• ×

09:56 , السبت 10 ديسمبر 2016

مهرجان جدة 36 ينطلق في ثاني أيام العيد بالسيرك الإيطالي " بيللوتشى "

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
محمد الحسين الدرب نيوز/ "جدة"

تتصدر فعاليات مهرجان جدة 36 التي
تنطلق في الثاني من أيام العيد ولمدة 30
يومًا أجواء من المرح والانبهار التي ينشرهاالسيرك الإيطالى "بيللوتشى" فى (شارع الامير سلطان الخالديه )

ويتوقع أن يشاهد عروض السيرك نصف مليون مشاهد وزائر لعروس البحر الاحمر من أصل 3 ملايين
زائر يستهدفهم المهرجان .
وتعد العاب السيرك واحدة من أبرز الهوايات والعروض التي يحبها الأطفال والشباب والأسر مشاهداتها من أجل اضفاء حالات الفرح بأيام العيد السعيد وعادةً ما تسافر الكثير من الأسر من أجل
حضور عروض السيرك في دول العالم
لما له من شعبية من كافة شعوب العالم .


وقال : المشرف على برامج وفعاليات مهرجان جدة 36
"محمد الساعد" أن السيرك الذى سيشاهده زوار جدة تعود قصته إلى 100 عام 1906
"لصاحبة ريبورت بيللوتشى" أحد أشهر
مدربى الأسود فى العالم والفائز بجائزة "مونت كارلو" عام 1984

واضاف " أن عروض
السيرك الايطالي تجوب مدن العالم بدءًا من أمريكا مرورا "أوروبا" ومنها
إلى مدن عربيه وخليجية ومنها مدينة جدة التي تعد من أشهر المدن السياحية في المنطقة ودول الخليج .

"ولفت محمد الساعد"
إلى أن السيرك العالمي بيللوتشي الايطالي الذي ستبدأ عروضه في جدة يعد من أشهر أنواع السيرك في العالم وله محبيه حيث سيقدم فريق
السيرك ، عروض الأراجوز والأكروبات والجمباز على النار والحبال
المرتفعة والعاب الخفه لافتًا إلى أن ما يميز السيرك الإيطالي نجاحه في تقديم عروض مختلفة ومناسبة لأعمار متعددة،
فهناك عروض للأطفال والكبار، وسيحصل زوار عروس
البحر الاحمر على المتعة والإثارة مع عروض مدهشة يتم تقديمها في المواقع المخصصة في شارع الأمير سلطان الخالديه والتي تشتمل عروض البهلوانية وعروض حيل الخفة
والعروض الكوميديه من أستراليا. كما سيتمتع زوار المهرجان بأوقات مفعمة بالإثارة والتشويق مع عروض للمهرجين في لوحات مستوحاة من قلب المدن الترفيهيه في العالم


"ويسرد محمد الساعد "
قصة السيرك في العالم والذي لم يعد
مجرد سيرك والعاب وإنما تحول
السيرك من مجرد سيرك إلى شركة تتجاوز قيمتها المليار دولار

ويستعرض " الساعد "
قصة السيرك العالمي مبينًا أن
القصة بدأت من شخص يدعى سيرك
دو سولاي عام 1984 في "ضاحية باي سانت بول " في مدينة كيبيك الكندية عندما كون مجموعة من لاعبي المشي على السلك والفنانين الجوالين في الشوارع فرقة أطلقوا عليها اسم (نادي
الكعوب العالية)، وهي فرقة عروض بهلوانية جوالة، حققت نجاحًا كبيرًا على المستوى المحلي بكندا.

وبدأ "جاي لاليبرت" مؤسس الفرقة اتجاهًا جديدًا تضمن تصميم
السيرك ألعابه ورقصاته وملابسه
وعرض نادي الكعوب العالية
مشوار انتهى بهم إلى العالمية بعد إقامة العرض الاول في الذكرى الاربعة مئة والخمسين لاكتشاف كندا على يد الأوروبي جاك كارتييه عام 1534 عندما أعلنها أرضًا فرنسية.

وبالفعل نجح مؤسس نادي الكعوب العالية في جمع المال اللازم وأقام
العرض الذي حقق نجاحًا كبيرًا مما دعاه إلى أن يعيد تسمية السيرك ليتحول إلى سيرك دو سولاي (سيرك الشمس) الذي تحول في الوقت الحالي إلى شركة كبرى يتجاوز رأس مالها المليار
دولار ويعمل بها خمسة الآف موظف من بينهم ألفان حول العالم يكرسون كل وقتهم لتصميم الرقصات والألعاب والأكروبات والملابس الخاصة بسيرك دو سولاي.

وفي عام 1992، حقق السيرك نجاحًا كبيرًا بعد إقامة بعض العروض في طوكيو باليابان، وهي العروض التي كانت أفضل بطاقة تعارف قدمت دوسولاي للسوق الآسيوي للمرة الأولى وكان من اشهر عروض االسيرك العالمي الذي اقيم في مدينة ديزني في اورلاندو في ولاية فلوريدا.

"واوضح " أنزالسيرك
انتقل إلى أسر عربيه مثل أسرة الحلو
في مصر حيث نفذوا تجربة جعلت من أحفاد الأسرة يقومون باقامة عروض السيرك في الاجازات والمناسبات .
وفي هذا الشان فان "محمد
"ممدوح الحلو" والذى يمثل عائلة الحلو الشهيرة داخل عروض السيرك الإيطالى، والذى أكد أن بداية تعلقه للأسود جاءت منذ الصغر، لكن والده رفض عمله بالسيرك قبل حصوله على البكالوريوس، مؤكدًا أن مهنة تدريب الأسود تعتبر وراثة داخل عائلة الحلو لأنها تسلم من أجيال إلى أجيال.

واكد المشرف التنفيذي على فعاليات مهرجان 36
"محمدالساعد " أن السيرك العالمالايطالي سيوفر أجواء كرنفالية مفعمة بالبهجة والترفيه، وسيعيش الضيوف تجربة فريدة من نوعها مع أداء الفرق الفنية لعروض الخفة والكوميديا والغناء في الهواء الطلق وتقديم مهارات وحيل بهلوانية فائقة
image
image
image
.
بواسطة : العسيري
 0  0  1.6K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:56 السبت 10 ديسمبر 2016.