• ×

11:07 , الخميس 8 ديسمبر 2016

{ لقد بلغت ياخادم الحرمين الشريفين }

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الدرب نيوز - عبدالله محمد عسيري  

{ لقد بلغت ياخادم الحرمين الشريفين }
image

اللهم أني قد بلغت اللهم اشهد اللهم أني قد بلغت اللهم اشهد .
أبدا من حيث انتهى خادم الحرمين الشريفين في كلمتة التاريخية التي وجهها الى الأمتين العربية والإسلامية والمجتمع الدولي كافة ، سيشهد لك التاريخ يا خادم الحرمين الشريفين وستشهد لك الأمة بأنك قد وقفت في الوقت الحرج وقلت الحق ولم تخشى في كلمة الحق لومة لائم ، سيشهد لك التاريخ بأن ذمتك براء بعد هذا الموقف الذي وجهته الى كل العرب والمسلمين وحذرت كل المتخاذلين او المتعاونين مع مصالحهم الشخصية لا مصالح شعوبهم وامتهم ودينهم ، خاطبتهم و حذرتهم بان الوضع لا يستحمل السكوت او التخاذل اكثر من ما مضى وان لابد على العرب قبل المسلمين ان يتخذوا موقفا يحقن دماء الأبرياء الذين استهدفهم دعاة الفتن والضلال وان يقفون في وجه الإرهاب الذي اصبح كالسرطان الخبيث يفتك بجسد الأمة وأصبح يدعي بذلك نصرة الدين والدين براء منه ومن أفعال هؤلاء المرتزقة المتطرفون الموالون لبعض أنظمة الفتنه في المنطقة وخارجها ، والدليل مايحدث من صراعات طائفية وحزبية وفشل حكومات بعض الدول العربية في كل من العراق وليبيا وسوريا واليمن .
أعود وأكرر بان خادم الحرمين أطال الله في عمرة وأعانه على مسؤولياته تجاه دينه ووطنه نطق بما في داخل كل مسلم عربي غيور على دينة وامتة وتطرق لجميع المحاور التي توقض الضمير و تحرك الشعور لدى كل الاطراف ، وذكر بان المجتمع الدولي لم يحرك ساكنا تجاه ما يحصل في فلسطين من انتهاكات إنسانية ومجازر جماعية يرتكبها العدو الصهيوني بداعي الدفاع عن النفس ،
في ضل تخاذل الادارة الامريكية والمنظمات الغربية تجاه مايحدث بعد ان كانت السبب في تفاقم الأوضاع بالمنطقة هذا اذا أحسنا الضن واستبعدنا فرضية المؤامرة الغربية مع حلفائها الجدد بالشرق الأوسط لانا لانملك دليل أدانه قاطع بذالك الى الان ،
في ختام المقال سوف اختصر لكم ما جاء في خطاب الملك عبدالله بن عبدالعزيز في سطر وهو : { ان الأمة تمر باصعب فتره في التاريخ المعاصر في ضل الحملات المغرضة والفتن التي تفتك بأبنائها بسبب الفرقة في مابينهم وان لا ناصر لهم الا الله ولكن عليهم العمل السريع والصادق لإنقاذ مايمكن انقاذة وتجاوز مرحلة الخطر }
حفظك الله يا خادم الحرمين الشريفين وأدام الله علينا الأمن والأمان ونصر الله الأمة على أعدائها ، اللهم كن عونا لنا على أعدائنا ، اللهم انصر إخواننا في فلسطين و اهزم جند المحتلين يارب العالمين ، والحمد لله رب العالمين .
بواسطة : احمد الحدري
 1  0  3.2K
التعليقات ( 1 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    03-08-2014 02:10 عبدالله عسيري :
    تشرفت بكتابة مقالي هذا عبر صحيفة الدرب نيوز وأتمنى ان نخدم ذوق القارئ و أن شاء الله نقدم المزيد بما يحوز على رضاكم في إدارة الصحيفة وقرائكم الكرام
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:07 الخميس 8 ديسمبر 2016.