• ×

03:27 , الإثنين 5 ديسمبر 2016

وصول 500 فلسطيني من ضيوف خادم الحرمين الشريفين لأداء مناسك الحج

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
منى واس 
وصل 500 حاج من ضيوف خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - من ذوي شهداء فلسطين من قطاع غزة إلى مكة المكرمة ، من بين 1000 حاج من ذوي الشهداء الفلسطينين .
وكان خادم الحرمين الشريفين قد أصدر أمرًا باستضافة ألف حاج فلسطيني هذا العام 1435هـ على نفقته الخاصة ، ليصل عدد من استضافهم خادم من ذوي الشهداء الفلسطينيين إلى 12 ألف حاج
وكان في استقبال الحجاج الفلسطينيين لدى وصولهم إلى مقر إقامتهم في مكة المكرمة رئيس لجنة فلسطين عبدالعزيز الصالح وأعضاء اللجان العاملة في لجنة فلسطين حيث جرى استقبالهم بالتمور وماء زمزم وتم تقديم الورود لهم ، وكان الحجاج وصلوا في وقت سابق إلى مطار الملك عبدالعزيز الدولي في جدة ، وكان في استقبالهم رئيس لجنة الاستقبال والسفر في برنامج الاستضافة الشيخ عبدالكريم الريس حيث تم إنهاء إجراءات دخولهم في وقت قياسي.
ورحب رئيس لجنة فلسطين بضيوف خادم الحرمين الشريفين من ذوي شهداء فلسطين، ونقل لهم تحيات وتهاني خادم الحرمين الشريفين بمناسبة وصولهم إلى هذه البلاد الطاهرة، كما نقل لهم ترحيب معالي وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف والدعوة والإرشاد المشرف العام على البرنامج الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ وتمنياته لهم بطيب الإقامة وإتمام أداء مناسك حجهم على الشكل الصحيح، وفي يسر وسهولة وأمن وأمان.
وتمنى للضيوف طيب الإقامة في مكة المكرمة، وأن يكملوا مناسك الحج والعمرة بيسر وأمان ، مشددًا على أن استضافة خادم الحرمين الشريفين لهؤلاء الحجاج هي امتداد لاهتمام قيادة هذه البلاد المباركة بأمور المسلمين ، وتواصل لمسيرة الخير والعطاء لقادة المملكة تجاه العمل الإسلامي في العالم.وأوضح أن هذه المكرمة التي تفضل بها خادم الحرمين الشريفين للعام السادس على التوالي، تأتي من منطلق الشعور بالأخوّة الإسلامية والعربية التي يحملها الملك المفدى- رعاه الله - لفلسطين ولشعب فلسطين، وهي جزء من الدعم السعودي المتواصل والسخي للشعب الفلسطيني في المجالات كافة ، موضحًا أن هذا الأمر الكريم الذي خص به خادم الحرمين الشريفين أسر الشهداء من الأشقاء الفلسطينيين لاستضافتهم سيترك أثرًا كبيرًا في نفوسهم ، وسيخفف من معاناتهم.
وقال رئيس لجنة فلسطين : إن هذه الاستضافة سيكون لها الأثر الطيب في نفوس إخوتنا في فلسطين، وهم يستحقون كل تكريم جزاء صبرهم وتضحيتهم ، مشيرًا إلى أنه بهذه المكرمة الهذا العام يرتفع عدد الإخوة الفلسطينيين الذين استفادوا من الحج على نفقة خادم الحرمين الشريفين إلى 12 ألف من ذوي الشهداء والأسرى .
وعبّر الحجاج الفلسطينيون عن بالغ امتنانهم وتقديرهم للملك المفدى لاستضافتهم ،وقالوا إن هذه الاستضافة تعد امتدادًا للمكارم المستمرة لخادم الحرمين الشريفين تجاه الشعب الفلسطيني، وهي بارقة أمل وابتسامة على شفاه ووجوه أسر الشهداء، وتأكيد للدور الرائد للمملكة العربية السعودية.
وأضافوا إن هذه الاستضافة الكريمة أدخلت الفرح والسرور على ذوي أسر شهداء فلسطين، سائلين الله أن يجزي خادم الحرمين الشريفين خير الجزاء على هذه الاستضافة وأن يديمه للوطن وللمسلمين وجميع البلاد العربية والإسلامية، وهو دائمًا سباق للخير والعطاء، وأن يحفظ المملكة وشعبها وخادم الحرمين الشريفين وأن يديمه عونًا وسندًا وذخرًا للإسلام والمسلمين ، مؤكدًا أن استضافة الحجاج الفلسطينيين هي تعبير صادق من خادم الحرمين الشريفين عن الحب والوفاء للقدس وللشعب الفلسطيني
image
بواسطة : احمد الحدري
 0  0  138
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 03:27 الإثنين 5 ديسمبر 2016.