• ×

09:23 , الأربعاء 17 أكتوبر 2018

"داء التاك"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الدرب نيوز - الكاتب عادل النهاري *

التكنولوجيا ليست بالفعل داء كما هو العنوان ولكن هنالك نسبة ليست بالقليلة من جميع الفئات العمرية حولوها إلى داء يجب العلاج منه كأي فايروس يتطلب إلى مراجعات أو وصفات طبية حتى يتم التخلص منه , كان الغرض منها تسهيل التواصل مع الأقرباء والأصدقاء وكل من لهم حقٌ علينا أيضاً من أغراضِها تسهيل الكثير من المهام العملية والعلمية ولكن سرعان ما تحولت التكنولوجيا إلى مادة مخدرة اسميها " التاك " وقد أدمن عليها متعاطيها وكان هنالك ضحايا تسبب بها هذا الداء فمن ضمن هذه الضحايا صالات بيوتِنا التي تم هجرانها وقد لجئ كل فرد من أفراد الأسرة إلى العزلة وأن يستفرد بعالمه الخاص والمليء بالغموض ومن الضحايا أيضا "الوالدين" اللذين وصانا بهما الله جل في علاه حيث قال في كتابه الكريم*(*وَقَضَى رَبُّكَ*أَلاَّ تَعْبُدُواْ*إِلاَّ*إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانًا) ومن الإحسان بهما أن تلبى أحتياجاتهم وأن نعينهم على صعوبات الحياة ولكن الحقيقة المريرة أن الواقع مختلف نوعاً ما عن ما هو واجب على الجميع فعله وكان ذلك من جرّاء داء التاك حيث جعل أذهانُنا مشردة ومتعلقة في برامج لن تغني ولن تسمن من جوع ..! يهتم فئة الشباب بتصوير يومياتهم وكم توصل عدد متابعيهم في تطبيقات السوشل ميديا وتناسوا لزم تِلك الأقدام التي تعلوا الجِنان , ومن ضمن الضحايا "نحن" فقد تسبب الداء في قتل لغة الحوار والحديث بيننا وقد تسبب في انخفاض مستويات الطلبة *الدراسية والإنتاج العلمي والعملي لن تكون نظرتي سوداوية ولكن ملاحظ هذا التأثير الذي اقتحم عالمنا ومن الأشياء التي نراها بأعين مجردة عند مراجعة مستشفى أو دائرة حكومية أن تلك المكاتب لا تخلوا من هذا التاك وفي المقابل هنالك مكاتب تخلوا منه ويتضح للجمهور تميز هذه المكاتب الخاليةُ من هذا الداء ، مؤخراً مجتمعنا راغبٌ بأن يخفف من هذا الفايروس الذي بات انتشاره مجتمعياً وأسرياً في ازدياد وأن يتم احتضان فئة الشباب والأسر من قِبل الاباء وإعطائهم من الوقت الثمين حتى لا يبتُر الداء اجتماعياتِهم وجمال حياتِهم.
بواسطة : ابوريان
 4  0  6.9K
التعليقات ( 4 )

الترتيب بـ
الأحدث
الأقدم
الملائم
  • #1
    29-06-2016 12:55 Akabr :
    ، *موضوعك جميل ، والأجمل طرحك وتناسق افكارك
    جمال موضوعك ب أنه يلامس الجميع ،واعتقد أنّّ هناك
    فئة كبيرة من مجتمعنا تعاني من هذا الداء .*
    نأمل ب أن نجد العلاج في القريب العاجل
  • #2
    29-06-2016 02:14 مخاوي الليل :
    احسنت
  • #3
    29-06-2016 07:15 Sara :
    كلمات جميله..ومقال جدا رائع
  • #4
    07-08-2016 02:30 يحيى بحري :
    موضوع جميل