• ×

11:23 , الأحد 4 ديسمبر 2016

مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي الجديد بالمدينة المنورة بوابة جوية ثانية لاستقبال ضيوف الرحمن

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
المدينة المنورة : واس 
يشكل مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي الجديد بالمدينة المنورة أحد أبرز المشاريع التي سخرتها حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - أيده الله - لدعم حركة النقل الجوي بالمملكة بشكل عام, وتيسير حركة قدوم ومغادرة ضيوف الرحمن زوار المدينة المنورة بشكل خاص, في مواسم الحج والعمرة.
وينتظر أن يكون المطار عند بدء تشغيله في الربع الأول من العام الميلادي القادم 2015 م بإذن الله , بوابة جوية ثانية لاستقبال قاصدي الديار المقدسة , إلى جانب مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة .
ويعد هذا المشروع الحيوي الذي يقع على مقربة من المطارالحالي "شرق المدينة المنورة" جزءاً من الخطط التنموية الضخمة التي تنفذها الدولة, وواحداً من سلسلة مشاريعها التطويرية الكبرى التي تركز على تطوير البنى التحتية لمختلف القطاعات الخدمية, واستيعاب الأعداد المتزايدة من الحجاج والعمار الذين يفدون إلى المملكة بنسب متزايدة سنوياً, فيما يتوقع أن يستوعب مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة في حلته الجديدة أكثر من 8 ملايين مسافر سنوياً كمرحلة أولى بعد اكتمال التوسعة.
وشرعت شركة طيبة لتطوير المطارات في أعمال تشييد مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي الجديد على مساحة تقدر بـأكثر من (4)ملايين متر مربع في تاريخ 30 يونيو 2012م، فيما ستكون نهاية الربع الأول من عام 2015 م - بإذن الله- موعدًا لانطلاقة أحد أهم المطارات في المنطقة.
ويوصف المطار بأنه الأول من نوعه في الشرق الأوسط الذي يجري إنشاؤه وتشغيله بأسلوب البناء ونقل الملكية والتشغيل (BTO)، وبتمويل إسلامي من البنوك المحلية, وتهدف عملية التوسع الكلي في المطار إلى تطوير بوابة ثانية بجانب مطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة.
وصمم مطار الأمير محمد بن عبد العزيز الدولي الجديد بعناية، ليكون معلماً حياً يعكس تراث المدينة المنورة ويسهم في رفع مستوى الخدمات المقدمة، لتتواكب مع أهمية المكان والزمان لطيبة الطيبة, مع الأخذ في الحسبان تكامل مرافق المطار وضمان التوسع المستقبلي مع تقليل مستوى التغيرات والمسافات لحركة المسافرين.ويعد إنشاء مجمع صالات الركاب بالمطار الجديد الجزء الجوهري الذي ينجز من المشروع، إذ أنه يقع في الجهة المقابلة لصالة الركاب الحالية من جهة المدرج.
ويتكون المجمع من ثلاثة طوابق ومبنى لصعود ونزول الركاب من الطائرة الملاصق له، مع استخدام وتطبيق لتقنيات جديدة ومتطورة في جميع أنحاءالمبنى ، وتصميم وتركيب أعمدة مبنى الركاب الجديد على شكل شجر نخيل معدني , لإضفاء الطابع التراثي للمدينة المنورة، حيث تُشكل أشجار النخيل أهمية تاريخية في المدينة المنورة، لذا أضحت إلهاماً للتعبير المعماري في مبنى صالة الركاب والبنية المرتبطة به.
ويبلغ إجمالي مساحة مبنى صالة الركاب الجديد(156) ألف متر مربع ، وقسم المجمع لأربع صالات، تمثلت في صالة للرحلات الداخلية، وصالة الرحلات الدولية، وصالة الحج والعمرة، وصالة كبار الشخصيات.
وزود المجمع بعدد (64) كاونتراً لإنهاء إجراءات السفر و(2) كاونتر للأمتعة الكبيرة و(24) كاونتراً خدمة ذاتية و(12) كاونتر في صالات الحج، بالإضافة إلى تزويد مبنى صعود ونزول الركاب من الطائرة بعدد (16) جسراً معدنياً ثابتًا , بينما تم تزويد كل جسر بعدد (2) جسر ميكانيكي لصعود الطائرة.
ويبلغ عدد الجسور الميكانيكية إجمالاً(32) جسراً بما يتيح للركاب صعود الطائرة مباشرةً من مبنى صعود ونزول الركاب من الطائرة.
وسيتم إنهاء إجراءات الجوازات لجميع ركاب الرحلات الدولية للحج والعمرة بصورة سريعة دون الحاجة إلى الانتظار لفترات طويلة ,كما سيكون هناك إجمالي (74) كاونتراً دائماً للجوازات، و(16) بوابة إلكترونية لإنهاء إجراءات الجوازات الخاصة بركاب رحلات الحج والعمرة، وفي أوقات الذروة لموسمي الحج والعمرة سيتم تأمين (44) كاونتراً مؤقتاً للجوازات، لتسهيل سرعة إنهاء إجراءات الجوازات لضيوف الرحمن.
وجهز مجمع صالات الركاب الجديدة بأحدث معدات أنظمة مناولة العفش وجاري العمل على تركيب (7) سيور عفش دائرية بإجمالي أطوال بلغت أكثر من 4 آلاف متر, ويحتوي مجمع الصالات على (36) مصعداً و(28) سلماً متحركاً و(23) سيراً متحركاً، بغرض تسهيل سرعة حركة الركاب داخل مجمع الصالات.
وروعي توفير عدد كافٍ لجميع المرافق الضرورية من أماكن الصلاة والوضوء ودورات المياه، وسيضُم مجمع الصالات على مساحة ما يقارب 6آلاف متر مربع، مجموعة متميزة من المحلات التجارية والمطاعم والمقاهي من الأسماء التجارية الدولية والمحلية، بالإضافة للمصارف وأجهزة الصراف الآلي.وحرصا على توفير أفضل وأرقى الخدمات لضيوف الرحمن، تم تشييد (6) صالات حج (Pavillion) وتبلغ مساحة كل صالة من هذه الصالات (1750)مترًا مربعًا، وبمساحة إجمالية تبلغ أكثر من 10 آلاف متر مربع، مزودة بجميع المرافق الضرورية ووسائل الراحة بالإضافة إلى قربها من مبنى ركاب الحج والعمرة لتجميع الركاب في صالة الحج بعد وصولهم أو قبل مغادرتهم وذلك لتسهيل وسرعة إنهاء الإجراءات اللازمة من قبل وزارة الحج.
وعلى بعد (50) متراً فقط من مجمع صالات الركاب، تقع مواقف سيارات مظللة للركاب والزوار، تتسع لعدد (1800) سيارة، كما تم تأمين(200) موقف للحافلات بالقرب من صالة الحج والعمرة لنقل الحجاج والمعتمرين و(100) موقف لسيارات الأجرة.
وجاري تشييد مسجد سيكون تحفة معمارية بمساحة إجمالية تبلغ(3900) متر مربع، بالقرب من صالة الحج والعمرة، ويستوعب ما يقارب 2000 مصلٍّ, كما تم الانتهاء من إنشاء مبنى وحدة الإطفاء والإنقاذ مجهزة بجميع المعدات والأجهزة الأساسية.
وجارٍ الانتهاء من توسعة وتمديد المدرج الحالي رقم(17-35) لتوفير متطلبات الهبوط والإقلاع للطائرات ذات الإحجام الكبيرة مثل ايرباص A-380 ودريملاينر Dreamliner.
وروعي عند تصميم مجمع صالات الركاب الجديد توفير مساحات كافية للمكاتب والكاونترات لجميع الجهات العاملة في المطار مثل الشرطة،ووزارة الحج، ووزارة الزراعة، ووزارة الصحة ، ومكافحة المخدرات ، والجوازات، الخطوط الجوية العربية السعودية ، القوات الجوية الملكية السعودية ، شرطة والمرور وأمن المطار،إلى جانب محطات فرعية، مثل مساكن الحراس، ومساكن عائلية، ومساكن للعزاب.
وحرص القائمون على المشروع تصميم مجمع صالات الركاب بشكل صديق للبيئة بحيث يقلل الأثر السلبي للحرارة عليها، ويسهم في زيادة كفاءة عملية تكييف الهواء، مع توفير إضاءة كافية للمساحات الداخلية.
ويعدّ مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي الجديد أول مطار في الشرق الأوسط يتم اعتماده بواسطة مجلس المباني الخضراء بالولايات المتحدة الأمريكية، ويستوفي جميع التزامات ومتطلبات الحد الأدنى من شهادة (ليد), فيماتم بنهاية شهر مايو الماضي الانتهاء من ما نسبته 85% من أعمال الإنشاءات والتي تجاوزت نسبة الإنجاز المطلوبة حسب الخطة الموضوعة.
وبلغ عدد الموظفين العاملين في المشروع حتى منتصف العام الميلادي الحالي 2014م(5300) موظف من (36) جنسية, فيما يتزايد عددهم بشكل تدريجي, في حين بلغ عدد الآليات والمعدات المستخدمة في المشروع حتى نهاية شهر مايو 2014م (717) معدة وآلية, إضافة إلى الاهتمام بصورة خاصة بجوانب السلامة والأمن والصحة، وبذلت الجهود لتخصيص ضابط سلامة لكل (150) شخصًا في الموقع.

image

image

بواسطة : احمد الحدري
 0  0  305
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 11:23 الأحد 4 ديسمبر 2016.