• ×

01:05 , الأحد 11 ديسمبر 2016

نجدد لكم البيعة / بقلم عيسى الفيفي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الدرب نيوز - عبدالله سالم -  نجدد لكم البيعة

في دقيقة واحدة على مرأى ومسمع من العالم كله تم الإعلان عن رحيل قائد عظيم ومبايعة قائد عظيم مثله في نفس اللحظة وبنفس الخبر - ولله الحمد والمنة - فقد نام الشعب وولي أمرهم عبدالله بن عبدالعزيز واستيقظوا وولي أمرهم سلمان بن عبدالعزيز دون حدوث أي أمر طارئ ولا حدوث مشاكل ولا دماء ولا حكومة انتقالية - فلله الحمد ولله الشكر الجزيل - وانتقال الحكم من ملك إلى ملك آخر بكل سلاسة ويُسر وتقليد مقاليد الحكم لخليفته ومبايعة الشعب له وفقه الله توفيق من الله تعالى وسياسة حكيمة لهذه الدولة الحكيمة الرشيدة .
فلنشكر الله تعالى ونحمده فهو الذي يؤتي ملكه من يشاء سبحانه ويعطيه من يستحقه ليقوم بحقه ، أن هيأ لنا (آل سعود) هذه الأسرة الملكية الحاكمة الموفقة بتوفيق الله تعالى والتي تُحَكّم شرع الله تعالى الكتاب والسنة ، وتسعى جاهدة لاستتباب الأمن والأمان وسلامة الأوطان ورغد العيش وهنائه ، ولننعم بكل رخاء وازدهار وتطور ، واجتماع كلمة الشعب مع ولاة الأمر على المحبة والألفة وكلهم يداً واحدة وكلمة واحدة على السمع والطاعة في المنشط والمكره ، فنحن كذلك رغم أنف كل حاقد وحسود لهذا البلد .
لذا وجب علينا شرعاً أن نجدد البيعة لولاة الأمر جمعيهم حفظهم الله ووفقهم ، فإسمي وباسم جميع منسوبي مدرسة تحفيظ القرآن الكريم بالشقيق من معلمين وإداريين وطلاب نرفع أحر التعازي والمواساة لمقام خادم الحرمين الشريفين ولسمو ولي عهده الأمين وللأسرة الملكية وكافة الشعب السعودي في وفاة ملك الإنسانية الملك عبدالله بن عبدالعزيز تغمده الله بواسع رحمته ومغفرته ، ونجدد لكم البيعة وفقكم الله وسددكم يا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير مقرن بن عبدالعزيز آل سعود وولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود على السمع والطاعة في المنشط والمكره على كتاب الله وسنة رسوله ﷺ وألاّ ننازع الأمر أهله ولا نشق عصى الطاعة لولاة الأمر الذين هم ربّان وقادة سفينتنا (بلاد الحرمين) التي تمخر بنا وتشق عباب بحر هذه الحياة المتلاطمة الأمواج من كل جانب والعالم يتصارع من حولنا بكل قواه ، يسيرون بنا على خطى ثابتة وعلى نهج قويم وعلى عقيدة صحيحة تعاقب عليها الملوك وتتعاقب على عليها الأجيال منذ عهد المؤسس الملك عبدالعزيز رحمة الله عليه ومن بعده أبناؤه البررة رحمة الله على من رحل منهم وحفظ الله لنا من بقي بكل صحة وعافية وخير واطمئنان .
حفظ الله لنا ولاة أمرنا ورعاهم وسدد على طريق الخير خطاهم ووفقهم لما فيه صلاح العباد والبلاد .
ورحم الله عبدالله بن عبدالعزيز الملك الراحل والقائد العظيم فقيد الأمة وأجزل مثوبته وجعل جنة الفردوس مثواه ، وجبر كسر قلوبنا في فراقه المرّ وعوضنا خيراً .
رحمك الله يا أبا متعب . . رحمك الله يا عبدالله بن عبدالعزيز .
اللهم احفظ لنا أمننا وإيماننا وولاة أمرنا وعلماءنا ورجال ديننا ورجال أمننا واحفظ بلادنا من كل سوء ونحن نسعد بكل أمن وأمان ونتقلب في رغد العيش بصحة وسلامة وعافية في ظل حكومتنا الرشيدة .


بقلم / أ. عيسى بن سليمان الفيفي
مدير مدرسة تحفيظ القرآن الكريم بالشقيق
الأحد 5 / ٤ / ١٤٣٦هـ
بواسطة : احمد الحدري
 0  0  3.4K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:05 الأحد 11 ديسمبر 2016.