• ×

09:00 , الثلاثاء 6 ديسمبر 2016

رئيس مركز ريم الأستاذ أحمد العقدي يستنكر حادثة تفجير طوارئ ابها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
محمد الحسين : الدرب نيوز أوضح سعادة رئيس مركز ريم الأستاذ احمد جابر العقدي ان ما حدث من تفجير في المسجد الذي يؤمه مصلون من قوات الطوارئ بعسير
جريمة بشعة وانتهاك لحرمات الله بشكل لا يقبله ولا يقدم عليه ذو منطق سليم وعقل رشيد رغم ذلك هو لا يستغرب من هذه الجماعات الظلامية التكفيرية التي لا تقيم للدم المسلم حرمة ولا لبيوت الله تعظيما وتقديسا وقد مرقوا من الدين كما يمرق السهم من الرمية
او كما قال عليه الصلاة والسلام
الا انه ومع قتامة هذه الصورة وسوداويتها تبرز بشكل جلي وواضح صورة جميلة ورائعة تلفت الأنظار. وتلوي الاعناق باتجاهها قلما تحدث في دول الفتن والصراعات هي تلك اللحمة الكبيرة
بين القيادة والشعب والاصطفاف ازاء كل ما يهدد أمن الوطن والمواطن
والاستعداد التام المتوقد في صدر ونية كل مواطن سعودي شريف لحماية كل شبر من ارضه ومقدساته وتقديم كل ما يسعه تقديمة في هذا الاتجاه الوطني الشريف وقد كانت عسير مؤخرا مثالا
فرأينا اَهلها رجالا ونساء ومن مختلف المستويات العمرية والثقافية تكتظ بهم المستشفيات صفوفا يتبرعون بدمائهم
لنجدة أبناء الوطن وحراسه الاشاوس
هكذا دون ان يوجههم احد بذلك
إنما وجهتهم البوصلة الوطنية المتيقظة في دواخلهم والنابتة في ذواتهم هوية ومصيرا مشتركا تلك البوصلة المتجه ابدا صوب التعاضد والتلاحم والاصطفاف ليلتقوا في طابور واحد دون تواعد مسبق
وتلك صورة مشرقة لكل مواطني هذا الوطن العظيم في كل مدنه و مناطقه

وان هؤلاء المجرمين ومن يؤازهم من أهل الضلال والزيغ والفساد والكلاب المتربصة بأمن هذا البلد ووحدة صفه وجبهته الداخلية ليسؤئهم ذلك ويرون نمائه ورفاه مواطنيه قذى في عيونهم

فعلينا جميعا أن نتحمل مسؤوليتنا الدينية والوطنية تجاه أمن بلادنا ومقدساتنا ووحدتنا وأن نكون جميعا يدا واحدة وصفا واحدا خلف قيادتنا وولاة أمرنا ومع رجال أمننا ضد كل من يهدد أمن وطننا ولحمته وتماسكه ومقدراته.
و نسأل الله أن يرد كيد الكائدين في نحورهم وأن يجعل تدميرهم في تدبيرهم إنه على كل شيء قدير.
بواسطة : العسيري
 0  0  1.1K
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +3 ساعات. الوقت الآن هو 09:00 الثلاثاء 6 ديسمبر 2016.