• ×

11:34 , الإثنين 5 ديسمبر 2016

مركز القلب ومستشفى الولادة والأطفال بالمدينة المنورة ينجحان في إجراء عملية نادرة لمريضة وضعت مولودها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
المدينة المنورة : واس تمكنت ثلاث فرق طبية جراحية في مركز أمراض وجراحة القلب بالمدينة المنورة بفضل من الله تعالى من إنقاذ سيدة في العقد الثالث من عمرها وجنينها في عملية تعد الأولى من نوعها على مستوى المنطقة, حيث باشرت الفرق الطبية إجراء عملية قلب مفتوح عاجلة لها, بالتزامن مع إجراء عملية قيصرية ليرى مولودها النور في المركز.
وأوضح مدير عام المركز الدكتور أسامة بن أحمد عامودي أن المركز باشر حالة لسيدة حامل في الأسبوع السادس والثلاثين، وذلك بمستشفى النساء والولادة والأطفال, مبيناً أن المريضة كانت تعاني في مراحل المخاض الأولى ومن ضيق في التنفس, وأثناء التشخيص المبدئي تبين أن لديها ارتفاعا بالضغط بسبب انسداد جزئي في الصمام الميترالي المعدني الذي تم عمله للمريضة قبل 15 عاماً, مما تطلب أن تنقل المريضة للمركز لإجراء تدخل جراحي عاجل يتمثل في عملية قلب مفتوح لإصلاح الصمام الميترالي المعدني لها، وأشرف على العملية الدكتور إبراهيم فرح والفريق الطبي الجراحي بالمركز, وبالتعاون مع الفريق الطبي من مستشفى النساء والولادة بإشراف الدكتورة جيهان الحازمي وفريق طبي ثالث بإشراف الدكتورة عزيزة الحربي من قسم حضانة الأطفال.
وأفاد أن فريق الولادة باشر إجراء عملية قيصرية للمريضة بعد الانتهاء من عملية القلب المفتوح مباشرة وإخراج الطفل وهو بصحة جيدة ليتم نقله بعدها مباشرة إلى مستشفى النساء والولادة والأطفال برفقة الفريق الطبي المتخصص.
من جانبه بين رئيس الفريق الطبي الجراحي بالمركز الدكتور إبراهيم فرح أنه عند وصول المريضة لغرفة العمليات بالمركز تبين وجود هبوط حاد في الدورة الدموية واحتقان في الرئتين, مما تطلب التدخل الجراحي ووضعها على قلب صناعي في عملية استغرقت أكثر من 4 ساعات تم خلالها إصلاح الصمام, وعمل الإجراءات اللازمة التي تضمن سلامة المريضة مستقبلا.
يذكر أن المولود الجديد هو الثاني للمريضة التي كانت قد أجرت عملية قيصرية في مولودها البكر
بواسطة : احمد الحدري
 0  0  210
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:34 الإثنين 5 ديسمبر 2016.