• ×

07:57 , الإثنين 24 أبريل 2017

الشاعر هزيم الودق يصدح برائعته الشعرية ( يا توأم القمر )

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
محمد الحسين الدرب نيوز 
( يا توأمَ القمرِ )
شعر / هزيم الودق


يا توأمَ القمرِ المنيرِ ، أَنَا *
*في صَبوةٍ من حُبكمْ وعَنَا

أشْكُو ضِرامَ محبةٍ وجوىً
بين الجوانحِ تُلهبُ البَدَنا

رفقاً بقلبٍ شَفَّهُ كَمَدٌ *
*والوجدُ حلَّ بهِ وما ظَعَنَا

هذا فُؤادي في يديْكِ لهُ *
خَفَقَانُ صَبِّ يشتكي الشَّجَنَا

كُوني لهُ يا مُنيتي أَملاً *
*كُوني ظِلالاً وارفاً وسَنَى

منِّي عليَّ فإنَّني رجلٌ
قدْ عاشَ في أحلامِه زَمَنَا
*
هيا تعالي طَبِّبي حُرَقَاً *
*لا تُورثيني الهمَّ و الحَزَنَا

فالوصلُ غايةُ كُلِّ ذي أربٍ *
*وأنا أُمنِّي النفسَ ما كَمُنا

أواهُ من هذي الحياةِ أَمَا *
*تُدني حبيباً أو تُحِقُّ مُنَى !

أنا إنْ عشِقتُكِ حُقَّ لي أرقٌ *
*هيهاتَ أهنا النَّومَ و الوسَنَا

فأنَا المتيمُ لا دواءَ لهُ *
*إلا وصَالَك إن قضيتِ لَنَا

حلو الشمائل فيك مودعةٌ
*والخَلْقُ والأخْلاقُ قد حَسُنـا

ممشوقةٌ فكأنَّها ألفٌ
*هيفاءُ إن شبَّهتها غُصُنَا

ريانةُ الأعطافِ مُرهفَةٌ *
*فياضةٌ كالغيثِ إنْ هَتَنَا

في وجنتيها السِّحرُ مؤتلقٌ
* وتفيضُ من أردانِها مِنَنَا

فتانةُ الألحاظ ِما نظرتْ
*إلا و أصمتْ قلبَ مَنْ وَهَنَا

قد أقصدتْ قلباً جعلتُ لها *
*في كلِّ جارحةٍ بهِ سَكنَـا

إن كنتِ قَاتِلتي فحيَّ هَلا
سَأُجهِّزُ الأطيابَ و الكفَنَا
بواسطة : العسيري
 2  0  4.0K
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    13-03-2015 03:05 فيصل أبوالراس :
    ، صح لسانك يا أبوحسام
  • #2
    13-03-2015 03:07 فيصل أبوالراس :
    *. . .صح لسانك يا ابوحسام ، رائع
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 07:57 الإثنين 24 أبريل 2017.