• ×

11:02 , الأحد 11 ديسمبر 2016

العشق عندما يتحول إلى صناعة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
إبراهيم علي المخلوط  العشق عندما يتحول إلى صناعة ...
يتربع العشق على قمة مقومات النجاح لأي عمل ؛فمن أجل العشق تهون الأنفس والأموال والأوقات ..
هكذا كنتم في ليلة القبض على الجمال في بانوراما الإبهار التي جمعت مفردات موسوعة المتعة في أدق تفاصيلها و أجمل ملامحها ...
كرنفال رياضي وعرس شبابي أنتزعتم فيه ناصية الصدارة بفارق أميال عن أقرب منافسيكم ....
الأستاذ /عبدالله حجاب ...عاشق للرياضة مع سبق الإصرار مذ كان لاعبا وزاد حبا لها عندما كبر ...لم تصرفه أعباؤه التجارية عن الرياضة ...بل جعل نصيبا من ماله للرياضة ...ذلك هو العشق الذي لايشبهه إلا عشق الأرض ...ولذلك لا عجب أن نرى ذلك الختام الذي أقل أوصافه الروعة والدهشة لقد وقفنا على أصابع الإعجاب لذلك المشهد الاحترافي في صناعة الاحتفالات الرياضية والذي لم يأت على طريقة الكبار بل هو فعل الكبار فعلا ..
إنفاق سخي وجهد بشري رائع ...
مهما نمقت في الكلا م فلن تحيط بالصورة الذهنية لمشهد الجمال الذي استقطب كل عوامل النجاح رعاية وإعلاما ولعبا وجودة تكريم ...
من الأعماق شكرا للأستاذ عبدالله حجاب لأنه وبجدارة الوحيد الذي قام بما يجب على رجل الأعمال تجاه مجتمعه وشباب وطنه في هذا الجزء المبارك من وطننا الحبيب وشكرا للمخلصين حوله الذين صنعوا هذا النجاح ...وإلى أعوام سمان بالإبداع قادمة تبقون في حفظ الله ....
إبراهيم علي المخلوطي ....الحريضة
بواسطة : احمد الحدري
 0  0  2.7K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:02 الأحد 11 ديسمبر 2016.