• ×

08:51 , الجمعة 9 ديسمبر 2016

"حافز" يلاحق محدثي بيانات المستفيدين عبر الأجهزة الأمنية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الدرب نيوز :متابعة قال مدير صندوق تنمية الموارد البشرية "هدف" إبراهيم المعيقل أنهم على تواصل مع الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات حول ظاهرة تحديث بيانات مستفيدي حافز، والتي يقدمها بعض المتحايلين ممن يستغلون الناس وحاجتها. مضيفا أن سبب ذلك يعود للمواطن الذي فرط بحقوقه التي كفلها له النظام وفرط في معلوماته السريه مما يجعل استفادته من حافز معرضة للإيقاف أيضا.

ونفى المعيقل أن يكون في نظام حافز أي تحديث أسبوعي بل هو دخول بهدف التواصل بين المستفيد وحافز حول مستجدات قد ترسل اليه ان وجدت عبر حسابه، مثل جداول للتدريب او العروض الوظيفية او لجدولة المقابلات الشخصيه او حتى الدعوات لمعارض التوظيف ان وجدت وكل ذلك لايستغرق سوى 30 ثانية وهذا معمول به في كافة بلدان العالم الذين يفرضون الحضور الشخصي للمستفيدين، بعكس مانقدمه في حافز من الدخول بشكل اسبوعي عبر اونلاين تسهيلا عليهم.

ودعى المعيقل كل من يجد صعوبة في الدخول الأسبوعي لفقدان خدمة الإنترنت او لأي سبب آخر بالتواصل مع حافز لإعفاءه. وأضاف المعيقل أن الإحصاءت والدراسات تشير الى أن غالبيه من يتجاهلون التحديث الأسبوعي هم في المناطق الكبرى، في حين أن قاطني المحافظات الصغيره هم الأكثر انضباطا بنسبه 97%.

واوضح المعيقل ان حافز ليس مكافأة للعطالة بل هي اعانة للعاطل لتعينه في البحث عن عمل مناسب ،وهناك حالات قليلة تقدمت لحافز من اجل المكافأة دون ان يكون هناك نية في العمل، مضيفا ان المجتمع السعودي متدين بطبعه ولايمكن ان يتقدم لحافز وهو لايبحث فعليا عن عمل، ويرفض ان يحصل على اموال ليست من حقه او مشروعة له بحسب فتاوى شرعية اصدرها بعض علمائنا.

طالبا من الجميع الى عدم الاثقال على اجهزة الدولة التي وضعت لخدمتهم، والا يتقدم لطلب الاعانة الا من يبحث عن العمل بشكل جدي والا يرفضوا اي وظيفة يتقدموا لها اذا ماتم عرضها عليهم. ودعا كل من يواجه أي عقبة إلى التواصل في تويتر وفيسبوك عبر حسابهم الرسمي "خبير حافز" أو الأتصال بمركز الخدمة الهاتفية حيث يوجد أكثر من 600 موظف يقدمون المساعدة على مدار الساعه .

وبين المعيقل خلال ظهوره عبر اذاعة الرياض أن حافز أستطاع أن يدرب أكثر من مليوني شخص عبر التدريب الالكتروني، فيما تم خلال 2013 توظيف مايقارب 100 ألف شخص عن طريق صندوق الموارد البشرية، كماسيكون خلال هذا العام ضخ المزيد من البرامج التدريبية التي تختلف في نوعيتها وتلبي حاجه المستفيدين من خدمات حافز. مضيفا أن كل المبالغ المخصومة على المستفيدين فأنها تعود إلى خزينة الدولة في وزارة المالية وليس لحافز او هدف اي حق فيها
بواسطة : احمد الحدري
 0  0  226
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 08:51 الجمعة 9 ديسمبر 2016.