• ×

08:51 , الجمعة 9 ديسمبر 2016

سمو أمير منطقة المدينة المنورة يقود حملة التبرعات لجمعية تكافل الخيرية لرعاية الأيتام

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
واس  قاد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة المدينة المنوّرة رئيس مجلس إدارة جمعية تكافل الخيرية لرعاية الأيتام بمنطقة المدينة المنورة مساء أمس , حملة التبرعات للجمعية التي وصل مجموعها إلى نحو 49 مليون ريال.
ووجه سمو أمير المنطقة بتخصيص 25 مليون ريال من مجمل التبرعات لشراء وقف لصالح الجمعية يكفل استمرار أعمال الجمعية وما تقدمه من خدمات لأيتام منطقة المدينة المنورة، فيما يتم استثمار المتبقي من المبلغ في محافظ استثمارية لتنميته والصرف على أعمال الجمعية.
وقد افتتح الأمير فيصل بن سلمان التبرعات بمبلغ مليون ريال , ثم توالت التبرعات مما جاد به أهل الخير والإحسان من مختلف مناطق المملكة، في ليلة من ليالي الخير والبذل والعطاء، التي تؤكد مدى تلاحم الشعب السعودي وحبه للخير ودوره الكبير في التكافل الاجتماعي.
وكان الحفل الذي أُقيم بأحد الفنادق بالمدينة المنوّرة، قد بدأ بمقدمة ترحيبية من طفلين من أبناء المدينة المنورة ثم بتلاوة آياتٍ من القرآن الكريم، لتبدأ بعدها حملة التبرعات وإعلان المبالغ المتبرع بها وأسماء المتبرعين ، بعدها كرم سمو أمير منطقة المدينة المنورة عدداً من الشخصيات والشركات التي ساهمت في دعم الجمعية خلال العام الماضي ورعاية الحملة الإعلامية التعريفية التي نفذتها الجمعية مع بداية شهر رمضان لهذا العام بعنوان " لا تنساني " وذلك خلال رعايته حفل اليتيم السنوي الثاني، الذي أقامته جمعية تكافل الخيرية لرعاية الأيتام بمنطقة المدينة المنوّرة.
كما كرّم سموه عدداً من رجال الأعمال الداعمين والإعلاميين الذين انتدبتهم الجمعية سفراء لأيتام المدينة المنورة ورعاة الحملة الإعلامية التعريفية التي أقامتها الجمعية التي وجدت صدى واسعاً وتفاعلاً كبيراً في مجتمع طيبة الطيبة.
إلى ذلك أعرب أمين عام الجمعية الدكتور عبد المحسن الحربي عن شكره، وشكر مجلس إدارة الجمعية لسمو الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز ، على حرصه الكبير والاهتمام الذي يوليه للجمعية ودعمه لأيتام منطقة المدينة المنوّرة ، مؤكداً أن هذا ليس بمستغرب على سموه الذي عُرف بدعمه المتواصل لمشروعات الخير والعطاء في جميع المجالات، منوهاً بالدعم والرعاية التي يحظى بها القطاع الخيري من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد - حفظهم الله - كما وجّه شكره وتقديره لأهل الخير والإحسان الذين طابت أنفسهم بدعم الأيتام والتبرع لهم ممن شرف الحفل ومن جميع المحسنين الذين سخت أياديهم بالعطاء حتى يحيا هذا اليتيم حياة كريمة.
وأفاد الحربي أن الجمعية تتطلع لأن تحقق الريادة في العناية بشريحة الأيتام , وأن تعكس جهود الدولة المباركة في خدمة شرائح المجتمع كافة والرفع من معاناتهم وتحسين مستوى معيشتهم.
مما يذكر أن جمعية تكافل الخيرية لرعاية الأيتام بمنطقة المدينة المنورة ترعى أكثر من 8000 يتيم ويتيمة وأمهاتهم رعاية معيشية وصحية وتربوية وتعليمية، وتسعى لأن تكون أنموذجاً يقتدى في العناية بالأيتام في جميع حاجاتهم المعيشية والنفسية والتعليمية والتربوية والتأهيلية.
بواسطة : احمد الحدري
 0  0  201
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:51 الجمعة 9 ديسمبر 2016.