• ×

09:33 , الإثنين 5 ديسمبر 2016

رسميا عين الشقيق والرجاء الى نهائي بطولة البراق بعد اقصاء النمر وروما في مباراتين قمه في الروعة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الدرب نيوز - ابراهيم سالم - ناصر سالم - اسماعيل برهجي المنعطف الاخير نحو ذهب دورة البراق التاسعة التي اتخذت من سلمان الحزم مسمى لها في موسم مميز من كل الجوانب يبدا دور الاربعة بلقاء اول مثير بين من تميز على مر الدورة بالاداء الجماعي والكرة الجميلة وكانت انتصاراته تشمل المستوى والنتيجة فريق نمر الدرب ومن تميز بتنويع اللعب والاعتماد على التشكيل في اللعب لارباك الخصم فما بين لعب جماعي ومجهودات فردية حصد انتصارات كاملة وامتاز بقوة خطه الدفاعي على مرالبطولة فريق عين الشقيق لينطلق صراع الابطال على مقعد النهائي الاول بتغريدات منتصر المميزة التي تنقل الينا الاحداث داخل الملعب بشكل غاية في الجمال مباراة هجومية من الفريقين برغبة واضحة لتسجيل هدف اول للامساك بزمام الامور لعب جماعي معتاد من فريق النمر يمنحهم القوة والتوازن داخل الملعب يقابله في الجهة الاخرى تنظيم رائع من لاعبي العين واعتماد على المجهود الفردي بشكل اساسي لخلخلة دفاعات النمر وارباكها لكن الصمود كان عنوان الشوط الاول الى صافرة النهاية ليبدا شوط ثاني بنفس الاسلوب ونفس القوة بحثا عن هدف يكون الامل بالوصول الى الذهب لكن السلبية كانت سيدة الموقف يحرك المدربين اوراقهم في محاولة لكسر السلبية ولتغير الواقع على المستطيل الاخضر *بالفعل كان لهم ما ارادوا عن طريق كرة طولية جميلة تصل الى عبدالله مغربي طائرة الاستكشاف العيناويه ليتعامل معها بشكل اكثر من رائع ويسكنها شباك النمر معلنا نجاح اوراق المدرب بهدف رائع لفريق العين *ليسيطر العين لبعض فترات الشوط الثاني لكن النمر يعود الى الاجواء ويتماسك ويضغط على الخصم *في محاولة التعديل لكن حارس العين يتالق تارة ودفاعات العين تتالق اخرى بقيادة السد العالي ابراهيم قوزي ومساندة من الظهير المميز وليد قوزي لتفشل كل المحاولات النمراوية مع صافرة النهاية من الحكم التي اعلنت وصول العين الى المباراة النهائية ويحصد جائزة رجل المباراة الى المتالق يحيى ابو علوط للمرة الثالثة

image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
800x533
نجم المباراه اللاعب يحيى ابوعلوط لاعب فريق العين

800x533
تكريم الحكام الذين ساعدوا في انجاح الدوره وتالقوا في تحكيم الادوار التمهيديه بأقل اخطاء وادارة اكثر من رائعه
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
800x533
تكريم خاص من الوالد حجاب البراق للاعب عبد الرحمن الكيني الذي دخل الاسلام

اما المباراة الثانية فقد جمعت فريقان غنيان عن التعريف فهم جزء لا يتجزا من تاريخ هذه الدورة الاول بطل الدورة لمرتين ويود الابتعاد عن بقية المنافسين بتحقيقها للمرة الثالثة فريق روما من الشقيق واما الثاني فيسعى لبطولته الاولى في هذا الملعب وهو الرجاء من الدرب تبدا المباراة سريعة تكتيكية استراتيجية واضحة من الفريقين اقفال المناطق الخلفية والاعتماد على المرتدات السريعة لخطف هدف اول واستغلال كبير للمهارات الفردية والسرعة العالية نفس الاستراتيجية من الفريقين لكن مع اختلافات بسيطة في التكتيك الرجاء يعتمد على الهجمات الطولية واللعب عبر العمق بينما روما يعتمد بشكل اساسي على اللعب عبرالاطراف ويبحث دائما عن راسيات المتالق وصاحب الخبرة الطويلة محمد العامري لكن دائما وابدا الكرات العرضية لروما مقطوعة بواسطة اسطورة الدفاع ولاعب الخبرة المخضرم عبدالرحمن عجيمان امبراطور الدفاع والجبل الشامخ الذي يزداد صلابة مع مرور السنين ليبرز في الارتداد السريع ابناء الرجاء ويستغل القناص ابراهيم عامر كرة طولية متقنة يتوغل بها الى منطقة الجزاء بكل مهارة ويرسلها لمعانقة شباك روما وسط صيحات الجماهير بين محتفل ومتالم ليمنح ابرا الرجاء الافضلية ولسان حاله يقول انا الذي نظر العاشق الى قدمي وعرفت كراتي من به غضب انا ابرا كبيرهم على صغري ويضعهم على الطريق الصحيح ليسيطروا على المباراة حتى نهاية الشوط الاول ليبدا شوط ثاني ينتفض فيه البطل وينهض مجددا ليضغط على الرجاء في محاولة للتعديل والعودة بالنتيجة لكن تالق الامبراطور يستحث ابطال الرجاء ليتالق ﻻحق الحدري ويستميت في الدفاع عن المرمى ويعود ابناء الرجاء الى التماسك وفك حصار روما بتالق من المبدع وصاحب المهارة والاداء الرائع حسين بكيري بارتداد سريع واجبار مدافعي روما على الثبات في ملعبهم بتهديده المرمى اكثر من مره طلبا لتوسيع الفارق لكن التماسك لم يدوم طويلا ليخسر الرجاء خدمات المدافع علي طاير اثر حصوله على بطاقة حمراء يندفع بعدها روما ويضغط على الرجاء مرة بعد اخرى ويقترب كثيرا لكن مدرب الرجاء يرمي ورقة تبدل الواقع في الملعب وتكسب الرجاء التوازن والثقة في منتصف الملعب لاعب الخبرة المخضرم عيسى علوي ليدر الريق ليعود اللعب بنزول عيسى الى التكافئ وتبادل الهجمات ليهدد الرجاء مرمى روما مجددا عبر التيرموميتر حسين بكيري بالمهارة يتجاوز جميع المدافعين ويواجه الحارس لكنه يفضل التمرير لزميله المتواجد في حالة تسلل ليعود روما بالامل عبر عرضيات المتالق احمد عثمان بحثا عن راسية العامري لكن عبدالرحمن عجيمان يقطع كل الكرات العرضية لينهي الحكم المباراة بفوز الرجاء بهدف لصفر على روما ويحتل الرجاء مقعد النهائي الثاني ليواجه عين الشقيق في نهائي الحلم ويحصل على جائزة رجل المباراة المتالق حسين بكيري

image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
image
 نجم المباراه لاعب فريق الرجاء حسين بكيري
نجم المباراه لاعب فريق الرجاء حسين بكيري
image
image
 قام بالتغطية طاقم الدرب نيوز / مشرف عام عبدالله سالم / مدير القسم الرياضي مصور ومحرر ناصر سالم /محرر ومصور ابراهيم سالم
قام بالتغطية طاقم الدرب نيوز / مشرف عام عبدالله سالم / مدير القسم الرياضي مصور ومحرر ناصر سالم /محرر ومصور ابراهيم سالم

 مسؤول العلاقات العامة ومقدم قناة اليوتيوب اسماعيل برهجي
مسؤول العلاقات العامة ومقدم قناة اليوتيوب اسماعيل برهجي
بواسطة : ابوريان
 2  0  3.3K
التعليقات ( 2 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    03-07-2015 06:47 ابو افنان :
    الف مبروك لفريق الرجاء التاهل للمباراه النهائيه وعقبال الكاس ان شاءالله .. وكل الشكر لصحيفة الدرب نيوز *واخص ابو ريان على التغطيه المميزه*
    • #1 - 1
      04-07-2015 07:34 فيصل عقيلي :
      الف مبروووك فريق الرجاء افضل فريق ماشاء الله مبدعين*
  • #2
    04-07-2015 07:33 فيصل عقيلي :
    حبيبي كابتن ابراهيم ال حمود انت نجم الدرب*
جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:33 الإثنين 5 ديسمبر 2016.