• ×

07:58 , السبت 10 ديسمبر 2016

إلي الوالد يحيى أحمد العلوي / بقلم احمد شيباني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الدرب نيوز - محمد الحسين - إلى العم الوالد يحيى بن أحمد العلوي وجميع أبنائه وأحفاده الكرام مستجدينَ كرمكم ، قاصدينَ فضلكم ، راجينَ عفوكم ، وإن كان الحرف قد قصر عن الوصف ، فأيديكم بالعطية أنطقُ من اللسان في المسألة .

باسمي وباسم رجال المحافظة قاطبة نناشدكم إطلاق سراح ابنكم وابننا محمد عماش علوي - ولله الأمر من قبل ومن بعد والله لا يضيع أجر المحسنين - :


جَبَرَ الإلَهُ قُلُوْبَكُمْ يَا وَالِدِي
وجَزَاكُمُ بالصَّفحِ والغُفرانِ

وسَقَاكَ مِنْ حَوْضِ الحَبيْبِ مُحَمَّدٍ
كَأْسَاً،وأَتْرَعَهَا بِلا نُقْصَانِ

وَهَمَى عَلَىْ قَبْرِ الفَقِيدِ مِنَ الْحَيَا
وَبْلٌ مِنَ الرَّحَمَاتِ والإِحْسَانِ

وأَنَارَ رَوْضَةَ لَحْدِهِ في قَبْرِهِ
وَأَزَاْنَها بالمِسْكِ والرَّيْحَانِ

مَا ضَرَّهُ أنْ مَاتَ وَهُوَ مُخَلَدٌ
عِنْدَ الكَرِيْمِ الوَاهِبِ المَنَّانِ

مَا المَوتُ إلاَّ أنْ تَمُوتَ قُلُوبُنَا
وتَكُوْنَ خَاوِيَةً مِنَ التِّحنَانِ

والمَوتُ أَنْ تَعْمَى حَيَاةُ الْمرءِ عنْ
تَقْوىً وَ عَنْ صَبرٍ وَ عَنْ سِلْوَانِ

والْمَوْتُ أَنْ تَحْيَا حَيَاةً ضنْكَةً
وتَعِيْشَ مَنْزُوعَاً مِنَ الإيْمَانِ

مَا طَعْمُ هَذا الْعيْشِ مَا لَمْ نُسْقِهِ
بالحُبِّ و الإخْلاصِ و العِرْفَانِ ؟

وأَرَاكَ يا عَمَّاهُ أَهْلاً للوَفَا
ضَخْمَ الدَّسِيْعَةِ شَامِخَ البُنْيَانِ

مِنْ آلِ مَجْدٍ باذِخٍ ومُروْءَةٍ
أُوْرِثْتَهَا مِنْ جَدِّكَ العَدْنَانِي

مَازَالَ فَضْلُكُمُ يَجُودُ بسيْبِهِ
وَكَأَنَّهُ كالصِّيِّبِ الهَتَّـانِ

مَازَالَ فيْكُمْ نَخْوةٌ عَربيَّةٌ
فَكُّ الأَسِيْرِ،و حَلُّ قَيْدِ الجَانِي

وقِرِى الضِّيافةِ والسَّماحةِ والنَّدى
وإِغَاثَةِ المُحْتَاجِ وَ اللَّهْفَانِ

واليَوْمَ قَدْ نَزَلَ الكِرامُ بسَـاحِكمْ
ولَتسْمَعَنَّ بفِعْلِكِ الثَّـقَلانِ

وَقَفَتْ رِجَالُ الدَّربِ تَطْرحُ وجْهَهَا
وتَسُوقُ جَاهَ اللهِ ذِي السُّلطَانِ

وَقَفُوا جَمِيْعَاً والقُلُوْبُ خَوَافِقٌ
والدُّمْعُ قدْ فَاضَتْ بهِ العَيْنَانِ

وَقَفُوا وكُلُّ العَالَمِيْنَ ورَاءَهُم
يَتَرَقَّبُونَ تَرَقُبَ الوَلْهَانِ

فامْنُنْ رَعَاكَ اللهُ يا صِنْوَ النَّدى
فالجُودُ مَبْذُوْلٌ وَ ذُوْ إمْكَانِ

واخْتَرْ لنفْسِكَ يا فَدَيْتُكَ رَايَةً
تَزْهُوْ بِهَا فيْ قَابلِ الأَزْمَانِ

واطْفِئْ بصبْرِكَ جَمْرَ نِيْرَانِ الحَشَا
واطْفِئْ بربِّكَ جَذْوةَ الشَّيطانِ


ابنكم : هزيم الودق

بواسطة : احمد الحدري
 6  0  4.3K
التعليقات ( 6 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    04-09-2014 09:17 عيسى آل حمود -الرياض :
    شكرا للاستاذ الشاعر احمد الشيباني هذه المشاعر الانسانية النبيلة
    نسأل الله ان يجزيه خير الجزاء.
    ونناشد الوالد يحي العلوي وذوي المتوفى ان يعفو ويصفحو ابتغاء ماعند الله
    فمن عفا واصلح فأجره على الله.
    تكفى ياعم يحي ﻻترد وجوه الرجال. واحتسب الاجر.
  • #2
    04-09-2014 11:30 ابو افنان :
    صح لسانك يا احمد الشيباني . وتراك كفيت ووفيت وجعلها الله في ميزان حسناتك ... ونسال الله العلي القدير ان يفك اسر كل سجين .
  • #3
    04-09-2014 01:58 دربي :
    صح لسانك وأسأل الله أن يكتب لكم الأجر والثواب وشكرا لك وشكرا لكل من ساهم معك في أمر الشفاعه
  • #4
    04-09-2014 07:01 موسى الفيفي :
    بوركت أبا حسام
    حين توظف القريحة وتصرف الموهبة في مواقف كهذه حينها يستحق كاتبها أن يسمى شاعرا .
    اللهم ارحم الميت واغفر للحي
    ولأهل القتيل فإن قتل حي لا يعيد ميتا (وأن تعفوا أقرب للتقوى )
  • #5
    05-09-2014 01:37 فيصل أبوالراس :
    صح لسانك أبا حسام ، ورحم الله الميت وغفر للحي ....
  • #6
    12-09-2014 03:33 ابومحمد :
    الله يعطيك العافيه وفيت وكفيت على هذا المقال والباقى على الله سبحانه وتعالى
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:58 السبت 10 ديسمبر 2016.