• ×

05:27 , الأربعاء 7 ديسمبر 2016

رجال الأمن .. انسانية تتجلى في أجمل صورها لخدمة ضيوف الرحمن

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
منى : واس 
لم يخفِ عظم المسؤولية، وتعدد المهام لدى رجال الأمن في موسم الحج، تغليب الجانب الإنساني، والرحمة، والعطف، لضيوف الرحمن، فتتجلى في صور متعددة في كل مكان من مكة المكرمة والمشاعر المقدسة، فهذا رجل أمن يؤدي عمله بكل أمانة واقتدار، قد امتلئ قلبه رحمة، بكبير سن، أو معاق، أو مريض، أو طفل صغير، أو محتاج، أتوا ملبين لرب العالمين ، طالبين الرحمة والمغفرة، يأملون من الله عز وجل، حجاً مبروراً ، وسعياً مشكوراً.
وكالة الأنباء السعودية جالت في المشاعر المقدسة، ورصدت جانباً من تلك الصور الإنسانية, فهذا رجل أمن يمسك بيد حاج كبير في السن ويساعده على أداء نسكه، وآخر يُرشد تائهًا، وذاك يحمل طفلاً أعياه التعب، أو يسقي حاجاً ليخفف عنه حرارة الجو .كثيرة هي الصور والمشاهد الانسانية المعبرة، يظهر منها في وسائل الإعلام النزر اليسير, فيما يحتفظ رجال الأمن بالكثير منها بينهم وبين بارئهم، يرجون الثواب من الله عز وجل ، ويتسابقون للقيام بما أوكل إليهم لخدمة الحجاج وحفظ أمنهم ، ومساعدتهم على إتمام نسكهم.
رجال الأمن كغيرهم من أبناء هذا البلد الخيّر، يفرحون ويشرفون ويتسابقون لخدمة ضيوف الرحمن، ويقدمون صور ايمانية انسانية يحثهم عليها المصطفى عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم: حيث يقول: ( مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثل الجسد الواحد) "، وقوله ( الرَّاحِمُونَ يَرْحَمُهُمُ الرَّحْمَنُ , ارْحَمُوا مَنْ فِي الأَرْضِ يَرْحَمْكُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ ) ، وقوله عليه أفضل الصلاة والسلام (مَنْ لَا يَرْحَمِ النَّاسَ لَا يرحمه الله ). متفق عليه.
( واس ) وعبر موقعها الالكتروني ، وعبر بوابات التواصل الاجتماعي ( تويتر وانستغرام والفيس بوك ) وزعت الكثير من تلك الصور الانسانية الرائعة، ومقاطع الفيديو لرجال الامن المنتشرين في كل أرجاء المشاعر لمساعدة ضيوف الرحمن، سواء في رمي الجمرات، أو في استلام الحجر الأسود، أو في الطواف حول الكعبة، أو في ايصاله حاج إلى مقر سكنه، من غير منّ ولا أذى
.image

بواسطة : احمد الحدري
 0  0  246
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:27 الأربعاء 7 ديسمبر 2016.