• ×

07:35 , الإثنين 5 ديسمبر 2016

نيابة عن وزير الثقافة والإعلام .. الدكتور الجاسر يرعى حفل تكريم المدير العام السابق للشركة الوطنية للتوزيع

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الرياض : واس 
نيابة عن معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالعزيز بن محيي الدين خوجة، رعى معالي نائب وزير الثقافة والإعلام الدكتور عبدالله بن صالح الجاسر، مساء اليوم في فندق كمبنسكي الرياض، حفل تكريم المدير العام السابق للشركة الوطنية للتوزيع الأستاذ محمد بن علي الخضير ، نظير عطائه وجهده وإسهاماته في تطوير أعمال الشركة بشكل خاص وصناعة الإعلام والنشر والتوزيع بالمملكة والوطن العربي بشكل عام.
وفي بداية الحفل ألقى رئيس مجلس إدارة الشركة الوطنية الموحدة للتوزيع صالح بن علي الحميدان كلمة رحب فيها بالحضور في أمسية وصفها بأنها من ليالي الوفاء لأهل العطاء .
واستعرض الحميدان أعمال وإنجازات الخضير في مختلف المواقع الإعلامية التي شغلها بدءً بعمله في وزارة الثقافة والإعلام التي اختتمها وكيلا للوزارة للإعلام الداخلي مرورا برئاسة وكالة الأنباء السعودية حتى آخر محطاته المهنية في الشركة الوطنية الموحدة للتوزيع , مثنيا على جهوده المميزة في خدمة وطنه وعلى دماثة خلقه طوال فترة عمله .
ثم ألقى الدكتور عبدالله بن صالح الجاسر كلمة معالي وزير الثقافة والإعلام نيابة عنه، نقل فيها تقدير وامتنان معاليه الذي كلفه بالحضور نيابة عنه في هذه الليلة التي تكرم فيها الشركة الوطنية للتوزيع أخاً وزميلا وعزيزا عمل سنوات طويلة في وزارة الثقافة والإعلام.
وقال : زاملت الأستاذ محمد الخضير سنوات طويلة في هذه الوزارة، وكان صاحب رسالة وحضور وحيوية وعلاقات واسعة داخل الوزارة وخارجها، وتقلد أكثر من منصب في هذه الوزارة ، وكان صاحب قرار ومبادرات واقتراحات مستمرة أسهم بشكل جدي في كثير مجالات التي هيأتها الوزارة في مجال العمل الإعلامي بل كان المحرك الأساسي لكثير من تحديث الأنظمة والتشريعات ذات الصلة بالحقل الإعلامي في قطاعاته المسموع والمرئي والمقروء أبرزها كان نظام المطبوعات والنشر وتحديث بنوده بصفة مستمرة بما يتلاءم مع معطيات المرحلة التي مر بها الإعلام في المملكة باختلاف فتراته الزمنية .وأضاف : لقد أسهم الأستاذ محمد الخضير طيلة عمله في هذه الوزارة مع بقية زملائه سواء في الإعلام الداخلي أو في وكالة الأنباء السعودية أو في مواقع أخرى كثيرة في تحقيق رؤية ومصداقية للإعلام السعودي كصوت للحق وقول للحقيقة بعيدًا عن المغالطات الإعلامية والتزم بتحقيق التوازن في تعامله مع زملائه ومع المتعاملين مع هذه الوزارة بما تقدمه من خدمات سواء من المجالات الصحفية أو النشر بشكله العام أو التراخيص الإعلامية التي تصدرها وزارة الثقافة والإعلام على اختلاف مواضيعها وطبيعة عملها .
وبين الدكتور الجاسر أن الأستاذ محمد الخضير كان عونا لأصحاب المعالي الوزراء الذين عمل معهم ومع الوكلاء الذين زاملهم طيلة فترة عمله في الوزارة وكان واحدًا من المخططين والمنفذين الذين أسهموا في النهوض بالتطوير والتحديث الذي صاحب كثير من القطاعات الإعلامية في وزارة الإعلام سابقا وفي وزارة الثقافة والإعلام في تسميتها الحالية.
وقال : إن احتفالنا اليوم هو اعتراف منا جميعا منسوبي وزارة الثقافة والإعلام وكذا الشركة الوطنية للتوزيع بما قام به من جهود وعطاءات متجددة طيلة عمله في الوزارة وفي الشركة الوطنية للتوزيع وسجل بكل اعتزاز وتقدير مابذله من خدمات جليلة لمليكه ووطنه، ونحمد الله أن من مبادئ هذه البلاد قيادة وحكومة وشعبا هو الوفاء والتقدير للمستحقين .
وأضاف: تنتهز وزارة الثقافة والإعلام قيام الشركة الوطنية للتوزيع هذه الليلة بتكريم الأستاذ محمد الخضير، ونبارك لها هذه الخطوة.م ألقى معالي رئيس هيئة وكالة الأنباء السعودية الأستاذ عبدالله بن فهد الحسين، كلمة رحب فيها باسمه ونيابة عن منسوبي وكالة الأنباء السعودية بالأستاذ محمد بن علي الخضير في هذه الأمسية المباركة، التي وصفها بأنها فرصة سانحة للتعبير مجدداً عن مشاعر الوفاء والإخاء والتقدير الكبير له بين إخوانه وزملائه الذين عملوا جنباً إلى جنب لسنوات عديدة.
وقال معاليه : إن الكلمات والعبارات لا تعبر عما نكنه للأستاذ العزيز الذي كان أحد الرواد المميزين في مسيرة العمل الإعلامي في المملكة وأسهم بفعالية في تطوير والارتقاء بهذا القطاع وكانت له بصماته الواضحة في هذا المجال.
وأضاف: يطيب لنا في هذا الصدد أن نستذكر المسيرة الحافلة لضيفنا العزيز ومساهماته في النهوض بأعمال وكالة الأنباء السعودية بشكل خاص إبان فترة عمله مديراً عاماً للوكالة التي امتدت منذ عام 1418هـ ولمدة ست سنوات تقريباً ، شهدت "واس" خلالها خطوات تطويرية كبيرة في مجال صناعة الأخبار والتقارير ، واستخدام التقنية الحديثة في بث تلك الأخبار نصاً وصورة لمشتركي الوكالة إلى جانب اهتمامه بالتدريب الذي لم يقتصر على كوادر الوكالة بل امتد إلى منسوبي العديد من الجهات الحكومية وعمل على صقل مهاراتهم وإعطائهم الخبرة اللازمة للمساهمة بفعالية في مجال العمل الصحفي .
وأردف معاليه قائلاً: إننا اليوم بتكريمنا لأحد رجالات الإعلام الذي قدم خلاصة جهده ووقته خدمة لهذا القطاع التي جاءت بمبادرة كريمة وجهود مشكورة من المسؤولين في الشركة الوطنية للتوزيع ، فإننا بهذا نكرم رجلاً من الرواد الذين ترجلوا عن صهوة العمل الإعلامي بعد سنوات حافلة من العطاء ونستذكر بكل التقدير ماقاموا به من عطاءات وخدمات جليلة للإعلام السعودي مثمنين عالياً إسهاماتهم المميزة طوال فترة عملهم في هذا المجال فكانوا بهذا قدوة حسنة ومثلاً يقتدى للعاملين في القطاع الإعلامي، متمنين لهم في مستقبل حياتهم كل توفيق وسداد.
وقدم الأستاذ الحسين في ختام كلمته شكره للشركة الوطنية للتوزيع على دعوته لهذا الحفل والمشاركة في التكريم.ثم ألقى المستشار والمشرف العام على الإعلام الداخلي الدكتور صالح بن علي العقيل كلمة قال فيها " إنها أمسية من أجمل الأمسيات إنها ليلة الوفاء والمروءة وأتشرف نيابة عن الإعلام الداخلي بمشاركة أعضاء ومنسوبي الشركة الوطنية الموحدة للتوزيع في الاحتفاء بتكريم الأستاذ محمد بن علي الخضير المدير العام السابق للشركة بعد أن أمضى خمسين عاماً في مجالات إدارية وإعلامية وثقافية تميزت بالجد والإنجاز تلو الإنجاز.
وأبرز الدكتور العقيل عددا من سمات ومآثر الخضير ودماثة أخلاقه مع الجميع ، منذ بدايته الوظيفية التي أثمرت خبرة ثرية علمية وعملية وقال :" عرفته مسؤولاً منذ عام 1394هـ و عرفته عن قرب بالإعلام الداخلي ، حيث جل عمره الوظيفي بوزارة الثقافة والإعلام مديراً عاماً للمراكز الإعلامية ثم مديراً عاماً للمطبوعات ووكيلاً مساعداً للإعلام الداخلي ثم مديراً لوكالة الأنباء السعودية عرفتك في حرصك على أي قطاع يوكل إليك الإشراف عليه قبل اتخاذ القرار المتسرع تتلمس مواطن القوة والضعف وتحدد الأهداف وتحرص على إشراك مديري الإدارات معك لتكون فريقاً لإعداد الخطط وتنفيذها بقناعة وحماس عرفتك مهتماً من أول يوم في إعداد المدراء ومساعديهم فتحسن الأختيار وتتعهدهم بالتوجية والتدريب والتحفيز والثقة ،عرفتك بالحرص على تطوير العلاقات بين الإعلام الداخلي وغيره من من القطاعات ذات العلاقة داخل الوزارة وخارجها .
بعدها ألقى عضو مجلس الشورى السابق حمد القاضي كلمة قال فيها " إن مفتاح شخصية الأستاذ محمد بن علي الخضير هي البساطة بكل مفرداتها وفضاءات معانيها تجد بساطته في تواضعه مع من يعرفه ومن لايعرفه تجد بساطته تتمثل في حسن العلاقة مع الأخرين ، والمفتاح الثاثي من مفاتيح شخصيته المصداقية في كل تعاملاته .
إثرها ألقيت كلمة منسوبي الشركة الوطنية الموحدة للتوزيع التي عبروا فيها عن اعتزازهم بالعمل مع الأستاذ الخضير طوال فترة عمله حتى صار بمثابة الأخ والأب والزميل لجميع العاملين بالشركة دون استثناء , مقدمين شكرهم له لما قدم للشركة من حب وإخلاص كان نتاجه النجاح والتقدم عقب ذلك ألقى الأستاذ محمد الخضير كلمة أزجى فيها شكره وتقديره لمبادرة رئيس وأعضاء مجلس إدارة الشركة الوطنية لتكريمه , معبرا عن سعادته بالعمل بالشركة الوطنية الموحدة للتوزيع التي رأى فيها أنها أكسبته الكثير من الخبرات داخل المملكة وخارجها .
واستعرض الخضير نشأة وإنجازات الشركة الوطنية الموحدة للتوزيع التي انبثقت فكرتها قبل 30 عاما لتصل لمستوى متميز ومتقدم في المنطقة , عادا السنوات التي أمضاها في الشركة من أجمل سنوات العمر عملا وإنتاجا وارتياحا نفسيا قدم فيها أقصى مايستطيع من جهد وعطاء لخدمة الشركة والمستفيدين من خدماتها , متمنيا للشركة دوام التقدم والنجاح .
وأكد أن صناعة النشر المكتوب تواجه منافسة شديدة من وسائل النشر الإلكتروني والتواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام الحديثة لما تتميز به من سرعة في نقل الخبر وحرية في النشر ومرونة وسهولة في الاستخدام وانخفاض في التكاليف , مبينا أن للصحافة المكتوبة فرصة للاستمرار والمنافسة والمحافظة على حصتها في السوق وذلك بالتكيف مع الوضع الجديد إبداعا وابتكارا لجذب القراء .
وأشاد الخضير في ختام كلمته بالجهود التي بذلها مديرو العموم الذين وُجدت على أيديهم الشركة الوطنية , ولأعضاء مجلس الإدارة الذين تعاقبوا على مجلسها , معبرا عن شكره لجميع المتحدثين في الحفل وما جادوا به من مشاعر طيبة ستظل محل التقدير .
وفي نهاية الحفل سلم معالي نائب وزير الثقافة والإعلام درعا تذكاريا للأستاذ الخضير , و سلم معالي رئيس وكالة الأنباء السعودية هدية تذكارية بهذه المناسبة .
كما قدمت دروع تذكارية للمحتفى به من عدد من المؤسسات الصحفية ودور النشر والتوزيع , إضافة لدرع وهدية من الشركة الوطنية الموحدة للتوزيع .

image

image

image

image
بواسطة : احمد الحدري
 0  0  259
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:35 الإثنين 5 ديسمبر 2016.