• ×

02:53 , الخميس 8 ديسمبر 2016

مسؤولو منطقة الباحة : فقدنا قائداً نذر حياته وماله ووقته لخدمة الإسلام والمسلمين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الدرب نيوز : واس  أعرب عدد من المسؤولين في منطقة الباحة عن حزنهم في وفاة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله -، مؤكدين أنه بوفاة الملك عبدالله فقدوا قائداً ورجلاً نذر حياته وماله ووقته لخدمة الإسلام والمسلمين.
وأكدوا مبايعتهم لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولسمو ولي عهده الأمين ولسمو ولي ولي العهد - حفظهم الله -، سائلين الله أن يرحم خادم الحرمين الشريفين وأن يحفظ قادة هذه البلاد وأن يديم عليها نعمة الأمن والأمان والاستقرار.
وعد أمين منطقة الباحة المهندس محمد بن مبارك المجلي وفاة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله - خسارة للوطن وللأمتين الإسلامية والعربية.
وقال " لقد فقدنا رجلاً عظيماً محنكاً وسياسياً وشخصية يندر وجودها, فخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله تاريخ عريق حيث كان أميناً وفياً للدين والوطن، فقد أرسى دعائم الأمن وكان قامةً شامخةً في السياسة والقيادة والعمل الإنساني الخيري، سائلاً الله تعالى أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ومغفرته.
من جانبه وصف مدير عام المياه بمنطقة الباحة المهندس محمد بن منصور آل عضيد وفاة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود - رحمه الله - صدمة للأمتين العربية والإسلامية، مشيراً إلى أن الوطن لن ينسى له الوقفة الحازمة ضد العابثين بأمنه ومدخراته، ولن ينسى له ضيوف الرحمن وحجاج بيت الله ما بذله في سبيل أمنهم وراحتهم، وما قدمه للوطن وللأمة الإسلامية والعربية لا يختزل في كلمات، سائلاً أن يتقبله بواسع رحمته, وأن يجزيه خير الجزاء على كل ما قدمه لدينه ولوطنه.
كما رفع مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الباحة الدكتور غرم الله بن عبدالله الغامدي باسمه واسم منسوبي الشؤون الصحية بالباحة أحر التعازي وصادق المواساة إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود - حفظه الله - وللأسرة المالكة الكريمة, ولجميع الشعب السعودي، في وفاة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود، سائلاً الله العلي القدير أن يرحمه ويغفر له ويسكنه الفردوس الأعلى من الجنة.
وقال الدكتور الغامدي " بكامل التسليم بقضاء الله وقدره تلقينا نبأ وفاة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز - رحمه الله - ولانملك إلا أن نقول كما يقول المؤمنون الصابرون المحتسبون " إنا لله وإنا إليه راجعون " فالموت أجل مكتوب وحدث جلل مرهوب و" كل نفس ذائقة الموت " وإزاء هذه اللحظات الحزينة التي افتقدنا فيها حبيب الشعب والأمة والإنسانية نستذكر بالخير سجاياه العظيمة ومآثره المشهودة التي سيذكرها التاريخ في أنصع صفحاته كمسيرة عطاء وريادة في المواقف وثبات في الملمات امتدت عقودا طويلة من الزمن كانت خلالها أخلاقه كرامة وشهامة ونبل وأفعاله مروءة وعطف وحنان أبوي لكل فرد من شعبه وأمته.
بواسطة : احمد الحدري
 0  0  138
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 02:53 الخميس 8 ديسمبر 2016.