• ×

10:42 , السبت 3 ديسمبر 2016

أمير منطقة مكة المكرمة يناقش سبل التنمية في المنطقة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
جدة : واس ناقش صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل بن عبدالعزيز مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة خلال ست جلسات شملتها أسبوعيات المجلس بمنزل سموه وانطلقت منتصف جمادى الأولى الماضي , السبل التي تدفع عجلة التنمية في المنطقة وعوامل جذب رؤوس الأموال للمشاركة في التنمية الوطنية , لافتاً النظر إلى تكوين فريق تحت إشراف الإمارة لإعداد خطة عمل للمشروع ومتابعة تنفيذه .
وطرح سموه خلال الجلسات بحضور جمع يمثلون شرائح المجتمع في منطقة مكة المكرمة من الأئمة والخطباء ورجال الأعمال والأدباء والمثقفين والإعلاميين والشباب ومشايخ القبائل ومديري الإدارات والأجهزة الحكومية مشروع المنطقة الذي ستتبناه إمارة المنطقة ضمن استراتيجيتها المقبلة ويحمل عنوان " التكامل التنموي الوطني " والرامي لتفعيل الشراكة التنموية بين القطاعين الحكومي والخاص وكذلك المجتمع بما ينعكس إيجابا على المنطقة ويسهم في بناء إنسانها وتنمية المكان .
وأوضح سموه أنه سيعمل بمشاركة كافة القطاعات خلال سنوات التنمية الخمس المقبلة على إيجاد شراكة ريادية بين القطاعين الحكومي والأهلي لإقامة مشاريع تنموية تحقق طموحات القيادة وترتقي لآمال وتطلعات أبناء المنطقة والمحافظات والمراكز التابعة لها , منوهاً بعقد اللقاءات الأسبوعية بمشاركة فئات المجتمع للاستماع إلى مشاكلهم ومقترحاتهم ومن ثم الرفع لسموه بتقرير شهري عمّا يتم التطرق إليه من نقاشات وأفكار .
وقدم سموه النصح لمحافظي المنطقة بفتح مجالسهم أمام الفئات المختلفة وتفعيل خلالها حلقات النقاش واستعراض التنمية بكل جوانبها بحضور مديري الإدارات الحكومية وعمد الأحياء والتطرق لخطط القطاعات الهادفة لتقديم الخدمات للمواطنين إلى جانب المشاريع التنموية المعتمدة والجاري تنفيذها والتأكيد على ضرورة إنجاز الأعمال في المواعيد المحددة لها .
من جانبه كشف محافظ القنفذة فضا البقمي خلال إحدى الجلسات عن أبرز مشاريع المحافظة ومنها اعتماد مستشفى القنفذة الجنوب وافتتاح قسم النساء والولادة بالمستشفى بسعة 200 سرير واختيار وتخصيص الأرض التي سيقام عليها مستشفى القنفذة التخصصي .
وتناول محافظ رنية عبدالله العثيمين سبل معالجة العشوائيات بالمحافظة وآليات توزيع المنح والجهود المبذولة والتعاون بين الأهالي والجهات المعنية لمنع التعديات على الأراضي الحكومية , باحثاً آلية توطيد العلاقة بين القطاعين العام والخاص والدور المناط بهما لتحقيق التنمية .
وأشار إلى عدد من المشاريع البلدية في المحافظة وإنشاء مركز شرطة بمركز الأملح وفرع لوزارة المالية في رنية.
واستعرض محافظ العرضيات عمران الزهراني الشراكة بين المواطن وأجهزة الدولة للقضاء على ظاهرة المتسللين ونشر الوعي الأمني بين الموطنين وأن المواطن هو رجل الأمن الأول متطرقاً لظاهرة الإشاعات وآليات التصدي لها.
كما تحدث محافظ الليث محمد القباع عن فكرة إنشاء مخفر شرطة بقرية الوسقة للتصدي لمخالفي الأنظمة وخصوصاً العمالة غير النظامية ومناقشة مشاريع المحافظة ومراكزها وهي مستشفى الليث الجديد ومستشفى بمركز غميقة وآخر في ركز الشواق , متطرقاً لما تم بخصوص ميناء الليث الذي حدد موقعه في وقت سابق .
image
image
image
بواسطة : عبده
 0  0  111
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 10:42 السبت 3 ديسمبر 2016.