• ×

05:09 , الخميس 8 ديسمبر 2016

كرة الدرب بين الماضي والحاضر

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الدرب نيوز - ناصر سالم هادي مشقي

كرة القدم في محافضتنا الحبيبه
عندما يتكلمون عن الماضي تأتيك عباره ايام الطيبين والدقه القديمه تخرج بسخريه من أفواه ناس لو شاهدو تلك الأيام لتباكو عليها نعود لأيام الماضي والطيبين كما يحب البعض أن يطلق على تلك الأيام


كان ملعب السهم في الدرب يجمع كل أبناء المحافظة مواهب وأساطير مرت من هناك وتخلدت أسمائهم يلعبون من أجل عشق كرة القدم ومن أجل عشق القميص والقتال بشرف لايهتمون للمعجبين أقدامهم تتحدث عنهم ينتهي الإمام من صلاة العصر تجد كل الملاعب مكتضه باللاعبين تحت حرارة الشمس كل لاعب يلعب بشخصيته لايقلد أحد في الأداء أو في قصة الشعر تجد المستوى الجماعي مميز والفردي رائع وفي كل فريق تجد سبعه لاعبين على الأقل لهم سمعتهم ومكانتهم ورغم صعوبة الحياة يتحملون الكلام القاسي من المدرب أو المسؤول أو الكابتن ويخرج من الملعب وكان شيء لم يكن



اليوم اللاعب يتذمر حتى من توجيه الزميل أو المدرب ... ينتقد زميله ومدربه الذي يترك كل أشغاله ويدفع ماوراه وماقدامه من أجل توفير الطقم ورسوم الدورات والماء العصير الخ.....

شلليات أحزاب اقحمو الصداقه في الكورة تحولت إلى حلبة صراع بين واقع مؤلم وحقيقة مزعجة


تراجع مستوى اللعبه في المنطقه حتى أنه نادرا ماتشاهد لاعب متكامل أو يضرب به المثل ومستوى الفرق في الحضيض
وفي تراجع مخيف جدا


بعيدا عن الإنتقاد الغير بناء أو تشخيص الأمور أسألكم بالله هل انتم راضين عن ماوصلت إليه رياضتنا
لاتذهبو بعيدا مونديال الدرب الأخير كشف المستور


مايحزنني أن أشاهد بعض أبناء المحافظة
يذهب اللاعب إلى الملعب وكأنه ذاهب إلى صالة أفراح ....

... انتشر هذا الفيروس الخطير حتى وصل إلى كرة القدم فأصبح اللاعب لايهتم بادائه أكثر من شكله و مدى إعجاب الجماهير بمضهره الجميل الذي لا يمد لكرة القدم بأي صلة


نعود لأيام الماضي والطيبين كما يحب أن يطلق عليهم البعض .. السطور لاتوفيهم حقهم وانا كمتابع للجيل الماضي والحاضر أشعر بالحزن الشديد مما كنا عليه في
الماضي وما نحن عليه الآن

سأذكر بعض الأسباب لتدني مستوى اللعبة في المحافظة

1. كثرة الملاعب الإنجيله واللعب عليها بشكل مستمر مما تسبب إصابات وتقصر من العمر الافتراضي للاعب

2. التقليد السلبي فمثلا نشاهد أحد اللاعبين يقلد كريستيانو رونالدو في قصة الشعر وفي الوقفه ولم يقلده في جسمه الرياضي وعمله الجاد وفي تمركزه وتحركاته واصراره الدائم على خطف النجومية .فهذا يعتبر تقليد سلبي

3. الابتعاد عن تمارين العصر وخلو ملاعب المحافظة عصرا من اللعب باستمرار هذا سبب كبير في تراجع مستوى اللاعبين وتدني مستوى الفرق

4 . التعالي والغرور الغير مبرر وكان اللاعب حصل على دوري أبطال أوروبا وأقل نادي في الجنوب قد يرفض حتى إدخاله مع بوابة الملعب ..يقول مارادونا اذا اردت ان تشعر بأنك لاعب عظيم لابد أن تكون متواضع دائما ....
5. الصداقات و العلاقات الخاطئة في الكورة حتى أن بعضهم مايستطيع اللعب إلا بوجود صديقه المقرب ...

و 6 و7و8و9و10 أتركها لكم

بين الماضي والحاضر لم يتغير شكل الكورة بل بقيت كما هي مدوره الشي الذي اختلف العقليات

أتمنى أن يصل هذا المقال لكل رياضي حتى نغير من افكارنا ونضرتنا المؤلمة وننهض من جديد ونلحق بالركب ونلعب كرة القدم بطبيعتها بتواضع ببساطه نعاملها بكل احترام فهي تبادلنا نفس العطاء نكون علاقات صادقه فيما بيننا .. لانشوهها ونجعل منها تسويق لرغباتنا وعلاقاتنا أتحدث اليكم من قلب محب
وانا اول شخص يبدأ بالتغيير واتحمل الخطأ معكم .

أتمنى أن أرى رياضتنا وشبابنا بخير حتى وإن قسى قلمي وتجاوزت عباراتي الحدود ولكن المصلحه العامه تحتاج لوقفه صادقه وقلم جريء ...
بواسطة : ابوريان
 0  0  2.4K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 05:09 الخميس 8 ديسمبر 2016.