النهاية لابناء عرمرم لكن عرمرم
يرفض الاستسلام وبكبرياء الابطال يستعيد النشاط ويعود الى المباراة من جديد ويبني هجمة رائعة بلمسات فنية عالية ينهيها عبدالله مفرح لاعب عرمرم بهدف للتعادل بهدف لاستعادة الثقة بهدف لاحياء الامل لتعود المعركة مجددا الى نصف الملعب
لكي يكسبها السلطان من جديد ويسيطر لعدة دقائق يحصل فيها على ضربة جزاء جراء السيطرة والظغط ينفذها محمد المخلوطي بكل مهارة ليمنح السلطان هدفا ثانيا يعيد الامل بالظفر بنقاط المباراة لكن هل سيرضخون ابناء عرمرم هل سيرضون بالنتيجة ياتي الرد سريعا بنهوض اصفر يمزق كل الاغلال يلغي سيطرة ابناء السلطان لتعود المتعة مرة اخرى للميدان وتعود التمريرات القصيرة للسيطرة باقدام ابناء عرمرم ليصلوا الى الهدف البعيد الذي يسعون للوصول اليه قدر الامكان وهوه الخروج بنتيجة الفوز او التعادل وهم سائرون على الدرب الصحيح بفعل عبدالرحمن عبدالله الذي احرز هدف التعادل ليكون الحلم اقرب لابناء عرمرم لتشتعل اخر دقائق اللقاء وتجبر الجميع على الوقوف منهم من يتمنى صافرة النهاية ليعبر عرمرم الى الثمانية بالتعادل ومنهم من يتمنى ان يطول الوقت اكثر ليتمكن السلطان من التسجيل والعبور بالفوز ومنهم من يتمنى ان يطول الوقت اكثر فاكثر ليس من اجل هذا او ذاك لكن من اجل ان يستمر الابداع ويمتع ناظريه بجنون المسديرة وابداع الفريقين لكن الوقت لايزال مستمرا والابداع حاضرا والفرصه متاحة للفريقان المتعادلان بالتعزيز فمن سيكون الفيصل ويحسم الامر نظرات من خوف ونظرات مليئة بالامل تحملها الجماهير التي تترقب وفي كرة عرضية رائعة يرتقي اعلى من الجميع ليرسل كرة راسية تحمل كل الامال تحمل كل الاحلام يحاول الحارس ايقافها لكن دون جدوى
فقد ارسلها محمد المخلوطي من القلب الى الشباك حاملة كل شيئ لتنثر الافراح في مدرج السلطان ويقول انا هوه سلطان هذا الزمان لينهي الحكم المباراة بثلاثية جميلة للسلطان مقابل ثنائية لابناء عرمرم في ليلة كانت من اجمل ليالي المجنونة ز




image

image
image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image

image
image
image

image
image

image

نجم المباراه لاعب فريق عرمرم

image

image
image

image
image
بواسطة : احمد الحدري
 0  0  3.1K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 04:08 السبت 10 ديسمبر 2016.