• ×

09:11 , الأحد 11 ديسمبر 2016

أهالي محافظة الريث يناشدون بالتصدي لفئة مجهولة تعبث بالمجسمات الجمالية للمحافظة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
محمد الحسين الدرب نيوز طالب عدد من أهالي محافظة الريث الجهات المعنية بالتصدي لفئة مجهولة تعبث بالمجسمات الجمالية لمحافظة الريث والتي لم يمض على تسلمها من قبل المقاول أكثر من شهر مشيرين إلى أن أعمال التشويه التي طالت المجسمات كتبت على بعضها كتابات غير إخلاقية وبعضهم قام بتخريب مجسمات قرآنية مما أثار موجة من الغضب بين أهالي محافظة الريث مما تسبب في تشويه المنظر الجمالي لتلك المجسمات فضلا عن التشويه الذي طال المنظر العام ويدلل على سلوك غير حضاري
وأشار المواطن جابر علي الريثي الى أن العبث في الممتلكات العامة سلوكيات فردية وظاهرة غير حضارية وأن القضاء أو الحد من هذا السلوك يتطلب إشراك أولياء الأمور والمدارس مشيرا إلى دور المواطنين في الحد من هذه الظاهرة بإبلاغ الأجهزة الأمنية للقبض على المخالفين وتطبيق العقوبة بحقهم
وأوضح المواطن عبدالله الريثي تذمر سكان محافظة الريث لتعرض تلك المجسمات الجمالية التي تدل على الجهد الجبار الذي قامت به بلدية الريث للرقي بمحافظة الريث وإظهار اللوحات الجمالية التي تدل على أصالة الريث تاريخيا وتراثيا وأعتبر ظاهرة التخريب التي نالت تلك المجسمات بالسيئة وغير حضارية من قبل مجهولين عديمي الضمير على حد قوله فيما طالب المواطن فرحان الريثي وزاهر الريثي ومحمد الريثي الجهات المعنية التصدي لهذه الظاهرة الغير حضارية ومراقبة هذه السلوكيات المرفوضة اجتماعيا والقبض على ممارسيها وأشار عمدة محافظة الريث الأستاذ / إبراهيم بن علي الريثي إن من واجبات المواطن إتجاه هذا الوطن المحافظة على الممتلكات العامة التي هي جزء من مكتسباتنا جميعاً داعياً الجميع إلى تجنب السلوكيات والممارسات السلبية الخاطئة التي تصدر من بعض الأفراد سواء كانوا مواطنين أو مقيمين أو زواراً كالعبث بالممتلكات والمرافق العامة ورمي النفايات والمخلفات في غير الأماكن المخصصة لها والكتابة على الجدران وإتلاف المسطحات الخضراء من خلال الممارسات الخاطئة مطالبا بتظافر الجهود وإيجاد برامج ونشاطات في المدارس وغيرها تعمل على تقوية القيم الوطنية لدى الشباب بالإضافة إلى متابعة الآباء لأبنائهم باستمرار وغرس حب الآخرين في نفوسهم مشيراً إلى أن دور وسائل الإعلام كبير وكذا خطباء المساجد في التوعية بسلبية هذه الظاهرة وتكاتف المواطنين بالإبلاغ لكل من يقوم بالعبث بتلك الجماليات وبيان سلبية ذلك حفاظاً على المال العام
وأوضح أن هذه الأماكن وغيرها كلّفت الدولة مبالغ طائلة فيجب على الجميع اﻷهتمام بها حيث إن الشعور بقيمة الممتلكات العامة والمحافظة عليها سمة من سمات المجتمعات المتحضرة وأشار الشيخ شعبان وجعان الريثي إلى أن ظاهرة العبث بالمرافق العامة من الظواهر التي تشكّل هاجساً مؤرقاً للجميع وتلك الظاهرة مؤشر خطير يلقي بظلاله على مجتمعنا نتيجة تصرفات غير مسؤولة وغير مدركة بأهمية هذه المنجزات في حياتنا اﻹجتماعية اليومية من جهة أخرى أشار رئيس بلدية الريث المهندس/ خالد عبد الرحمن عسيري الى أن المتنزهات والحدائق والمرافق العامة والمسطحات الخضراء هي حق وملك للجميع ومن يشاهد هذه التجاوزات يلمس حجم المعاناة التي يجدها القائمون على تلك الأماكن الخدمية لجهودهم التي يقابلها العبث اللامسؤول من فئة أعطت نماذج سيئة حيث ينظر كثير منا للممتلكات العامة بإعتبارها مباحة للجميع لإتلافها بدلاً من المحافظة عليها لذلك تحتاج هذه الظاهرة المخيفة إلى تظافر الجهود لإيقاف هذا الهدر في الممتلكات العامة.
image
image
بواسطة : العسيري
 0  0  1.5K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:11 الأحد 11 ديسمبر 2016.