• ×

01:13 , الثلاثاء 6 ديسمبر 2016

مهرجان العلوم يختتم فعالياته بتكريم 72 طالبًا وطالبة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الرياض : واس 
كرم معالي نائب وزير التعليم للتعليم العام المكلف الدكتور حمد آل الشيخ اليوم، 72 طالبًا وطالبة ممن مثلوا أولمبياد الابداع العلمي في مساري البحث العلمي والابتكار، والفائزين بالجوئز الخاصة المقدمة من 7 جهات مشاركة في تنظيم المهرجان السعودي للعلوم والابداع.
كما كرم معاليه, الراعي الإعلامي للمهرجان وكالة الأنباء السعودية ( واس ), نظير مشاركتها في المهرجان وأسهامها في نقل جميع فعاليات وبرامج المهرجان على مدى ستة أيام من فترة انعقاده بالرياض , من خلال العديد من الأخبار والتقارير الإخبارية والمصورة التي بثت عبر موقعها الإلكتروني وحسابها في شبكات التواصل الاجتماعي.
جاء ذلك خلال الحفل الختامي للمهرجان الذي أقيم في جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن, بحضور عدد من المسؤولين في وزارة التعليم وشركتي سابك وأرامكو, وأولياء أمور الطلاب والطالبات الموهوبين الفائزين بجوائز مهرجان الإبداع.
وألقى الدكتور حمد آل الشيخ, كلمة عبر فيها عن سعادته لتتويج الفائزين من أبناء الوطن الموهوبين , مثمناً الدعم الذي تقدمه القيادة الرشيدة للتعليم والإبداع والابتكار .
من جهته ألقى مدير عام المهرجان السعودي للعلوم والإبداع الدكتور حمدان بن إبراهيم المحمد كلمة المنظمين ، رحب في مستهلها بمعالي نائب وزير التعليم، للتعليم العام المكلف ، والمنظمين والحضور، وقال : إن المهرجان بما احتواه من ابتكارات وإبداعات ومحاضرات لنخبة من الخبراء العرب والأجانب، وفعاليات وورش عمل، أضفى البهجة وأسعد الجميع بهذه المشروعات، التي كرست في عقول الأجيال الشابة حب المعرفة، في زمن تعيش فيه المملكة نهضة تنموية شاملة، يتلمس فيها الجميع أشعة الثقة من حكمة ورؤية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود - حفظه الله -، وتشق طريقها للمستقبل من توجيهاته الكريمة، بفتح منافذ الفكر والإبداع لأبناء وبنات هذا الوطن المعطاء".
وأبان الدكتور المحمد أن المهرجان احتوى على ثلاثة مكونات رئيسة هي: "أولمبياد إبداع" و"إبهار العلوم" و"ملتقى ومضات" الذي شارك فيه 762 طالبا وطالبة قدموا 605 مشروعات في 17 مجالا علميا، من بين أكثر 116 ألف طالب وطالبة خاضوا مراحل لأولمبياد المختلفة، بنسبة زيادة بلغت 50% مقارنة بالعام الماضي.
وأوضح أن فعالية "إبهار العلوم" المكون الثاني للمهرجان، أضفى إثارة ومتعة وفائدة لزوار المهرجان ومرتاديه، من خلال مشاركة جهات محلية ودولية بفعاليات وعروض علمية مشوقة ومبهرة، استفاد منها عشرات الآلاف من الطلاب والطالبات، مضيفا أن "ملتقى ومضات" المكون الثالث، أثرى المهرجان بعلم ومعرفة وخبرات، مجموعة من أبرز الخبراء العرب والأجانب، في مجالات الموهبة والإبداع والعلوم واستشراف المستقبل.
ولفت الدكتور حمدان المحمد, إلى أن الإقبال الكبير الذي شهده المهرجان, الذي يقدر بـ176 ألف زائر، يدل على وعي المجتمع بأهمية العلوم والمعرفة، وسعيه الحثيث للتطور والتقدم المرتكز على رأس المال الفكري المبدع والخلاق، ودعمه لنشر ثقافة ومناخ الموهبة والإبداع والابتكار، وإسهامه في تهيئة البيئة الداعمة والمحفزة، لاحتضان الموهوبين والمبدعين في ربوع الوطن، دعما لتوجهات المملكة للتحول لمجتمع المعرفة .
وفي ختام كلمته وجه مدير عام المهرجان, شكره للطلاب والطالبات الذين شاركوا في المهرجان وضربوا أروع الأمثلة في الهمة والعزم والإصرار، وكل من أسهم في إنجاح هذا المهرجان، من معلمين ومعلمات ومديري التربية والتعليم، وأعضاء لجان التحكيم، والمشاركين والمتحدثين السعوديين والعرب والدوليين، والجهات التي دعمت وقدمت جوائز خاصة في أولمبياد إبداع.
وشهد الحفل عرض فيلم وثائقي بعنوان "مهرجان العلوم", استعرض مسيرة المهرجان السعودي للعلوم والإبداع وأهدافه، ومكوناته الثلاثة, إضافة إلى تكريم الجهات المانحة للجوائز الخاصة، وهي شركة أرامكو، شركة سابك، المؤسسة العامة لتحلية المياه، مدينة الملك عبدالله للطاقة الذرية والمتجددة، جامعة الملك سعود بن عبد العزيز للعلوم الصحية، وجامعة الفيصل، وشركة إكسون موبيل.
وفي ختام الحفل, التقطت الصور الجماعية للفائزين والفائزات .

image
بواسطة : احمد الحدري
 0  0  210
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 01:13 الثلاثاء 6 ديسمبر 2016.