• ×

10:50 , الثلاثاء 6 ديسمبر 2016

إصابة طبيب ثالث يعمل على احتواء انتشار مرض الإيبولا في ليبيريا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
واشنطن - د ب أ:  ذكرت تقارير إخبارية اليوم الأحد أن طبيبا أمريكيا يعمل على وقف تفشي فيروس إيبولا في ليبيريا أصيب بالمرض وانه يتم علاجه في أحد مراكز العزل.

وبدا الطبيب كينت برانتلي 33 عاما، المتواجد في ليبيريا منذ أكتوبر بالشعور بالمرض الأسبوع الماضي وعزل نفسه، وفقا لمتحدثة باسم "ساماريتانز بيرس"، منظمة مسيحية مقرها الولايات المتحدة، يعمل فيها الطبيب.

وقالت المنظمة على موقعها على الإنترنت إنها أرسلت فريقا لتوفير الرعاية المباشرة لمرضى فيروس الإيبولا في ليبيريا حيث يوجد للمنظمة مكتب إقليمي منذ أكثر من عقد من الزمن. وأصبح برانتلي الطبيب الثالث الذي يصاب بالفيروس في اقل من أسبوع، وفقا لتقارير إخبارية.
بواسطة : احمد الحدري
 0  0  2.9K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:50 الثلاثاء 6 ديسمبر 2016.