• ×

08:03 , السبت 10 ديسمبر 2016

وزير العمل يفتتح فعاليات المؤتمر والمعرض التقني السعودي السابع

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 
تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ ، افتتح معالي وزير العمل رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني المهندس عادل بن محمد فقيه مساء اليوم, فعاليات المؤتمر والمعرض التقني السعودي السابع الذي تنظمه المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني بشراكة استراتيجية مع صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" ، ويستمر لمدة ثلاثة أيام في قاعة الملك فيصل للمؤتمرات بفندق انتركونتيننتال الرياض.
وألقى معالي وزير العمل خلال افتتاحه المؤتمر كلمة قال فيها : " لقد تشرفت بتوجيه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود ـ حفظه الله ـ برعاية هذا المؤتمر نيابة عنه، اهتماماً منه ـ رعاه الله ـ بكل ما من شأنه خدمة أبناء وبنات الوطن، ودعم طموحهم وتشجيعهم للمشاركة في عملية التنمية".
وأكد معاليه أن المؤتمر والمعرض يأتي ضمن ما توليه الدولة لقطاع الموارد البشرية من استثمار في الإنسان باعتباره أهم ثروة وطنية، مبيناً أن المملكة قطعت شوطاً كبيراً في هذا المجال، من خلال تنفيذ جملة من البرامج، يأتي في مقدمتها برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث، الذي يمثل نقلة نوعية في تأهيل الشباب من الجنسين إلى سوق العمل.
وأبان أن برامج الجامعات السعودية والكليات التقنية باتت تشكل دعامة حقيقية في تطوير الموارد البشرية، مشيداً ببرامج صندوق تنمية الموارد البشرية التي تعمل على عدة مسارات تهدف إلى توسيع خيارات الشباب السعودي من الجنسين للعمل في القطاع الخاص والمهن الحرة، في حين تعمل وزارة العمل على منظومة البرامج التي ستعزز حضور الشباب السعودي في ميادين العمل ومواقع الإنتاج، ومضامير التنمية والبناء.
عقب ذلك ألقى معالي محافظ المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني الدكتور علي بن ناصر الغفيص كلمة أكد فيها أن المؤتمر والمعرض التقني السعودي الذي تنظمه المؤسسة منذ أكثر من خمسة عشر عاماً ينعقد اليوم في وقتٍ تواصل فيه المملكة برامجها ومشروعاتها الطموحة في البناءِ والتطوير خاصةً في مجالات التعليم والتدريب وتنمية الموارد البشرية.
وأشار إلى أن التركيز خلال السنوات الماضية كان يتمحور في تطوير برامج التعليم والتدريب من خلالِ التوسع في افتتاح الكليات التقنية والمعاهد المهنية، وتنويعِ البرامجِ المشتركة مع صندوقِ تنمية الموارد البشرية، مما يؤكدُ الاهتمام الذي تُوليه الدولةُ بقيادة خادم الحرمين الشريفين - حفظه الله - للبرامجِ والمشروعات الخاصة بتطويرِ وتحسينِ جودة خدمات التعليم والتدريب وتنمية المورد البشرية.
وأفاد الغفيص في ختام كلمته أن المؤسسةُ العامةُ للتدريب التقني والمهني أخضعتْ برامجَها للتطوير عبر مبادرات تدريبية جديدة تهدفُ إلى تحقيقِ جودة مخرجاتها بما يتناسب والنهضة التنموية التي تشهدُها المملكة من جهة واحتياجاتِ سوقِ العمل من جهة أخرى، وقد تمكنتْ المؤسسةُ بفضلِ الله ثم بالدعم الذي تحظى به من القيادة الرشيدة في الدخول في برامج ومسارات جديدة تقومُ على الشراكاتِ الاستراتيجية مع قطاعات الأعمال في المملكة، وتشغيلِ كلياتِها بخبرات دولية، والبدءِ في مشروعِ بناء القدرات في الكليات والمعاهد الصناعية الثانوية، وتطبيقِ برامج تحسينِ الأداء وغيرِها من البرامج الرامية إلى تحقيقِ المزيد من التطويرِ لبرامجِ التدريب التقني والمهني.
وفي ختام الحفل كرّم معالي المهندس عادل بن محمد فقيه المشاركين والرعاة الإعلاميين للمؤتمر.

ويناقش المؤتمر والمعرض السابع عدداً من المحاور هي أهمية التدريب التقني والمهني في التحول إلى مجتمع المعرفة، ودور التدريب التقني والمهني في تحقيق اقتصاد وطني قائم على المعرفة، والمبادرات الاستراتيجية التطويرية للتدريب التقني والمهني نحو تنمية وطنية مستدامة، ونظم معلومات سوق العمل وأهميتها في تحديد حاجات سوق العمل.
كما تتضمن المحاور مناقشة نماذج حديثة للتدريب التقني والمهني: حوكمة - إدارة - تمويل - جودة، والإدارة الذاتية للمنشآت التدريبية - التجربة البريطانية، والتشغيل بشراكة دولية: توسع نوعي في التدريب التقني بالمملكة مع ضمان للجودة بمعايير عالمية وتوطين للخبرات العالمية المتميزة، الاعتماد المؤسسي للكليات التطبيقية وتطوير المعايير المهنية، والشراكات بين القطاع العام والخاص في التدريب التقني والمهني، والتكامل بين مؤسسات التعليم العام والعالي والتدريب، وكذلك الشراكات الاستراتيجية في التدريب مع القطاع الخاص، والشراكة بين القطاعين العام والخاص: ربط التدريب بحاجة سوق العمل.
ويشارك في المؤتمر (33) خبيراً دولياً من عدة دول من أبرزها: الولايات المتحدة الأمريكية, والمملكة المتحدة, ألمانيا, كوريا الجنوبية, نيوزلندا, إلى جانب أكثر من ألفي مختص ومختصّة في مجال التدريب التقني والمهني.
وأتاح المعرض المصاحب للمؤتمر لجميع زواره الاطلاع على أحدث التقنيات والتجهيزات التي وفرتها المؤسسة مع شركائها من خلال الشراكات الاستراتيجية التي تستخدم في التدريب من خلال ماتم تجهيزه تحت سقف واحد من الجهات والمؤسسات والكليات المتخصصة والمشاركة في المعرض من مختلف مناطق المملكة.
ويتضمن المعرض 35 جناحاً تمثل جهات حكومية وخاصة مهتمة بالتدريب تتقدمها المؤسسة العامة للتدريب التقني والمهني، إلى جانب وزارة العمل وصندوق الموارد البشرية "هدف", وشركتا الكهرباء و أرامكو السعودية, والمقاييس السعودية للمهارات, وكلية التميز, بالإضافة إلى عدد من المعاهد والشركات العالمية من ضمنها معهد الرياض التقني, والمعهد السعودي التقني لخدمات البترول, والمعهد العالي لصناعات البلاستيكية, والمعهد العالي للكهرباء, والمعهد الوطني لتدريب الصناعي, والمعهد السعودي التقني للتعدين, والمعهد العالي السعودي الياباني للسيارات, والمعهد السعودي التقني للطاقة والمياه.

image
بواسطة : احمد الحدري
 0  0  167
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:03 السبت 10 ديسمبر 2016.