• ×

03:28 , الإثنين 5 ديسمبر 2016

أكثر من 1300 كاميرا تتابع الجانب الأمني بالمسجد النبوي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
المدينة المنورة 
تواصل قوة أمن المسجد النبوي تطبيق خططها الأمنية الخاصة بشهر رمضان المبارك بالتزامن مع توافد آلاف الزوار والمعتمرين من داخل وخارج المملكة لقضاء العشر الأواخر من هذا الشهر في المدينة المنورة والصلاة في المسجد النبوي الشريف والتشرف بالسلام على رسول الله صلى الله عليه وسلم وعلى صاحبيه رضوان الله عليهما ، برصد حركة المصلين وزوار المسجد النبوي داخل المسجد وخارجه وسط خدمات وطاقات متنوعة وضعت من أجل تحقيق راحتهم ومن بينها الترتيبات الأمنية .
وأوضح قائد قوة أمن المسجد النبوي العميد محمد بن وصل الأحمدي لوكالة الأنباء السعودية أن أكثر من 1300 كاميرا مراقبة تغطي منطقة المسجد النبوي لرصد حركة المصلين بما في ذلك الساحات والسطوح ومواقف المركبات والبقيع منها ما هو ثابت ومنها ما تتم إدارته بأيدي العاملين بغرفة المراقبة الأمنية على مدار الساعة .
وأضاف أن العاملين بغرفة المراقبة الأمنية بالمسجد النبوي يديرون العمل في الغرفة على مدار الساعة حيث تتعلق الخدمات بالجانب الأمني وتنظيم دخول وخروج مصلي وزوار مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم وذلك لما يشهده المسجد النبوي في شهر رمضان من ازدحام غير مسبوق .
وأشاد قائد قوة أمن المسجد النبوي فيما يخص عملية فرش السفر الرمضانية بوعي أصحاب السفر والتنظيم الرائع من الجهات العاملة في المسجد النبوي، مؤكدا أن تنفيذ وتطبيق الخطط والإنجازات الأمنية يأتي إنفاذا لتوجيهات القيادة الرشيدة حفظها الله بتقديم أفضل الخدمات والتسهيلات لقاصدي الحرمين الشريفين لكي يؤدوا عباداتهم في أجواء من الأمن والأمان والراحة، منوها بما يوليه صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة من اهتمام خاص بخدمة ضيوف الرحمن زوار مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم في النواحي كافة، وكذلك متابعة مدير الأمن العام اللواء عثمان بن ناصر المحرج لجميع خطط القوة الخاصة لأمن المسجد النبوي ودعمها بالإمكانات البشرية والتقنية لكي تؤدي عملها على أفضل وجه .وأشاد العميد الأحمدي بالقوة الأمنية النسائية الفعالة لخدمة زائرات المسجد النبوي على مدار السنة وتهيئة جميع ما يخدم الزائرات وتوفير أقصى درجات الأمان لهم ومكافحة الظواهر السلبية .
وأشار إلى دور ومسئوليات غرفة المراقبة الأمنية بالمسجد النبوي تتضاعف بالتقنية الحديثة الموجودة التي تؤدي دورا رئيسا داخل المسجد بحفظ الأمن للزوار والمعتمرين ودعمها بالكوادر البشرية لإعطاء الصورة الواضحة عن المسجد بالتصوير الموثق على مدار الساعة الذي يمكن من معرفة أماكن الازدحام والاختناقات وحدوث الإشكاليات حتى على مستوى الجريمة .
وأضاف أن غرفة المراقبة الأمنية بالمسجد النبوي تتولى أيضا متابعة الأشخاص الذين يحاولون أن يعكروا الصفو أو ينالون من هذا الازدحام ويوظفونه توظيفا سلبيا لمصالحهم الخاصة ، مؤكدا أنه لم تسجل حتى الآن أي قضية ضد مجهول .
وخلص قائد قوة أمن المسجد النبوي بالقول إلى إن عناصر أمن المسجد النبوي تعمل أيضا كدوريات راجلة خارج وداخل المسجد النبوي وأخرى راكبة بالساحات المحيطة بها ، إضافة إلى وجود مكتب للمفقودات يتلقى البلاغات ونقاط أمنية ولجان لمنع ما يعوق حركة مرور المشاة وإرشاد التائهين ومساعدة كبار السن بالإضافة
إلى وجود الدوريات السرية داخل وخارج المسجد النبوي .

image
بواسطة : احمد الحدري
 0  0  198
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:28 الإثنين 5 ديسمبر 2016.